إصابة فلسطيني بجروح خطيرة بعد إطلاق النار عليه خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية
بحث

إصابة فلسطيني بجروح خطيرة بعد إطلاق النار عليه خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية

أصيب الشاب بالقرب من رام الله خلال الاشتباكات، بحسب الفلسطينيين؛ ولم برد تعليق من قبل الجيش الإسرائيلي

من الأرشيف: جنود إسرائيليون يشتبكون مع فلسطينيين خلال مظاهرة في قرية بيت دجن بالقرب من مدينة نابلس بالضفة الغربية، 7 مايو، 2021. (Nasser Ishtayeh / Flash90)
من الأرشيف: جنود إسرائيليون يشتبكون مع فلسطينيين خلال مظاهرة في قرية بيت دجن بالقرب من مدينة نابلس بالضفة الغربية، 7 مايو، 2021. (Nasser Ishtayeh / Flash90)

أفادت وسائل إعلام فلسطينية أن شابا فلسطينيا أصيب برصاص جنود إسرائيليين بجروح خطيرة خلال مواجهات وقعت في شمال رام الله.

ولم يعلق الجيش على الفور على الأمر، ولم يتضح على الفور سبب الاشتباكات.

وذكرت تقارير إعلامية أن الشاب أصيب في رأسه برصاص حي في قرية النبي صالح، وتم نقله الى أحد مستشفيات رام الله.

ولقد تصاعدت التوترات في القدس والضفة الغربية قبل مسيرة يعتزم اليمين القومي الإسرائيلي تنظيمها في القدس في وقت لاحق هذا الأسبوع، في الوقت الذي يخشى فيه مسؤولون إسرائيليون من أن تؤدي إلى تأجيج صراع إسرائيلي فلسطيني أوسع بشأن المدينة.

وتم تحديد موعد جديد لـ “مسيرة الأعلام”، وهي مسيرة سنوية مثيرة للجدل، حيث من المقرر إقامتها الخميس بعد أن تم إلغائها في 10 مايو بعد انطلاقها خلال الاحتفالات بـ”يوم أورشليم القدس” في أعقاب قيام حركة حماس بإطلاق صواريخ باتجاه المدينة، مما أدى إلى اندلاع قتال استمر 11 يوما بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

ولقد حض العديد من كبار قادة الشرطة السابقين على عدم السماح للحدث بالمضي قدما.

وقال وزير الدفاع بيني غانتس يوم السبت إنه سيطالب بإلغاء سير المسيرة عبر البلدة القديمة إذا كان ذلك “يتطلب إجراءات أمنية استثنائية ويعرّض النظام العام والعمليات الدبلوماسية للخطر”.

ولم تحدد الشرطة بعد ما إذا كانت ستوافق على إجراء الحدث، أو ستقوم بتغيير مسار المسيرة لمنع مرورها عبر مناطق حساسة بشكل خاص مثل باب العامود والحي الإسلامي في البلدة القديمة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال