إصابة شابة بجراح خطيرة بعد تعرضها لإطلاق نار أمام منزلها في قلنسوة
بحث

إصابة شابة بجراح خطيرة بعد تعرضها لإطلاق نار أمام منزلها في قلنسوة

الشابة (33 عاما) تعرضت للهجوم بينما وقفت بجانب مركبتها، وتم نقلها إلى المستشفى وهي في حالة حرجة

الشرطة في موقع إطلاق نار في قلنسوة، 23 أبريل، 2022. (Courtesy)
الشرطة في موقع إطلاق نار في قلنسوة، 23 أبريل، 2022. (Courtesy)

أصيبت شابة (33 عاما) بجروح خطيرة مساء السبت بعد تعرضها لإطلاق النار خارج منزلها في بلدة قلنسوة العربية، شرق نتانيا.

وقد أطلق مجهول النار على الشابة بينما كانت تقف بجانب مركبتها وفر من المكان.

قدم مسعفون العلاج للضيحة في المكان وقاموا بنقلها إلى المركز الطبي “مئير” في كفار سابا وهي في حالة حرجة.

وفتحت الشرطة تحقيقا في جريمة إطلاق النار.

شهدت البلدات العربية في إسرائيل تصاعدا في أعمال العنف في السنوات الأخيرة، مدفوعة بشكل رئيسي، ولكن ليس حصرا، بالجريمة المنظمة. ويلقي مواطنو إسرائيل العرب باللائمة على الشرطة، التي يقولون إنها فشلت في كبح جماح المنظمات الإجرامية وتتجاهل العنف إلى حد كبير، والذي يشمل نزاعات عائلية وحروب عصابات وعنف ضد النساء.

بحسب منظمة “مبادرات إبراهيم”، التي ترصد العنف في المجتمع العربي، شهد عام 2021 مقتل 125 عربيا بسبب العنف والجريمة – وهو رقم قياسي جديد.

في وقت سابق من هذا العام، قال وزير الأمن الداخلي عومر بارليف إن “عائلات الجريمة في الوسط العربي” تحتجز المجتمع العربي كرهينة.

في العام الماضي، صادقت الحكومة على تخصيص مبلغ 2.5 مليار شيكل (750 مليون دولار) على مدى السنوات الخمس المقبلة لمحاربة الجريمة المتفشية في المجتمعات العربية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال