إمرأة تقاضي شركة خطوط السكك الحديدية الإسرائيلية بعد سقوط طفلتها على سكة القطار
بحث

إمرأة تقاضي شركة خطوط السكك الحديدية الإسرائيلية بعد سقوط طفلتها على سكة القطار

كافحت الإمرأة لتحميل عربة طفلتها إلى القطار عندما تم إغلاق الباب ليفصلها عن إبنتها

تكافح أورتال يعكوف لتحميل عربة طفلتها إلى القطار في محطة الخضيرة. (لقطة شاشة: القناة 10)
تكافح أورتال يعكوف لتحميل عربة طفلتها إلى القطار في محطة الخضيرة. (لقطة شاشة: القناة 10)

رفعت امرأة دعوى قضائية ضد شركة خطوط السكك الحديدية الإسرائيلية بعد أن أغلق السائق الأبواب عليها بينما كانت تحمّل عربة طفلها إلى القطار، ليفصلها عن ابنتها البالغة من العمر عاما واحدا، والتي تم دفعها نتيجة ذلك على المسارات.

كانت أورتال يعقوب وابنتها شير في محطة الخضيرة قبل نحو ثلاث سنوات، خلال العيد اليهودي “سوكوت”، في انتظار ركوب قطار إلى تل أبيب ، وفقا لتقرير القناة العاشرة يوم الجمعة.

ومع اقتراب القطار إلى المحطة وصعود جميع الركاب، لم تستطع يعكوف إدخال عربة ابنتها وهي بداخلها إلى القطار بسهولة.

تظهر لقطات الفيديو أولا محاولتها لدفع العربة إلى الداخل، ثم الإلتفاف ومحاولة سحبها خلفها.

وبينما كانت تكافح مع العربة، تم إغلاق الأبواب، لتبقى هي داخل القطار وابنتها على حافة المنصة.

ومع انسحاب القطار، اصطدم آخر جزء من القطار بالعربة، مما دفعها إلى الخروج من المنصة وعلى المسارات خلف القطار.

ووفقا للدعوى القضائية، أصيبت الطفلة بجروح في رأسها ووجهها.

“هذه بالتأكيد صدمة التي ستبقى معي طيلة حياتي”، قالت يعكوف للقناة العاشرة.

https://web.facebook.com/channel10news/videos/10156561479808794/

مضيفة: “حاولت تحميل العربة ولكن لم أستطع القيام بذلك، ولم يكن هناك أحد لمساعدتي. لقد صدمت عندما أغلقت الأبواب أمامي، لأنني لم أستطع أن أفهم كيف لم يراني أتصارع مع العربة”.

وقد رفضت شركة “سكك حديد إسرائيل” نشر لقطات الحادث حتى تقدمت القناة العاشرة بألتماس ضد الشركة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال