إطلاق نار على مركبة صيانة بجوار الجدار في الضفة الغربية؛ والجيش يطلق عملية مطاردة
بحث

إطلاق نار على مركبة صيانة بجوار الجدار في الضفة الغربية؛ والجيش يطلق عملية مطاردة

لم تقع اصابات في الهجوم قرب الجلمة، وسط تصاعد العنف في شمال الضفة الغربية؛ اعتقلت القوات خمسة فلسطينيين مطلوبين خلال الليل

مركبة هندسية تابعة لوزارة الدفاع بعد تضررها جراء إطلاق نار عند الجدار الأمني شمال الضفة الغربية، 13 سبتمبر 2022 (Courtesy)
مركبة هندسية تابعة لوزارة الدفاع بعد تضررها جراء إطلاق نار عند الجدار الأمني شمال الضفة الغربية، 13 سبتمبر 2022 (Courtesy)

أعلن الجيش أن مركبة هندسية تابعة لوزارة الدفاع كانت تعمل عند الجدار الأمني في شمال الضفة الغربية تعرضت لإطلاق نار صباح الثلاثاء.

وبحسب الجيش الإسرائيلي، كانت السيارة “تقوم بأعمال صيانة” بالقرب من بلدة الجلمة الفلسطينية.

وفي يونيو، بدأت وزارة الدفاع في صيانة جزء من الجدار في شمال الضفة الغربية بعد سلسلة من الهجمات القاتلة التي ارتكبها فلسطينيون دخلوا إسرائيل بشكل غير قانوني في وقت سابق من العام.

ولم تقع اصابات في هجوم الثلاثاء رغم تضرر السيارة.

وأفادت إذاعة “كان” العامة إنه تم العثور على حوالي 40 رصاصة فارغة في المنطقة.

وقال الجيش أنه بدأ عملية مطاردة للمشتبه بهم.

أعمال بناء لصيانة جزء من الجدار الأمني في الضفة الغربية، 21 يونيو 2022 (Defense Ministry)

وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي الفلسطينية مقطع فيديو يُزعم أنه يظهر لحظة الهجوم من قبل أعضاء حركة كتائب شهداء الأقصى. ولم يتسن التحقق من مصدر اللقطات بشكل مستقل.

ويأتي الحادث في وقت تتصاعد فيه أعمال العنف في الضفة الغربية، خاصة في مدينتي نابلس وجنين الشماليتين.

وتعرضت القوات الإسرائيلية مرارا لإطلاق النار خلال مداهمات ليلية في الضفة الغربية، في عملية ضد المسلحين الفلسطينيين جارية منذ أشهر.

وبدأ الجيش العملية بعد سلسلة من الهجمات أسفرت عن مقتل 19 شخصا بين منتصف مارس وبداية مايو.

وتم اعتقال أكثر من 2000 فلسطيني منذ بداية العام، وفقا لجهاز الأمن العام (الشاباك).

وقال الجيش إن القوات اعتقلت خمسة فلسطينيين مطلوبين في مداهمات وقعت في ساعات الفجر يوم الثلاثاء، مع وقوع اشتباكات في بعض المناطق.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال