اتفاق بين الاشتراكي الديمقراطي والخضر والليبراليين لتشكيل حكومة في المانيا
بحث

اتفاق بين الاشتراكي الديمقراطي والخضر والليبراليين لتشكيل حكومة في المانيا

الاشتراكي-الديموقراطي أولاف شولتس يدخل المستشارية في تحالف غير مسبوق مع حزب الخضر والحزب الديموقراطي الحر الليبرالي لتقلب ألمانيا صفحة حكم ميركل

مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي (SPD) لمنصب المستشار أولاف شولتز  يحضر مؤتمرا صحفيا مع قادة حزبي الخضر والحزب الديمقراطي الحر في 24 نوفمبر 2021 في مركز Westhafen في برلين، لتقديم اتفاقهم لحكومة ما بعد ميركل بعد جلسة نهائية من محادثات الائتلاف. (Tobias Schwarz / AFP)
مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي (SPD) لمنصب المستشار أولاف شولتز يحضر مؤتمرا صحفيا مع قادة حزبي الخضر والحزب الديمقراطي الحر في 24 نوفمبر 2021 في مركز Westhafen في برلين، لتقديم اتفاقهم لحكومة ما بعد ميركل بعد جلسة نهائية من محادثات الائتلاف. (Tobias Schwarz / AFP)

توصل الاشتراكيون-الديموقراطيون وحزب الخضر والليبراليون إلى اتفاق لتشكيل حكومة في ألمانيا الأربعاء وبالتالي فتح صفحة جديدة بعد 16 عاما من حقبة أنغيلا ميركل، وفقا للوثيقة التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس.

وبعد شهرين تقريبا من الانتخابات العامة التي شهدت كارثة تاريخية للحزب المحافظ الذي تنتمي إليه المستشارة، يدخل الاشتراكي-الديموقراطي أولاف شولتس المستشارية في تحالف غير مسبوق مع حزب الخضر والحزب الديموقراطي الحر الليبرالي.

أبرمت هذه الأطراف الثلاثة “عقدا” ائتلافيا بعنوان “التحلي بالجرأة من أجل مزيد من التقدم. تحالف من أجل الحرية والعدالة والاستدامة”، يعطي الاولوية لحماية البيئة ولا سيما مع التخلي المتوقع عن الفحم بحلول عام 2030 بدلًا من عام 2038 سابقا.

ومن بين الإجراءات الرئيسية الأخرى التي يريدها الفريق الجديد، العودة إلى التشدد في الميزانية اعتبارًا من عام 2023 وإضفاء الشرعية على مادة الحشيش.

ومع تعين أولاف شولتس (63 عامًا) مستشارًا في أوائل كانون الأول/ديسمبر من قبل أعضاء البوندستاغ، ستقلب ألمانيا صفحة حكم ميركل.

وبموجب الاتفاق حصل حزب الخضر على وزارة الشؤون الخارجية بالإضافة إلى وزارة للمناخ والاقتصاد بينما سيحتفظ الحزب الليبرالي بالمالية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال