اتهام رجل من ديمونا بقتل جاره بعد أن طلب منه التوقف عن الشتم قرب كنيس
بحث

اتهام رجل من ديمونا بقتل جاره بعد أن طلب منه التوقف عن الشتم قرب كنيس

النيابة العامة تتهم شارون سانكر بطعن إلياهو حزان وتركه "ينزف حتى الموت" بعد أن طالبه بالامتناع عن إطلاق الشتائم

الشرطة في موقع حادثة طعن مميتة وقعت خارج كنيس يهودي في ديمونا، 25 سبتمبر، 2022. (Israel Police)
الشرطة في موقع حادثة طعن مميتة وقعت خارج كنيس يهودي في ديمونا، 25 سبتمبر، 2022. (Israel Police)

اتُهم رجل من سكان مدينة ديمونا في جنوب البلاد يوم الأحد بقتل جاره الذي طلب منه التوقف عن الصراخ وإطلاق الشتائم أمام كنيس يهودي.

بحسب لائحة الاتهام، وصل إلياهو حزان إلى الكنيس للمشاركة في صلاة المساء في 24 سبتمبر، وتعرض لـ”شتائم مختلفة” أطلقها شارون سانكر (45 عاما)، الذي كان يسير في شارع قريب.

حزان (59 عاما) اقترب من سانكر ورد عليه “بالشتم وطلب منه الكف عن سلوكه”، حسب ما جاء في بيان صدر عن مكتب المدعي العام.

وزعم البيان أنه “في الوقت نفسه، سحب المتهم أداة حادة وطعن المرحوم بعمق في بطنه ولاذ بالفرار من المكان، تاركا المرحوم ينزف حتى الموت”.

وقام المستجيبون الأوائل الذي تم استدعاءهم إلى مكان الهجوم بنقل حزان إلى مستشفى “سوروكا” في بئر السبع، ولكن أُعلن عن وفاته في الطريق.

وتم القبض على سانكر، الذي أفاد موقع “واينت” الإخباري بأنه يعاني من مرض نفسي، بعد وقت قصير من وقوع الحادثة. وقالت النيابة العامة إنها ستطلب تمديد اعتقاله حتى انتهاء الإجراءات القانونية.

وجاء في البيان “أشير في لائحة الاتهام إلى أن المتهم، بأفعاله، تسبب دون مبالاة بوفاة المرحوم”.

وقال جيران حزان إن سانكر، الذي يقيم في الجوار، كان هدد جاره بل وهاجمه بالقرب من منزله قبل أسبوعين من جريمة القتل. كما قال الجيران لموقع واينت إنه أعلن صراحة عن نيته قتل حزان في اليوم الذي وقعت فيه الجريمة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال