إصابة فلسطيني برصاص الجيش بعد اجتيازه للسياج الحدودي وإشهاره سكينا
بحث

إصابة فلسطيني برصاص الجيش بعد اجتيازه للسياج الحدودي وإشهاره سكينا

حالة الرجل مجهول الهوية غير معروفة بعد أن أطلقت القوات الإسرائيلية النار عليه في ساقه، حيث تم نقله بعد ذلك إلى مستشفى قريب

جنود إسرائيليون ومدفعيه في منطقة تجمع بجنوب إسرائيل، بالقرب من الحدود مع قطاع غزة،  13 نوفمبر، 2019. (Yonatan Sindel/Flash90)
جنود إسرائيليون ومدفعيه في منطقة تجمع بجنوب إسرائيل، بالقرب من الحدود مع قطاع غزة،  13 نوفمبر، 2019. (Yonatan Sindel/Flash90)

اجتاز فلسطيني السياج الحدودي لقطاع غزة وهدد الجنود الإسرائيليين بسكين يوم الإثنين، وفقا للجيش الإسرائيلي.

في بيان، قال الجيش إن الرجل رُصد وهو يجتاز الحدود، ورأته وحدة تم ارسالها لاعتراضه وهو يلوح بسكين عند اقترابها منه، وقام الجنود بفتح النار على قدمي الرجل، مما أسفر عن إصابته.

وقدم مسعفون عسكريون العلاج للفلسطيني المصاب في المكان قبل نقله إلى مستشفى قريب لم يتم تحديده.

ووقع الحادث عند السياج الحدودي في الطرف الجنوبي لقطاع غزة ، بالقرب من البريج ، في حوالي الساعة 11:00 صباحا.

ويأتي الحادث في أعقاب أحداث عنف شهدتها الحدود بين إسرائيل وغزة في الأسبوع الماضي.

توضيحية: صواريخ تم إطلاقها من قطاع غزة تجاه إسرائيل، 13 نوفمبر، 2019. (AP Photo/Khalil Hamra)

وأطلق صاروخان يوم الخميس من قطاع غزة باتجاه جنوب إسرائيل، مما دفع الجيش الإسرائيلي إلى شن هجمات انتقامية على مواقع تابعة لحركة “حماس”.

في الأسبوع الماضي أعلنت إسرائيل تقليص مساحة منطقة الصيد المسموحة قبالة سواحل قطاع غزة إلى مسافة 10 أميال بحرية ردا على إطلاق الصاروخين، الذي جاء بعد يوم من قيام سلاح الجو الإسرائيلي بإطلاق النار على مسلح فلسطيني اقترب من السياج الحدودي. وقال الجيش الأربعاء  إن مواقع مراقبة تابعة له رصدت الفلسطيني وهو يقترب من السياج الأمني في جنوب غزة. ولم تعلق السلطات في غزة الخاضعة لسيطرة حركة حماس على حالة المشتبه به الفلسطيني.

فلسطيني مسلح بما تبدو أنها بندقية هجومية يقترب من السياج الامني بين غزة واسرائيل، 17 ديسمبر 2019 (Screen capture: IDF)

وأظهر مقطع فيديو للحادث، نشره الجيش الإسرائيلي لاحقا، المشتبه به وهو يقترب من السياج الأمني وهو مسلح بما يبدو أنها بندقية هجومية. وينتهي الفيديو قبل الغارة الجوية.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين يوم الجمعة على حدود غزة، حيث اشتبك المئات مع القوات الإسرائيلية، في الوقت الذي احتفلت فيه حركة حماس التي تحكم القطاع الساحلي بمرور 32 عاما على تأسيسها. بالإضافة إلى الاشتباكات الحدودية، شارك الآلاف في مسيرات في غزة خلال عطلة نهاية الأسبوع للاحتفال بالذكرى السنوية لتأسيس حركة حماس عام 1987.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال