إضراب المدارس الثانوية في إسرائيل يوم الأحد
بحث

إضراب المدارس الثانوية في إسرائيل يوم الأحد

نقابة المعلمين تقول أن الدولة يجب أن تتوقف عن "دفن رأسها في الرمال"، ووزارة المالية تدعي أن الاضراب هو لدوافع سياسية داخلية في النقابة

صورة توضيحية لغرفة صف فارغة. (Mendy Hechtman/Flash90)
صورة توضيحية لغرفة صف فارغة. (Mendy Hechtman/Flash90)

اعلنت نقابة المعلمين الإسرائيليين يوم الجمعة أن المدارس الثانوية الإسرائيلية ستغلق يوم الأحد في اضراب ليوما واحدا من أجل المطالبة برفع رواتب المدرسين.

“يعلن اتحاد معلمي المدارس الثانوية أنه بسبب مماطلة وعدم إحراز تقدم من قبل وزارتي المالية والتعليم في المفاوضات حول اتفاق الأجور في التعليم الثانوي، سيتم ايقاف جميع التعليم الثانوي هذا الأحد في تحذير لمدة يوم واحد من الاضراب”، قالت النقابة.

وقالت االنقابة أنه سيتم اتخاذ خطوات أخرى يوم الأحد عقب اجتماعات مع الوزارات.

وقال ران ايريز رئيس النقاية: “يجب على الدولة التوقف عن دفن رأسها في الرمال ويجب أن تستثمر في مستقبل التعليم ومستقبل طلاب اسرائيل”.

مدرسون إسرائيليون يحتجون أمام وزارة التربية والتعليم في تل أبيب في 19 أكتوبر / تشرين الأول 2016. (Tomer Neuberg/Flash90)

وفي بيان لوسائل الإعلام، اصرت وزارة التعليم على أن المدارس الثانوية ستفتح بشكل طبيعى يوم الأحد بالرغم من الإضراب.

وجاء في بيان الوزارة، “إننا نواصل اجراء مفاوضات مكثفة مع نقابة المعلمين لضمان حصول المعلمين في اسرائيل على رواتب تتناسب مع وضعهم المهني”.

وقالت وزارة المالية أنها كانت تتفاوض منذ عدة اشهر حول زيادة الرواتب للمعلمين وتحسين ظروف عملهم وخاصة للمعلمين الجدد.

وقالت الوزارة أنه “يجب التأكيد على أن هؤلاء المدرسين يكسبون ثلث ما يكسبه المعلمون المخضرمون، وهو واحد من أعلى التباينات بين دول منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية، وما زالت الفجوة تنمو”.

لكنها ألقت اللوم على النقابة بشأن الطريق المسدود في المفاوضات.

قالت الوزارة أن “العديد من المقترحات طرحت على الطاولة لنقابة المعلمين [للنظر فيها] لكنها رفضتها جميعا. إننا نأسف لان نقابة المعلمين تختار التلاعب بالطلاب الاسرائيليين بدلا من الإنخراط في مناقشات ملموسة حول المقترحات المطروحة”.

وقال مسؤولون في وزارة المالية لأخبار “حداشوت ​​أونلاين” أن إيريز خرب عمدا المفاوضات لسبب واحد فقط.

قالوا في الوزراة: “إنه موسم الانتخابات في النقابة وهو يريد أن يثبت أنه جدير بالمنصب لذلك يثقل عضلاته لتبرير موقفه”.

وقبل أن يبدأ العام الدراسي في سبتمبر/أيلول، قال إيريز لموقع واينيت الإخباري إن الوزارة اقترحت زيادة إجمالية في الأجور بمقدار 30 شيقل فقط (8.50 دولار) شهريا للمعلمين المخضرمين و300 شيقل (85 دولارا) للمعلمين الجدد. قبل الإعلان عن الإضراب اقترحت الوزارة زيادة قدرها 60 شيقل (17 دولارا) للمعلمين المخضرمين، ولكن إيريز رفض ذلك أيضا.

تتواصل المناقشات بين الجانبين، وتم وضع بعض الإستثناءات على الإضراب. يجب على الاهالي الفحس مع مدارس أطفالهم صباح يوم الأحد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال