إعتقال شاب من رهط للإشتباه في تخطيطه الإنضمام إلى تنظيم “داعش” في سوريا
بحث

إعتقال شاب من رهط للإشتباه في تخطيطه الإنضمام إلى تنظيم “داعش” في سوريا

تقول الشرطة إن بشار الجلاوي استهلك محتوى الجماعة الجهادية "بشكل مكثف"، وكان يأمل في الحصول على سلاح عند وصوله إلى سوريا

صورة توضيحية لعضو في قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة وهو يزيل علم الدولة الإسلامية في بلدة الطبقة بسوريا. (وكالة الصحافة الفرنسية / دليل سليمان)
صورة توضيحية لعضو في قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة وهو يزيل علم الدولة الإسلامية في بلدة الطبقة بسوريا. (وكالة الصحافة الفرنسية / دليل سليمان)

أعلنت الشرطة يوم الأربعاء، إعتقال شاب يبلغ من العمر 18 عاما من بلدة رهط العربية الجنوبية الشهر الماضي بتهمة التخطيط للانضمام إلى تنظيم “داعش” في سوريا.

حسب بيان، فإن بشار الجلاوي “استهلك بشكل مكثف المحتوى المرتبط بالتنظيم الإرهابي ودعم أفكار المنظمة وأهدافها”.

يُزعم أن الجلاوي أجرى اتصالات مع أعضاء في تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا من أجل القتال في صفوف التنظيم. وقالت الشرطة أيضا انه سعى للحصول على سلاح عند وصوله المقرر إلى سوريا.

ومن المقرر أن يمثل يوم الخميس أمام محكمة بئر السبع المركزية، حيث من المتوقع أن يتم توجيه الاتهام إليه رسميا.

وجاء في البيان أن “جهاز الأمن العام (الشاباك) والشرطة الإسرائيلية يأخذان على محمل الجد أي تورط أو انتماء لمواطنين إسرائيليين في أنشطة إرهابية، بما في ذلك تنظيم الدولة الإسلامية”.

يأتي هذا الإعلان وسط موجة من الاعتقالات لأعضاء مزعومين في تنظيم “داعش” في أعقاب هجومين قاتلين الشهر الماضي – في الخضيرة وبئر السبع – نفذها عرب إسرائيليين يُعتقد أنها مستوحاة من التنظيم الجهادي.

وأعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن الهجومين، لكن لا يبدو أنه اعطى تعليمات لمنفذي الهجمات.

الأسبوع الماضي، وقع وزير الدفاع بيني غانتس على أمر الإعتقال الإداري لأي مواطن إسرائيلي يُشتبه في كونه أحد عناصر التنظيم لمدة أربعة أشهر.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال