إسرائيل في حالة حرب - اليوم 226

بحث

إضرام النار بسيارة في قرية فلسطينية في ما يبدو انتقاما على هجومي القدس

كاميرات المراقبة تصور ثلاثة ملثمين وهو يضرمون النار في المركبة في بلدة ترمسعيا بالقرب من رام الله؛ النيران تلحق أضرارا طفيفة بمبنى، دون وقوع إصابات

لقطة شاشة من مقطع فيديو لهجوم حرق متعمد في بلدة ترمسعيا الفلسطينية بالضفة الغربية، 29 يناير، 2023. (Twitter. Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
لقطة شاشة من مقطع فيديو لهجوم حرق متعمد في بلدة ترمسعيا الفلسطينية بالضفة الغربية، 29 يناير، 2023. (Twitter. Used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

أضرم ملثمون النار بمركبة في بلدة فلسطينية بالضفة الغربية الأحد، مما تسبب بدمار المركبة والتسبب بأضرار للمنزل حيث وقفت، حسبما قالت مصادر فلسطينية.

سجلت كاميرات المراقبة ثلاثة أشخاص وهم يتسلقون جدارا يحيط بالمنزل في ترمسعيا، قرب رام الله، ويقومون بإشعال النار. وامتدت النيران إلى سقف الفناء الذي دُمر بدوره. كما أتلف المهاجمون شجرة زيتون. ووقعت أضرار طفيفة في المبنى نفسه، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

جاء الاعتداء في أعقاب عدة هجمات فلسطينية في نهاية الأسبوع أسفرت عن مقتل سبعة إسرائيليين وإصابة عدد آخر بجروح خطيرة.

وفتحت القوات الإسرائيلية تحقيقا في الهجوم.

في أعمال عنف أخرى، قال فلسطينيون إن مستوطنين هاجموا مركبات وممتلكات أخرى في عدد من المواقع في الضفة الغربية، بما في ذلك في حوارة، حيث قاموا بحسب تقارير بتحطيم واجهات المتاجر. وأفادت تقارير أن فلسطينيين محليين رشقوا المستوطنين بالحجارة لطردهم.

متحدثا مساء الأحد في مستهل جلسة المجلس الوزاري الأمني المصغر (الكابينت)، حض رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الإسرائيليين على عدم السعي للانتقام في أعقاب الهجمات.

وقال نتنياهو “أدعو جميع مواطني إسرائيل: لا تأخذوا القوانين بين أيديكم. لسنا في أيام التنظيم السري [اليهودي]. لدينا دولة ذات سيادة وجيش ممتاز وحكومة وقوات أمن. دعوهم يقومون بعملهم”.

بحسب القناة 12، خلال نهاية الأسبوع كانت هناك 30 جريمة قومية في الضفة الغربية، مقارنة بأربعة في نهاية الأسبوع الماضي.

وتشير الأرقام إلى وقوع ما يقرب من 160 حادثة رشق بالحجارة، منها 85 حادثة ضد فلسطينيين، ألحقت أضرارا بـ 40 مركبة.

وتخشى أجهزة الامن الإسرائيلية، بما في ذلك جهاز الأمن العام (الشاباك)، من رد محتمل لمتطرفين يهود على الهجمات التي وقعت في نهاية الأسبوع وتعمل معا على مواجهة هذا التهديد، حسبما افادت تقارير إعلامية عبرية.

يعد التخريب المتعمد ضد الفلسطينيين من قبل المتطرفين اليهود أمرا شائعا في الضفة الغربية.

نادرا ما يتم توقيف الجناة، في حين تقول منظمات حقوقية إن الإدانات أكثر ندرة، حيث يتم إسقاط معظم التهم في مثل هذه القضايا.

اقرأ المزيد عن