الجيش: إطلاق النار على فلسطينية حاولت تنفيذ هجوم دهس وطعن في الضفة الغربية
بحث

الجيش: إطلاق النار على فلسطينية حاولت تنفيذ هجوم دهس وطعن في الضفة الغربية

لا إصابات إسرائيلية بعد أن حاولت منفذة الهجوم المفترضة استهداف جنود في شمال شرق القدس، والتي أصيبت إصابة حرجة

مكان هجوم دهس وطعن فلسطيني مزعوم بالقرب من بلدة حزمة في الضفة الغربية، 16 يونيو، 2021. (Screenshot: Twitter)
مكان هجوم دهس وطعن فلسطيني مزعوم بالقرب من بلدة حزمة في الضفة الغربية، 16 يونيو، 2021. (Screenshot: Twitter)

قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن فلسطينية حاولت يوم الأربعاء تنفيذ هجوم دهس وطعن في وسط الضفة الغربية قبل إطلاق النار والسيطرة عليها.

ووقع الحادث قرب بلدة حزما الفلسطينية شمال شرقي القدس.

وجاء في بيان الجيش “حاولت إرهابية دهس جنود بالقرب من حزمة ثم حاولت تنفيذ عملية طعن”.

وأشار الجيش إلى عدم وقوع إصابات في صفوف الإسرائيليين وأنه “تم تحييد” المهاجمة المزعومة، وذكرت تقارير إنها في حالة حرجة.

لم تتوفر على الفور تفاصيل إضافية .

وقع الحادث وسط تزايد الهجمات المتكررة في الضفة الغربية.

وأعلنت الشرطة في ذلك الوقت، إن فلسطينية قُتلت بالرصاص يوم السبت بعد أن ركضت باتجاه حراس في معبر بالضفة الغربية وهي تلوح بسكين وتجاهلت أوامر التوقف.

وقبل ذلك بيوم، قُتل فتى فلسطيني خلال اشتباكات مع الجنود الإسرائيليين في شمال الضفة الغربية.

الخميس الماضي، قُتل عنصران في جهاز الأمن التابع للسلطة الفلسطينية في تبادل لإطلاق النار مع قوات إسرائيلية عملت في شمال الضفة الغربية. كما قُتل فلسطيني ثالث، يشتبه في كونه ناشطا في حركة الجهاد الإسلامي وكان هدفا لعملية اعتقال إسرائيلية، في تبادل إطلاق النار. وأشارت التقارير إلى أن عنصرين من المخابرات العسكرية الفلسطينية كانا في مهمة حراسة لاحظا عملية الاعتقال التي تجري، حيث عملت القوات الإسرائيلية السرية من مركبة مدنية، وقاما بالاشتباك دون أن يدركا على الأرجح أن الحديث يدور عن مداهمة إسرائيلية.

ساهم في هذا التقرير إيمانويل فابيان

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال