إنتهاء السنة الدراسية: المحكمة ترفض التماس الحكومة لتعويض الدروس الضائعة في الصيف
بحث

إنتهاء السنة الدراسية: المحكمة ترفض التماس الحكومة لتعويض الدروس الضائعة في الصيف

محكمة العمل القطرية ترفض طلب وزارتي التعليم والمالية لإجبار المعلمين على العمل في شهر يوليو لتعويض الأيام التي توقف فيها التعليم بسبب جائحة كورونا

تلاميذ في مدرسة ’أوروت تسيون’ في مستوطنة إفرات بالضفة الغربية يضعون الأقنعة الواقية بعد عودتهم إلى التعليم لأول مرة منذ إغلاق المدارس بسبب جائحة فيروس كورونا. (Gershon Elinon/Flash90)
تلاميذ في مدرسة ’أوروت تسيون’ في مستوطنة إفرات بالضفة الغربية يضعون الأقنعة الواقية بعد عودتهم إلى التعليم لأول مرة منذ إغلاق المدارس بسبب جائحة فيروس كورونا. (Gershon Elinon/Flash90)

خرج عشرات آلاف الطلاب في المدارس الإسرائيلية إلى العطلة الصيفية يوم الجمعة بعد أن رفضت محكمة العمل القطرية الإسرائيلية التماسا تقدمت به الحكومة لإجبار المعلمين على العمل خلال عطلة الصيف لتعويض الدروس الضائعة في خضم جائحة فيروس كورونا.

نتيجة لقرار المحكمة، انتهت الدراسة في المدارس الإعدادية والثانوية لهذا العام، في حين ستستمر رياض الأطفال والمدارس الإبتدائية في التعليم حتى 30 يونيو.

ويأتي القرار على الالتماس، الذي قدمته وزارتي التعليم والمالية يوم الخميس، بعد ساعات من انهيار المحادثات بين الحكومة ونقابة المعلمين في المدارس فوق الإبتدائية.

بعد ذلك طلبت الحكومة تأجيل القرار حتى ليلة السبت، لكن المحكمة رفضت طلبها وأصدرت حكمها.

بسبب إجراءات الإغلاق التي بدأت في منتصف شهر مارس، تم إغلاق جهاز التعليم بالكامل لمدة شهرين، وتم تدريس بعد الدروس عن بعد. ونتيجة لذلك، تم تمديد العام الدراسي حتى شهر يوليو، لكن المسؤولين في نقابة المعلمين في المدارس الإعدادية والثانوية رفضوا قرار وزارة التربية والتعليم استمرار التعليم خلال أشهر الصيف.

في حين وافقت نقابة المعلمين، التي تمثل معلمي المدارس الإبتدائية، على الخطة لتمديد السنة الدراسية بتسعة أيام، رفضت نقابة المعلمين في المدارس فوق الإبتدائية، الخطة. واشترطت نقابة المعلمين موافقتها على الخطة بتوقيع نقابة المعلمين في المدراس فوق الإبتدائية عليها أيضا.

ران إيرز، رئيس نقابة المعلمين للمدارس فوق الإبتدائية، في محكمة العمل القطرية في القدس، 18 يونيو، 2020. (Yonatan Sindel/Flash90)

وأشاد ران إيرز، رئيس نقابة المعلمين في المدارس فوق الإبتدائية، بقرار المحكمة الجمعة.

وقال في بيان ” في بيان “إن نضالنا وتفانينا الحازمين في تحقيق هدفنا المشترك قد حل مشكلة التعليم الثانوي”.

وذكرت القناة  12 أن وزير التربية والتعليم يوآف غالانت وصف إيرز ب”رجل العصابات الذي استولى على البلاد”.

بعد صدور الحكم، قال غالانت إنه تم التوصل مع اتفاق مع يافا بن دافيد، السّكرتيرة العامّة لنقابة المعلّمين، بشأن تنظيم دروس صيفية تطوعية برياض الأطفال وطلاب المدارس الإبتدائية من بداية يوليو وحتى 6 أغسطس.

سيحصل المعلمون على أجر إضافي إذا علموا في المدارس الصيفية ، وفقا لغالانت، الذي قال إن الفصول الدراسية ستساعد الطلاب على “سد الفجوات” الناجمة عن الدروس الضائعة.

وكتب على “تويتر”، “العودة إلى إطار التعليم التكميلي في هذه الفترة الصعبة ستسمح أيضا بالاستقرار في الاقتصاد الإسرائيلي وستساعد الدولة اقتصاديا واجتماعيا”.

قبل أخذ نقابة المعلمين إلى المحكمة، قالت وزارة المالية في وقت سابق من الأسبوع إنها ستقوم بتقليص رواتب أولئك الذين سيرفضون تدريس الأيام الإضافية.

ورفض إيرز هذا التعديد باعتبار أنه لا يتمتع بوضعية قانونية وقال في بيان الخميس “لن يتم إرهابي” بما وصفه بأنه “عدوان” وزارة التربية والتعليم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال