اتهام رجل عربي بالشروع بالقتل لضلوعه في هجوم وقع خلال اضطرابات عكا
بحث

اتهام رجل عربي بالشروع بالقتل لضلوعه في هجوم وقع خلال اضطرابات عكا

حبيب أبو حبيب (41 عاما)، متهم بضرب مردخاي كاتس بالحجارة على رأسه من مسافة قريبة في 12 مايو؛ في حادث منفصلة، اعتقال مشتبه بـ’أنشطة إرهابية’ في جنوب حيفا

إحراق سيارة خلال مواجهات بين عرب ويهود في عكا، شمال إسرائيل، 12 مايو، 2021. (Roni Ofer / Flash90)
إحراق سيارة خلال مواجهات بين عرب ويهود في عكا، شمال إسرائيل، 12 مايو، 2021. (Roni Ofer / Flash90)

وُجهت لرجل من عكا تهمتي الشروع بالقتل والإرهاب لدوره المزعوم في أعمال شغب عنيفة وقعت في المدينة في الشهر الماضي.

حبيب أبو حبيب (41 عاما) متهم بإلقاء حجر على رأس مردخاي كاتس من مسافة قريبة في ليلة 12 مايو، مما تتسبب بسقوطه أرضا. وقد تعرض كاتس أيضا للركل والرشق بالحجارة قبل أن يقوم سكان محليون ومسؤول في الشرطة أطلق النار من مسدسه في الهواء بإنقاذه.

وقال ممثلو الإدعاء يوم الإثنين إن كاميرات المراقبة صورت أبو حبيب وهو يقوم بالتقاط الحجر في الشارع ويركض باتجاه كاتس ويقوم بإلقاء الحجر عليه.

وهو متهم أيضا بالمشاركة في رشق مركبة رجل آخر بالحجارة في المدينة في وقت لاحق من الليلة نفسها.

وجاءت الإضطرابات وسط أعمال عنف عرقية هزت المدن الإسرائيلية لعدة أيام خلال جولة القتال مع حماس في غزة.

وفي سياق منفصل، تم يوم الإثنين اعتقال رجل يشتبه في تورطه في “أنشطة إرهابية” غير محددة على جانب طريق سريع جنوب حيفا.

وأكد جهاز الأمن العام (الشاباك) أن الرجل الذي أوقفته الشرطة تم تسليمه للجهاز لاستجوابه. ولم يتضح على الفور ماهية الشبهات ضد الرجل أو ما الذي خطط للقيام به.

وأظهرت لقطات فيديو من مكان الحادث قوات شرطة يرتدون الزيين الرسمي والمدني يقومون بتكبيل يدي الرجل وعصب عينيه.

يوم الأحد، اعتقلت السلطات ستة مواطنين عرب ورجلين فلسطينيين على صلة بقتل يغال يهوشواع (56 عاما) في هجوم رشق بالحجارة على سيارته، خلال اضطرابات عنيفة شهدتها مدينة اللد بوسط البلاد في الشهر الماضي، حسبما أعلنت سلطات تطبيق القانون الإسرائيلية، واصفة الحادث بأنه جريمة “عنصرية وقومية”.

وقال متحدث بإسم الشاباك إن سبعة من الرجال متهمين بالقتل العمد، في حين يواجه الثامن تهما بارتكاب هجمات رشق بالحجارة في المدينة ومحاولة عرقلة التحقيق في جريمة القتل.

يوم الأحد، قدمت النيابة العامة في لواء المركز بيانا أعلنت فيها نيتها عن توجيه لوائح اتهام ضد المشتبه بهم السبعة في جريمة القتل، وطالبت بإبقائهم في السجن خلال الإجراءات الجنائية.

يغال يهوشواع (56 عاما)، بعد أن أصيب في رأسه بحجر عندما كان متوجها في سيارته إلى منزله في اللد. (Courtesy)

وبحسب التحقيق، يُعتقد أن العديد من المشتبه بهم – بمن فيهم الرجل الثامن المدعو محمد حسونة (33 عاما) – حاولوا حذف لقطات صورتها كاميرا أمنية من المنطقة أظهرت مشاركتهم في الهجوم.

وقال الشاباك أن “التحقيق كشف أيضا أن بعض المشتبه بهم متورطون في قضايا أخرى من أحداث رشق حجارة خطيرة في اللد ضد يهود”.

شهد الشهر الماضي اندلاع أعمال شغب ضخمة في العديد من المدن الإسرائيلية المختلطة، التي يقطنها أعداد كبيرة من العرب واليهود. على الرغم من أن العنف الداخلي لم يكن غير مسبوق، إلا أنه كان من بين الأسوأ في تاريخ إسرائيل، وأعاد إلى السطح صراعات دفينة بين المواطنين العرب واليهود في إسرائيل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال