إسرائيل في حالة حرب - اليوم 293

بحث

إعدام شخصين في الضفة الغربية بتهمة التجسس لصالح إسرائيل

ورد أن الرجلين هما حمزة مبارك (31 عاما)، وعزام جوابرة (29 عاما). واتُهما بتزويد إسرائيل بمعلومات أدت إلى عملية جرت مؤخرا قُتل فيها ستة فلسطينيين

فلسطينيان تم إعدامهما بتهمة التعاون مع إسرائيل وتعليقهما على عمود كهربائي في 24 نوفمبر، 2023.(Social media)
فلسطينيان تم إعدامهما بتهمة التعاون مع إسرائيل وتعليقهما على عمود كهربائي في 24 نوفمبر، 2023.(Social media)

أعدمت عناصر من الجماعات الفلسطينية المسلحة رجلين في مدينة طولكرم بالضفة الغربية ليلة الجمعة بتهمة التعاون مع إسرائيل، بحسب تقارير فلسطينية.

وعُلقت جثتي الرجلين على عمود كهرباء ثم تم الالقاء بهما في حاوية نفايات.

وأظهرت مقاطع فيديو من مكان الحادث حشودا توجه للرجلين هتافات “خونة” و”الله أكبر”. وليس من الواضح أين كانت قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية خلال الأحداث.

وورد أن الرجلين هما حمزة مبارك (31 عاما)، وعزام جوابرة (29 عاما). واتُهما بتزويد إسرائيل بمعلومات أدت إلى عملية جرت مؤخرا قُتل فيها ستة فلسطينيين خلال اشتباكات بين إسرائيل ومسلحين.

تصاعدت التوترات في الضفة الغربية منذ 7 أكتوبر، عندما تسلل حوالي 3000 من مسلحي حماس إسرائيل من غزة، وقاموا بقتل حوالي 1200 شخص واختطاف ما لا يقل عن 240 رهينة.

ردا على الهجوم، تعهدت إسرائيل بالقضاء على حركة حماس في غزة، حيث تحكم الحركة منذ عام 2007، وبدأت عملية هاجمت فيها حماس من الجو ومن البر.

تحذير: المنشور أدناه يحتوي على صور عنيفة وصادمة

في حين يعمل الجيش الإسرائيلي في غزة، يستمر الغليان في الضفة الغربية، ومنذ 7 أكتوبر، تم اعتقال نحو 1570 فلسطينيا في الضفة الغربية، من ضمنهم أكثر من 950 تابعين لحركة حماس.

وقالت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية إن أكثر من 183 فلسطينيا في الضفة الغربية قُتلوا على يد القوات الإسرائيلية، وفي بعض الحالات على يد مستوطنين. وقالت منظمة “يش دين” الحقوقية الأسبوع الماضي أنه وقع أكثر من 172 حادثة عنف ومضايقات من قبل المستوطنين ضد الفلسطينيين في 84 بلدة وتجمعا فلسطينيا على الأقل.

في الوقت نفسه، كان هناك تصعيد ملحوظ في الهجمات أو محاولات الهجمات الفلسطينية ضد الإسرائيليين في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

اقرأ المزيد عن