إصابة إسرائيلي جراء إطلاق نار من غزة؛ والجيش يقصف مواقعا لحماس
بحث

إصابة إسرائيلي جراء إطلاق نار من غزة؛ والجيش يقصف مواقعا لحماس

الجيش يقول إن الرجل كان يعمل على صيانة الجدار الحدودي الذي جرى الانتهاء منه مؤخرا؛ إصابة ثلاثة فلسطينيين في الرد الإسرائيلي على الهجوم

جندي إسرائيلي يقوم بالحراسة خلال مراسم افتتاح الجدار لمكتمل حديثا فوق وتحت الحدود بين إسرائيل وغزة، 7 ديسمبر، 2021. (AP Photo / Tsafrir Abayov)
جندي إسرائيلي يقوم بالحراسة خلال مراسم افتتاح الجدار لمكتمل حديثا فوق وتحت الحدود بين إسرائيل وغزة، 7 ديسمبر، 2021. (AP Photo / Tsafrir Abayov)

أعلن الجيش الإسرائيلي أن مدنيا إسرائيليا أصيب بنيران يوم الأربعاء بالقرب من الحدود مع غزة، ما دفع إسرائيل إلى الرد بضربات انتقامية في القطاع.

وتم نقل الرجل إلى مستشفى “برزيلاي” في أشكلون وهو يعاني من إصابات طفيفة في ساقه.

وأضاف الجيش أن المصاب هو عامل في شركة مدنية استأجرت وزارة الدفاع خدماتها لصيانة الجدار الأمني الذي تم الانتهاء منه مؤخرا ويفصل بين إسرائيل والقطاع الفلسطيني.

وقد أمر الجيش المزارعين بالابتعاد عن الأراضي القريبة من حدود غزة.

وأفادت وسائل الإعلام الفلسطينية في وقت لاحق أن الدبابات الإسرائيلية استهدفت عدة مواقع تابعة لحركة حماس في شمال غزة. وأكد الجيش الإسرائيلي القصف.

وقالت وزارة الصحة التي تديرها حماس في غزة إن ثلاثة فلسطينيين أصيبوا. ولم تتضح هوية المصابين على الفور.

يأتي الحادث خلال وقت هادئ نسبيا ووسط جهود مكثفة للتوصل إلى وقف إطلاق نار مستقر وطويل الأمد في أعقاب تصعيد كبير للعنف في مايو.

يأتي ذلك أيضا بعد يوم من لقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بوزير الدفاع بيني غانتس في منزل الأخير في روش هعاين لإجراء محادثات هي الأولى له مع مسؤول إسرائيلي كبير داخل إسرائيل منذ أكثر من عقد.

حماس، الحركة التي تحكم غزة وتسعى علانية لتدمير إسرائيل، انتقدت عباس بشأن الاجتماع ووصفته بأنه “طعنة في الظهر”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال