اتهام أربعة يهود بمحاولة القتل في هجوم عنصري على شابين عربيين في بات يام
بحث

اتهام أربعة يهود بمحاولة القتل في هجوم عنصري على شابين عربيين في بات يام

الضحيتان، أحدهما مقعد، جلسا مع صديقتين يهوديتين؛ منفذو الاعتداء سألوهما عما إذا كانا عربيين قبل أن يعودوا مع أسلحة، من ضمنها سلاح رشاش مرتجل

توضيحية: شرطة إسرائيل في بات يام،  27 فبراير، 2017. (Moti Karelitz / Flash90 / File)
توضيحية: شرطة إسرائيل في بات يام، 27 فبراير، 2017. (Moti Karelitz / Flash90 / File)

أعلنت الشرطة الخميس إلقاء القبض على أربعة إسرائيليين يهود من سكان مدينة بات يام في وسط البلاد للاشتباه بضلوعهم في اعتداء عنصري على شابين عربيين وشابتين يهوديتين.

وقالت الشرطة أنه في فجر 14 نوفمبر كان الشابين (27 و24 عاما)، وهما من يافا، يتحدثان بالعربية مع شابتين من تل أبيب (20 و19 عاما)، في حديقة عامة في بات يام، عندما مر من المكان مجموعة تضم ثلاثة شبان وشابة وسألتهم إذا كان كل شيء على ما يرام.

بعد حوالي 20 دقيق، عاد ثلاثة من المشتبه بهم وهاجمو الأربعة بواسطة أسلحة تضمنت سكاكين وسلاح ناري مرتجل أصاب إحدى الشابتين. واحتاج ثلاثة من الضحايا إلى تلقي العلاج في المستشفى.

وقالت الشرطة إن التحقيق خلص إلى أن الدافع وراء الهجوم كان قوميا وأنه عثر بحوزة احد المشتبه بهم على سلاح رشاش “من طراز كارلو”.

وتم اعتقال المشتبه بهم، وهم شابة (20 عاما) وثلاثة شبان (24 و22 و21 عاما) وتمديد اعتقالهم.

ومثلوا أمام المحكمة يوم الثلاثاء ومن المتوقع أن يوجه الادعاء إليهم اتهامات بمحاولة القتل واستخدام الأسلحة. وقالت الشرطة إن المشتبه بها ستواجه جلسة استماع قبل توجيه الاتهام.

سلاح ناري مرتجل – تم صنعه على ما يبدو عن طريق تعديل مسدس تدبيس – استخدم في هجوم عنصري مزعوم في نوفمبر 2021 في بات يام. (Israel Police)

وقال أحد الضحيتين لوسيلة إعلام عبرية في ذلك الوقت: “كنت جالسا مع صديقي، الذي كان على كرسي متحرك، عندما مر ثلاثة يهود وسألونا عما يجري، وقلنا لهم أن كل شيء على ما يرام. ثم عادوا بالملابس نفسها لكنهم كانوا ملثمين. كان بحوزتهم سكاكين وكل أنواع الأسلحة. حاولوا طعننا قدر استطاعتهم، وطعنوني في رأسي”.

شهدت بات يام عنفا عنصريا متزايدا، بما في ذلك هجوم وحشي من قبل حشد يهودي على رجل عربي خلال صراع مايو بين إسرائيل وحركة غزة. وتم تصوير الاعتداء في بث تلفزيوني مباشر وأحدث صدمة في البلاد وسط توترات عرقية بين اليهود والعرب في المدن الإسرائيلية، والتي أججها النزاع المسلح في غزة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال