إسرائيل في حالة حرب - اليوم 228

بحث

إصابة إسرائيليين اثنين في هجوم مسيّرة بالقرب من المطلة؛ وحزب الله يدعي استهداف موقع عسكري

يأتي الهجوم بالطائرات المسيّرة المفخخة بعد غارات جوية إسرائيلية على مواقع تابعة للحزب في عمق لبنان؛ إطلاق 30 صاروخاً على الشمال

الدخان يتصاعد خلال غارات إسرائيلية جنوب لبنان، في 6 مايو، 2024. (Jalaa MAREY / AFP)
الدخان يتصاعد خلال غارات إسرائيلية جنوب لبنان، في 6 مايو، 2024. (Jalaa MAREY / AFP)

أصيب إسرائيليان بجروح جراء هجوم طائرة مسيّرة مفخخة أطلقها حزب الله من لبنان باتجاه شمال إسرائيل يوم الإثنين.

وضربت الطائرة المسيّرة منطقة قريبة من بلدة المطلة الشمالية، بحسب الجيش الإسرائيلي. وزعم حزب الله في بيان أنه استهدف موقعا عسكريا إسرائيليا.

ولم يصدر الجيش الإسرائيلي على الفور تفاصيل عن المصابين.

وقبل وقت قصير من الهجوم بطائرة، قال الجيش إنه ضرب حوالي 15 مبنى وبنية تحتية تابعة لقوة الرضوان الخاصة التابعة لحزب الله في مجمع في اللويزة بجنوب لبنان.

وفي وقت سابق، أعلن الجيش أن وابلا من الصواريخ أطلق من لبنان نحو مرتفعات الجولان. ولم تقع إصابات في القصف، وقال الجيش أنه قصف مواقع الإطلاق بالمدفعية.

وأعلن حزب الله مسؤوليته عن الهجوم، قائلا إنه أطلق عشرات الصواريخ على قاعدة عسكرية في مرتفعات الجولان رداً على غارة سابقة للجيش الإسرائيلي في شمال شرق لبنان.

طائرة مقاتلة إسرائيلية تحلق فوق الحدود الإسرائيلية اللبنانية، 6 مايو، 2024. (Jalaa MAREY / AFP)

وأعلن الجيش الإسرائيلي صباح الاثنين أن طائرات مقاتلة إسرائيلية قصفت خلال الليل مجمعا لحزب الله في منطقة الصفري بالقرب من بعلبك شمال شرق لبنان.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح طفيفة في الغارة.

وتقع بعلبك، وهي منطقة ورد في الماضي إنها معقل لحزب الله، على بعد حوالي 100 كيلومتر من الحدود الإسرائيلية.

وجاء الهجوم بعد أن أطلق حزب الله أكثر من 60 صاروخا على شمال إسرائيل يوم الأحد.

وقال الجيش أنه ضرب أيضا مواقع حزب الله في رامية وعيتا الشعب ومروحين وجبل بلاط بجنوب لبنان مساء الأحد.

ومنذ الثامن من أكتوبر، قامت القوات التي يقودها حزب الله بمهاجمة البلدات والمواقع العسكرية الإسرائيلية على طول الحدود بشكل شبه يومي، زاعمة القيام بذلك لدعم غزة.

مركبة مدمرة بعد غارة جوية إسرائيلية قال الجيش الإسرائيلي إنها استهدفت مجمعا لحزب الله في منطقة قريبة من مدينة بعلبك في سهل البقاع، 6 مايو، 2024. (AFP)

وحتى الآن، أسفرت المناوشات على الحدود عن مقتل تسعة مدنيين على الجانب الإسرائيلي، بالإضافة إلى مقتل 11 جنديا. كما وقعت عدة هجمات من سوريا دون وقوع إصابات.

وأعلن حزب الله أسماء 290 من أعضائه الذين قُتلوا في المناوشات المستمرة، معظمهم في لبنان وبعضهم في سوريا أيضا. كما قُتل 56 عنصرا إضافيا من الجماعات المسلحة الأخرى في لبنان، وجنديا لبنانيا، بالإضافة إلى ما لا يقل عن 60 مدنيا، ثلاثة منهم صحفيون.

وهددت إسرائيل بشن الحرب لإبعاج حزب الله عن الحدود إذا لم يتراجع واستمر في تهديد البلدات الشمالية، حيث تم إجلاء حوالي 70 ألف شخص بسبب القتال.

وفي حادث منفصل خلال الليل، أسقطت طائرات مقاتلة إسرائيلية طائرة مسيّرة كانت متجهة نحو إسرائيل من “الاتجاه الشرقي”، قال الجيش.

وقال الجيش إنه تم تعقب الطائرة طوال الحادث، ولم يكن هناك أي تهديد للمدنيين.

ولم يوضح تفاصيل المكان الذي أسقطت فيه الطائرة المسيّرة.

وجاء الحادث في الوقت الذي أعلنت فيه المقاومة الإسلامية في العراق المدعومة من إيران أنها أطلقت طائرتين مسيّرتين على إسرائيل خلال الليل، مستهدفة موقعين عسكريين، بما في ذلك قاعدة في إيلات.

وفي خضم الحرب، أطلقت الجماعات المدعومة من إيران في العراق وسوريا عدة طائرات مسيّرة على إسرائيل. كما نفذت إيران نفسها هجومًا غير مسبوق على إسرائيل الشهر الماضي شمل مئات الطائرات المسيّرة والصواريخ.

اقرأ المزيد عن