إسرائيل في حالة حرب - اليوم 260

بحث

مقتل فلسطيني وإصابة 7 آخرين في عملية للجيش الإسرائيلي في جنين دون تنفيذ اعتقالات

الجيش يقول إن القوات تعرضت لـ "نيران كثيفة" خلال الليل، وأن مركبات تضررت جراء إلقاء قنابل؛ القتيل هو ناشط في كتائب شهداء الاقصى؛ اعتقال 6 أشخاص في أماكن أخرى بالضفة الغربية

القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية فجر 29 مايو، 2023. (Israel Defense Forces)
القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية فجر 29 مايو، 2023. (Israel Defense Forces)

قُتل فلسطيني وأصيب سبعة على الاقل بجروح خلال عملية للجيش الاسرائيلي في مدينة جنين شمال الضفة الغربية فجر الاثنين، بحسب ما افاد مسؤولو صحة فلسطينيون.

وقالت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية إن القوات الإسرائيلية أطلقت النار على أشرف محمد أمين إبراهيم (37 عاما) في البطن والصدر خلال العملية. وفي وقت سابق، قالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، إن ثمانية أشخاص أصيبوا بجروح، أحدهم في حالة خطرة، خلال مداهمة عدة أحياء في المدينة.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إنه لم يتم اعتقال أي مشتبه به في جنين، لكن تم ضبط العديد من قطع الأسلحة والمعدات العسكرية الأخرى.

وأضاف الجيش الإسرائيلي أن القوات تعرضت لـ “نيران كثيفة” في المدينة، وأن مسلحين فلسطينيين ألقوا عبوات ناسفة، مما ألحق أضرارا بعدة مركبات عسكرية.

ورد الجنود بإطلاق النار على المسلحين الفلسطينيين فأصاب عددا منهم، بحسب الجيش الإسرائيلي.

ونشرت وسائل الإعلام الفلسطينية في وقت لاحق  بيانا صادرا عن كتائب شهداء الأقصى يزعم أن إبراهيم عضو في الحركة وضابط مخابرات في قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية.

وقال الجيش إنه على علم بإصابة فلسطيني بعبوة ناسفة ألقيت باتجاه القوات في مدينة شمال الضفة الغربية.

وأظهر مقطع فيديو قصير تداولته وسائل الإعلام الفلسطينية انفجار عبوة ناسفة بالقرب من مركبة عسكرية إسرائيلية في جنين.

وقال الجيش الإسرائيلي إن القوات اعتقلت ستة فلسطينيين مطلوبين في مناطق أخرى بالضفة الغربية خلال مداهمات ليلية.

جاءت العملية بعد ساعات من إطلاق النار على رجل فلسطيني وإصابته بجروح متوسطة بعد قيامه، كما يُزعم، بوضع عبوة ناسفة على طريق سريع في وسط الضفة الغربية ليلة الأحد.

في وقت سابق الأحد، فتح جناح محلي لحركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية في جنين بفتح النار على مستوطنة وبلدة إسرائيلية تقع على حدود الجدار الفاصل، مما تسبب بأضرار طفيفة.

تصاعدت التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين خلال العام الأخير، حيث نفذ الجيش مداهمات ليلية شبه يومية في الضفة الغربية وسط سلسلة من الهجمات الفلسطينية.

منذ بداية العام، تسببت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية في مقتل 19 شخصا وإصابة العديد بجروح خطيرة.

قُتل ما لا يقل عن 111 فلسطينيا من الضفة الغربية خلال تلك الفترة، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف قيد التحقيق.

على مدار العام الماضي، استهدف مسلحون فلسطينيون بشكل متكرر القوات التي نفذت مداهمات واعتقالات ومواقع عسكرية ومستوطنات إسرائيلية ومدنيين على الطرق.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.

اقرأ المزيد عن