طالب معهد ديني يبلغ (27 عاما) من نيويورك يشتري شركة ‘إل عال’
بحث

طالب معهد ديني يبلغ (27 عاما) من نيويورك يشتري شركة ‘إل عال’

روزنبرغ ، نجل مؤسس سلسلة ’سنترز هيلث كير’ لرعاية المسنين ، كان مقدم العرض الوحيد لشراء الحصة المسيطرة في الناقل الوطني الإسرائيلي الذي يعاني من أزمة اقتصادية خانقة

إيلي روزنبرغ، المساهم المسيطر الجديد في شركة ’إل عال’. (Courtesy)
إيلي روزنبرغ، المساهم المسيطر الجديد في شركة ’إل عال’. (Courtesy)

أصبح إيلي روزنبرغ ، طالب معهد ديني يبلغ من العمر (27 عاما) والذي وُلد في نيويورك ويقيم في القدس، مالك شركة الطيران الوطنية الإسرائيلية “إل عال” يوم الأربعاء بعد أن قدم العرض الوحيد لشراء أسهم الشركة المعروضة للبيع في بورصة تل أبيب.

واشترت شركة “كانفي نشاريم” التي يملكها روزنبرغ الحصة المسيطرة، التي تبلغ 42.85%، في شركة الطيران بعرض 150 مليون دولار. وقامت الدولة، التي التزمت بشراء أي أسهم غير مرغوب فيها كجزء من حزمة الإنقاذ ما قيمته 30 مليون دولار من الأسهم لحصة تساوي ما بين 12%-15% من الشركة.

وكان إصدار الأسهم جزءا من حزمة إنقاذ بقيمة 400 مليون دولار صاغتها وزارة المالية، وتتألف من قروض مدعومة من الحكومة بمبلغ إجمالي قدره 250 مليون دولار مع ضمانات بنسبة 75% من القرض في حالة التخلف عن السداد؛ طرح الأسهم في بورصة تل أبيب بحد أدنى لسعر 0.671 شيكل للسهم للمساعدة في دعم أسهم الشركة التي لديها أكثر من 2 مليار دولار من صافي الديون؛ واتخاذ خطوات تهدف إلى تحقيق النجاعة، بما في ذلك تسريح 2000 عامل.

كان روزنبرغ واحدا من ثلاثة مشترين محتملين، بمن فيهم ديفيد سابير، وهو رجل أعمال روسي-إسرائيلي يعمل في مجال السياحة والاتصالات في روسيا، ومئير غورفيتز، وهو رجل أعمال بريطاني-إسرائيلي لديه أنشطة عقارية في المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

يوم الأربعاء، كان روزنبرغ مقدم العرض الوحيد.

طائرات ’بوينغ 737’ تابعة لشركة ’ال عال’ على مدرج مطار بن غوريون الدولي بالقرب من تل أبيب، 10 مارس، 2020. (Jack Guez / AFP)

وقالت الشركة في بيان عقب الشراء، “أولا وقبل كل شيء، تأخذ ’كانفي نشاريم’ على عاتقها مسؤولية كبيرة لاستعادة ثقة الركاب، وضمان وظائف الآلاف من موظفي شركة ’ال عال’، وقيادة شركة الطيران الإسرائيلية إلى مستقبل آمن. لقد أثبت ’كانفي نشاريم’ خلال الأشهر الأخيرة جديتها والتزامها وقدرتها المالية على المساعدة في إعادة تأهيل شركة ’ال عال’”.

وقالت إنه في ظل الإدارة الجديدة، ستركز شركة “ال عال” على “الالتزام بالمواعيد” والارتقاء بمستوى خدمات تقديم الطعام في جميع الدرجات.

وقد تعرضت شركة الطيران  بالفعل لضربة شبه قاتلة بسبب أزمة فيروس كورونا المقيدة للسفر، والتي تسببت في وقف شركة “ال عال” للرحلات المنتظمة لنقل المسافرين وإخراج حوالي 5800 من موظفيها البالغ عددهم 6303 في إجازة غير مدفوعة الأجر.

وحذرت بياناتها المالية للربع الأول والثاني من العام من وجود “شكوك كبيرة” بشأن استمرار وجود الشركة كمنشأة عاملة، مع انخفاض الإيرادات وتضخم الخسائر.

وقد أودع روزنبرغ، وهو مواطن إسرائيلي يبلغ من العمر 27 عاما وطالب معهد ديني ويقيم في القدس، بالفعل 15 مليون دولار للشراء في حساب استئماني لإثبات جديته.

سيأتي المبلغ النقدي لهذه الصفقة من كينيث (كيني) روزنبرغ، والد روزنبرغ، المؤسس والرئيس التنفيذي ل”سنترز هيلث كير”، وهي سلسلة من دور رعاية المسنين في الولايات المتحدة.

كيني روزنبرغ (Centers Health Care)

ولا توجد لعائلة روزنبرغ، وهي عائلة يهودية أرثوذكسية من نيويورك، خبرة سابقة معروفة في مجال الطيران. بحسب تقرير نُشر في الشهر الماضي في صحيفة “كلكاليست” الاقتصادية الإسرائيلية، تلقى كيني تعليمات من حاخامه بشراء شركة الطيران الإسرائيلية.

وتكهن الكثيرون بأنه إذا أصبح إيلي المالك الجديد بحكم القانون – لأنه يحمل الجنسية الإسرائيلية، وهو شرط مسبق لملكية شركة الطيران – فإن الأب هو من سيحرك الخيوط.

في الواقع، في الشهر الماضي، طلب محامي “إل عال” أفيغدور كلاغسبالد توضيحات من محامي إيلي روزنبرغ الإسرائيلي حول ما إذا كان إيلي يمثل والده و / أو مستثمرين آخرين في عملية الاستحواذ.

وطلب كلاغسبالد أيضا توضيحات بشأن تسوية بقيمة 1.65 مليون دولار دفعتها “سنترز هيلث كير”، سلسلة دور رعاية المسنين التي يديرها كيني روزنبرغ، للحكومة الفيدرالية الأمريكية وولاية نيويورك في قضية احتيال في عمليات إعداد الفواتير.

ركزت هذه الأسئلة على أعمال روزنبرغ الأب، حيث رسمت بعض التقارير الصحفية في الولايات المتحدة صورة سيئة لكيفية إدارته لبعض دور رعاية المسنين الخاصة به. ترسم هذه التقارير صورة لشركة تقوم بالاستحواذ على دور لرعاية المسنين غير هادفة للربح وتحويلها إلى آلات تهدف إلى الربح – من خلال تسريح الموظفين لخفض التكاليف، وتغيير نسبة العاملين إلى عدد السكان، وتقليل جودة رعاية المرضى.

ولم يرد تعليق فوري من “سنترز هيلث كير” على التقارير.

في غضون ذلك، في مراسلاتهم مع الهيئات التنظيمية الإسرائيلية، أكد ممثلو روزنبرغ الابن على أنه هو، وهو فقط، سيكون المالك الجديد ل”إل عال” وأنه سيكون هو، وليس والده، من سيدير أنشطة الشركة.

يأتي عرض الأسهم وحزمة الإنقاذ في الوقت الذي توقفت الشركة عن العمل بسبب جائحة كورونا، مما تسبب في إخراج 80% من عمالها البالغ عددهم 6303 في إجازة غير مدفوعة الأجر، وخفض رواتب الإدارة والمديرين بنسبة 20 في المائة، ووقف الاستثمارات، وتوقيع اتفاقات بيع وتأجير ثلاث طائرات “بوينغ 737-800”. الشركة مدينة بحوالي 350 مليون دولار للمسافرين الذين ألغيت رحلاتهم بسبب الوباء.

عمال شركة ’ال عال’ يحتجون على نية شركة الطيران تسريح بعض الموظفين بسبب الأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا ، 10 مايو 2020، أمام مبنى وزارة المالية في القدس (Olivier Fitoussi / Flash90)

وقد تراجعت الإيرادات في شركة الطيران الإسرائيلية للربع الثاني من العام بنسبة 74% لتصل إلى 152 مليون دولار، حيث سجلت الشركة خسارة صافية بلغت حوالي 105 مليون دولار للربع، مقارنة بأرباح صافية قدرها 100 ألف دولار في الربع نفسه من عام 2019. في النصف الأول من العام، قالت الشركة إن الإيرادات تراجعت بنسبة 53% إلى 472 مليون دولار من 1.01 مليار دولار في النصف الأول من 2019. واتسع صافي الخسارة في النصف الأول من عام 2020 بنسبة 344% إلى 244 مليون دولار، من خسارة صافية بلغت 55 مليون دولار في النصف الأول من عام 2019.

قبل العرض، امتلكت شركة “كنافيم القابضة” حصة 38% في الشركة، وامتلكت “مجموعة غينزبورغ” حصة 8% وامتلك الجمهور 54% من أسهم الشركة، وفقا لعرض تقديمي قدمته الشركة إلى بورصة تل أبيب، حتى شهر سبتمبر، كان لدى الشركة أسطول مكون من 45 طائرة، 27 منها مملوكة لشركة الطيران و18 منها مستأجرة، يبلغ متوسط ​​عمر طائرتها 9.4 سنة مقارنة بـ 13.7 سنة في 2017.

بحسب العرض التقديمي، نقل الناقل الوطني الإسرائيلي 5.8 مليون راكبا و74,500 طن من البضائع في عام 2019.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال