إصابة 90 فلسطينيا في اشتباكات القدس؛ والجيش يقصف أهدافا في غزة ردا إطلاق صاروخ
بحث

إصابة 90 فلسطينيا في اشتباكات القدس؛ والجيش يقصف أهدافا في غزة ردا إطلاق صاروخ

اندلعت احتجاجات عنيفة عند باب العامود بالعاصمة وعلى طول السياج الأمني حول القطاع؛ قصفت طائرات اسرائيلية موقعا تابعا لحماس بعد سقوط قذيفة في حقل

  • متظاهرون فلسطينيون يحرقون الإطارات خلال مظاهرة على الحدود بين إسرائيل وغزة، شرقي مدينة غزة، 8 مايو 2021 (MAHMUD HAMS / AFP)
    متظاهرون فلسطينيون يحرقون الإطارات خلال مظاهرة على الحدود بين إسرائيل وغزة، شرقي مدينة غزة، 8 مايو 2021 (MAHMUD HAMS / AFP)
  • شرطة الخيالة الإسرائيلية تنتشر لتفريق المتظاهرين الفلسطينيين خارج باب العامود في البلدة القديمة بالقدس، 8 مايو 2021 (EMMANUEL DUNAND / AFP)
    شرطة الخيالة الإسرائيلية تنتشر لتفريق المتظاهرين الفلسطينيين خارج باب العامود في البلدة القديمة بالقدس، 8 مايو 2021 (EMMANUEL DUNAND / AFP)
  • قوات الأمن الإسرائيلية بجانب حاجز مشتعل أقيم في البلدة القديمة بالقدس، 8 مايو 2021 (EMMANUEL DUNAND / AFP)
    قوات الأمن الإسرائيلية بجانب حاجز مشتعل أقيم في البلدة القديمة بالقدس، 8 مايو 2021 (EMMANUEL DUNAND / AFP)
  • متظاهرون فلسطينيون يهربون من الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الأمن الإسرائيلية في البلدة القديمة بالقدس، 8 مايو 2021 (EMMANUEL DUNAND / AFP)
    متظاهرون فلسطينيون يهربون من الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الأمن الإسرائيلية في البلدة القديمة بالقدس، 8 مايو 2021 (EMMANUEL DUNAND / AFP)
  • قوات الامن الاسرائيلية تنتشر لتفريق احتجاج فلسطينيين على اخلاء محتمل لعائلات فلسطينية في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، 8 مايو 2021 (Menahem KAHANA / AFP)
    قوات الامن الاسرائيلية تنتشر لتفريق احتجاج فلسطينيين على اخلاء محتمل لعائلات فلسطينية في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، 8 مايو 2021 (Menahem KAHANA / AFP)

تم إطلاق صاروخ على إسرائيل من قطاع غزة في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد، بينما اندلعت اشتباكات بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في القدس وعلى طول حدود غزة وسط تصعيد خطير للعنف بسبب التوترات المحيطة بالحرم القدسي، والتي شهدت إصابة 90 فلسطينيا مساء السبت.

وجاء تصعيد العنف في بعد يوم من أن شهدت القدس أشد اشتباكات منذ سنوات، حيث أصيب 200 فلسطيني و17 شرطيا إسرائيليا أثناء تظاهر المئات في الحرم القدسي، واقتحام عناصر الشرطة الحرم ليلة الجمعة.

ووقعت اشتباكات أخرى مساء السبت في القدس وغزة، والتي تم احتواءها على ما يبدو في الساعات الأولى من صباح الأحد، ومع تراجع وتيرتها حوالي الساعة الثانية صباحا.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن صاروخا أُطلق من قطاع غزة على جنوب إسرائيل حوالي الساعة 1:30 صباحا. وانطلقت صفارات الإنذار بالقرب من منطقة حرجية، حيث سقطت القذيفة على ما يبدو. ولم ترد تقارير عن وقوع اصابات او اضرار.

متظاهر فلسطيني يحرق الإطارات خلال مظاهرة على الحدود بين إسرائيل وغزة، شرقي مدينة غزة، 8 مايو 2021 (MAHMUD HAMS / AFP)

وقال الجيش في وقت لاحق إنه نفذ غارة جوية انتقامية على موقع عسكري تابع لحركة حماس في جنوب غزة.

“الإرهاب له عواقب”، جاء في تغريدة للجيش.

وفي وقت سابق مساء السبت، أصيب أكثر من 90 شخصا بجروح في صدامات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين في عدد من أحياء القدس الشرقية.

وقال متحدث باسم الهلال الأحمر الفلسطيني لوكالة فرانس برس: “لقد أصيب 90 شخصا في الصدامات العنيفة التي اندلعت مساء السبت في محيط البلدة القديمة بالقدس الشرقية”.

وأوضح الهلال الأحمر الفلسطيني أن الغالبية العظمى من الجرحى، وبينهم قاصرين، أصيبوا بأعيرة مطاطية أو بشظايا قنابل صوتية، في حين شاهد أحد مصوري وكالة فرانس برس امرأة فلسطينية مدمى وجهها.

واستخدمت الشرطة الإسرائيلية الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الفلسطينيين.

فلسطينيون يتظاهرون على الحدود بين إسرائيل وغزة، في البريج وسط قطاع غزة، 8 مايو 2021 (MOHAMMED ABED / AFP)

وليل السبت، في ليلة القدر، اكتظت باحات المسجد الأقصى بعشرات آلاف الفلسطينيين الذين أدوا الصلاة في ظل هدوء نسبي. ودعا مدير المسجد الأقصى المصلين إلى “الهدوء”، بحسب ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس.

وفي حي الشيخ جراح الذي شهد احتجاجات يومية على مدى الأيام الأخيرة ضد احتمال إخلاء عائلات فلسطينية لصالح مستوطنين إسرائيليين، نزل فلسطينيون مساء السبت إلى الشوارع ورشقوا القوات الإسرائيلية بالحجارة. وأعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها اعتقلت شخصين لاستخدامهما “رذاذ الفلفل” ضد القوات.

ويتصاعد التوتر منذ أسابيع في القدس الشرقية والضفة الغربية حيث تظاهر فلسطينيون رفضا لقيود على التنقل فرضتها اسرائيل في بعض المناطق خلال شهر رمضان، وضد قرارات بإخلاء منازل في حي الشيخ جراح من سكانها الفلسطينيين.

اشتباكات بين قوات الأمن الإسرائيلية ومتظاهرين خارج منزل عائلة يهودية في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، 8 مايو 2021 (Olivier Fitoussi / Flash90)

وفي يوم الجمعة الأخير من رمضان، تجمع عشرات آلاف المصلين في حرم المسجد الاقصى، حيث اندلعت مواجهات مع قوات الشرطة.

وظهرت في تسجيل فيديو نشره شهود عيان القوات الإسرائيلية وهي تداهم الباحة الحرم وتطلق قنابل الصوت حيث كانت حشود من المصلين بينهم نساء وأطفال يؤدون الصلاة في يوم الجمعة الأخير من رمضان.

وشاهد مراسل لوكالة فرانس برس مئات الفلسطينيين يرشقون الشرطة بالحجارة، مشيرا إلى أن عناصر الشرطة أغلقوا أبواب المسجد الأقصى وحاصروا المصلين لمدة ساعة على الأقل.

متظاهرون فلسطينيون يهربون من قنابل صوت أطلقتها قوات الأمن الإسرائيلية خارج باب العامود في البلدة القديمة بالقدس، 8 مايو 2021 (EMMANUEL DUNAND / AFP)

وقالت الشرطة إن عناصرها ردوا بإطلاق القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية على اطلاق الحجارة.

وأعلنت الشرطة  إن 18 من عناصرها أصيبوا بجروح. وصرح الهلال الأحمر الفلسطيني أن 205 فلسطيني أصيبوا خلال المواجهات في الأقصى وفي أنحاء القدس الشرقية، بينهم أكثر من ثمانين نقلوا إلى المستشفيات، موضحا أنه أعد مستشفى ميدانيا بسبب امتلاء غرف الطوارئ في المستشفيات.

والمواجهات الحالية في القدس هي الأشد منذ 2017، عندما تسبّب وضع إسرائيل بوابات الكترونية في محيط المسجد الأقصى باحتجاجات ومواجهات انتهت بإزالة الحواجز.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال