إسرائيل في حالة حرب - اليوم 197

بحث

إيران تحتجز والدة فتاة في غيبوبة بعد حادث في قطار الانفاق

تنفي طهران احتجاز والدة آرميتا كَراوند، بعد أن زعم تقرير أنه تم تحذير أسرة ومدرسة الفتاة بالتزام الصمت بشأن الفتاة، التي دخلت في غيبوبة جراء تعرضها المزعوم لاعتداء من شرطة الأخلاق

لقطات من كاميرات مراقبة بثها التلفزيون الرسمي الإيراني، يظهر نساء يسحبن آرميتا كَراوند (16 عامًا) من عربة قطار أنفاق في طهران، إيران، 1 أكتوبر، 2023. (Iranian State TV/AP)
لقطات من كاميرات مراقبة بثها التلفزيون الرسمي الإيراني، يظهر نساء يسحبن آرميتا كَراوند (16 عامًا) من عربة قطار أنفاق في طهران، إيران، 1 أكتوبر، 2023. (Iranian State TV/AP)

قامت إيران باحتجاز والدة فتاة إيرانية في السادسة عشرة في غيبوبة بعد تعرضها “لاعتداء” في إحدى محطات قطار الأنفاق في طهران، بحسب ما اعلنت منظمة حقوقية الخميس.

وقالت منظمة “هنكَاو” التي تعنى بحقوق الأكراد في إيران إن “آرميتا كَراوند وهي فتاة تبلغ 16 عاما، دخلت في غيبوبة اعتبارا من الأحد… بسبب اعتداء جسدي حاد من عناصر (إناث) من شرطة الأخلاق في مترو طهران”.

وأوضحت أن الاعتداء حصل بسبب “ما اعتبرته الشرطة عدم التزام (من قبل كَراوند) بالحجاب الإلزامي”، مشيرة الى أن الفتاة عانت إصابات بالغة، ونقلت الى مستشفى فجر في العاصمة حيث ترقد تحت رقابة أمنية “ولا يسمح لأي كان بزيارتها، حتى أفراد عائلتها”.

لكن السلطات نفت وقوع أي احتكاك بين الفتاة وعناصر في أجهزة رسمية، مؤكدة أنها “فقدت الوعي” لانخفاض في ضغط الدم.

وفي وقت لاحق الخميس، أفادت منظمة “هنكاو” أن والدة الفتاة شاهين أحمدي ألقي القبض عليها بالقرب من المستشفى واقتادتها قوات الأمن إلى مكان مجهول.

وبحسب تلفزيون إيران الدولي فإن الاعتقال جاء بعد احتجاج الوالدة على القيود المفروضة على زيارات المستشفى.

من جهتها، نفت وكالة تسنيم الإيرانية اعتقال الوالدة وانتقدت وسائل الاعلام الغربية لسعيها لإثارة “الفتنة والفوضى”.

وكانت إيران انتقدت في وقت سابق الخميس ما وصفته ب “التصريحات المتحيزة” من الدول الغربية حول هذه القضية.

وكتبت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك على منصة “إكس” أنّه “في إيران، شابة تقاتل من أجل حياتها مرة أخرى، لمجرّد أنّه أمكن رؤية شعرها في مترو الأنفاق. هذا أمر غير مقبول”.

بدوره، قال المبعوث الأميركي الخاص لإيران أبرام بالي على المنصة نفسها إن واشنطن “مصدومة وقلقة بسبب التقارير التي تفيد بأنّ ما يسمّى الشرطة الأخلاقية الإيرانية اعتدت” على الفتاة.

ورد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني قائلا عبر الموقع نفسه “بدلا من التصريحات التدخلية والمتحيزة والتعبير عن قلق غير صادق على النساء والفتيات الإيرانيات، من الأفضل القلق على العاملين في مجال الرعاية الصحية في الولايات المتحدة وألمانيا والمملكة المتحدة والمرضى ومعالجة وضعهم”.

وفي تقريرها حول واقعة مترو الأنفاق، أوردت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء “إرنا” أنّ “تلميذة تبلغ 16 عاماً” أغمي عليها أثناء صعودها على متن القطار بسبب “انخفاض في ضغط الدم”.

ونفى الرئيس التنفيذي لمترو الأنفاق في طهران مسعود دوروستي وقوع أيّ “نزاع لفظي أو جسدي” بين الفتاة “وركاب المترو أو كوادره”.

وأوقفت صحافية إيرانية الإثنين في طهران بعد توجّهها إلى المستشفى لإعداد تقرير عن وضع الفتاة، بحسب صحيفة شرق الاصلاحية.

اقرأ المزيد عن