إسرائيل في حالة حرب - اليوم 195

بحث

إنجراف قارب يحمل أوراق ثبوتية لـ 8 مواطنين أجانب إلى شاطئ نتانيا

الشرطة عثرت على وثائق لمواطنين صوماليين، وأتراك بحسب تقارير، بالإضافة إلى أمتعة شخصية لعدة أشخاص آخرين؛ إطلاق عمليات بحث للعثور على ركاب القارب المفقودين

زورق مطاطي لم يكن على متنه أحد ولكن عُثر غيه على أوراق ثبوتية لمواطنين أجانب، جرفته الأمواج إلى الشاطئ بالقرب من نتانيا، 1 أكتوبر، 2023.  (Israel Police)
زورق مطاطي لم يكن على متنه أحد ولكن عُثر غيه على أوراق ثبوتية لمواطنين أجانب، جرفته الأمواج إلى الشاطئ بالقرب من نتانيا، 1 أكتوبر، 2023. (Israel Police)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية يوم الأحد أن الأمواج جرفت زورقا مطاطيا لم يكن يحمل أي أشخاص ولكنه مليء بمتعلقات شخصية وأوراق ثبوتية لمواطنين أجانب إلى الشاطئ بالقرب من مدينة نتانيا الساحلية.

وقالت الشرطة أنه من بين الأشياء التي عُثر عليها داخل الزورق وثائق لثلاثة مواطنين صوماليين. ووفقا لتقارير إعلامية عبرية، نقلا عن مسؤولين بلديين لم تذكر أسماءهم، تم العثور على وثائق تخص ثمانية أشخاص، من بينهم مواطنون أتراك. إحدى أوراق الهوية على الأقل كانت تخص طفلا.

وشملت المعدات الأخرى التي تم العثور عليها عبوات مياه ووجبات طاقة خفيفة.

ولم يتضح على الفور ما حدث لركاب القارب، إن غرقوا في البحر قبل وصوله أم تركوا المركب ومحتوياته بعد وصوله إلى الشاطئ.

وبدأت الشرطة عملية بحث عن أي أثر لمن كانوا على متن القارب، بما في ذلك تمشيط الشاطئ والبحر قبالة الساحل وإرسال طائرة مسيرة.

وقال مصدر كبير في الشرطة للقناة 12 إن وصول القارب هو بمثابة فشل أمني خطير لأنه كان من الممكن أن يحمل إرهابيين بسهولة.

وأضاف: “أين سلاح البحرية؟ كان ينبغي عليهم أن يكتشفوه”.

ويحاول عشرات الآلاف من المهاجرين من إفريقيا عبور البحر الأبيض المتوسط ​​كل عام باستخدام قوارب مطاطية مكتظة بشكل خطير أو قوارب سيئة الصيانة للوصول إلى أوروبا. وبينما ينجح البعض، يضيع الكثيرون في البحر.

في يونيو، انقلب قارب صيد يحمل مهاجرين وغرق قبالة سواحل اليونان، مما أسفر عن مقتل 78 شخصا على الأقل ومخاوف من وجود عشرات المفقودين في واحدة من أسوأ الكوارث من نوعها.

اقرأ المزيد عن