إصابة شاب عربي بجروح خطيرة بعض تعرضه للطعن من قبل مجموعة يهود في القدس
بحث

إصابة شاب عربي بجروح خطيرة بعض تعرضه للطعن من قبل مجموعة يهود في القدس

الشرطة تحقق في "دوافع إرهابية" محتملة للجريمة، وفقا لتقرير؛ الاعتداء شبيه بهجوم طعن آخر وقع في نفس المنطقة في شهر مايو

توضيحية: أشخاص يرتدون الكمامات في سوق محانيه يهودا في القدس، 15 يونيو، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)
توضيحية: أشخاص يرتدون الكمامات في سوق محانيه يهودا في القدس، 15 يونيو، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

أصيب شاب عربي إصابة خطيرة بعد تعرضه للطعن في وقت متأخر من ليلة الأربعاء على أيدي مجموعة من اليهود بالقرب من سوق محانيه يهودا في القدس، حسبما ذكرت تقارير إعلامية عبرية.

وتم نقل الشاب (19 عاما) إلى مستشفى “شعاري تسيدك” وهو يعاني من جروح خطيرة، وفقا لما قاله مسعفون.

وأفاد موقع “واللا” الإخباري أن الشاب كان في انتظار توصيلة إلى المنزل من عمله عندما هاجمه مجموعة من اليهود الإسرائيليين.

وقال شاهد عيان لواللا: “مر ستة رجال كانوا يبحثون عن عراك. اندلع شجار وقاموا بطعنه في كل أنحاء جسمه. بدأ بالجري حتى انهار”.

ووصلت الشرطة إلى موقع الجريمة في شارع “أغريباس” وهي تحقق في “دوافع إرهابية”، وفقا للتقرير.

ولم تؤكد الشرطة المعلومات على الفور فجر الخميس ولم يتم الإعلان عن تنفيذ أي اعتقالات بعد.

في شهر مايو، وقع هجوم طعن مماثل في السوق ذاته. الضحية، شاب عربي يبلغ من العمر (25 عاما)، كان في مكان عمله – مطعم برغر في سوق محانيه يهودا – عندما قام مهاجموه بطعنه عشر مرات. وتم نقل الشاب إلى مستشفى “شعاري تسيدك”، حيث تبين أن سكينا استخدمه أحد مهاجميه مزق رئتيه وكبده.

ووجهت النيابة العامة في أواخر شهر مايو تهما بالإرهاب ضد أربعة يهود على صلة بالهجوم، الذي جاء في وقت شهدت فيه إسرائيل أسوأ أعمال عنف طائفي منذ عقود، حيث قامت عصابات من اليهود والعرب بمهاجمة بعضها البعض في المدن المختلطة في أنحاء البلاد خلال صراع إسرائيل مع الفصائل الفلسطينية في غزة الذي استمر 11 يوما.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال