إصابة رجل يهودي خارج كنيس في فلوريدا بعد إطلاق النار عليه من مركبة عابرة
بحث

إصابة رجل يهودي خارج كنيس في فلوريدا بعد إطلاق النار عليه من مركبة عابرة

الضحية (69 عاما) أصيب بأربع رصاصات في ساقه بينما كان ينتطر صلاة المساء في كنيس ’يونغ إسرائيل’ في ضواحي ميامي

لقطة شاشة: كنيس ’يونغ إسرائيل’ في نورث ميامي بيتش.  (Google Maps)
لقطة شاشة: كنيس ’يونغ إسرائيل’ في نورث ميامي بيتش. (Google Maps)

أصيب رجل يهودي في ساقه الأحد بينما كان في انتظار انطلاق قداس المساء أمام كنيس في فلوريدا في ما تحقق فيه الشرطة باعتباره جريمة كراهية محتملة.

وأصيب الرجل بأربع رصاصات من أصل ستة تم إطلاقها من مركبة سوداء مرت من أمام كنيس “يونغ إسرائيل”في ضواحي ميامي، بحسب تقارير إعلامية.

وقدم مسعف من منظمة خدمات الإسعاف غير الربحية “هتسلاة” كان قد تواجد في الكنيس العلاج للرجل (69 عاما) في المكان، وفقا لما نقله موقع “يشيفا وورلد نيوز” الإخباري.

وتم نقل الرجل إلى المركز الطبي “أفنتورا” وورد أنه في حالة مستقرة.

وذكر موقع “يشيفا وورلد نيوز” أن الضحية يُدعى يوسف نوح بن ليئا تسيفيا.

ووصلت شرطة نورث ميامي بيتش إلى المكان وتعتزم فحص كاميرات الأمن للحصول على تفاصيل أكثر عن المركبة وحادثة إطلاق النار. ويجري التحقيق في الحادثة باعتبارها جريمة كراهية.

وقالت رابطة مكافحة التشهير في تغريدة لها إنها “تراقب الوضع عن كثب”.

ويأتي إطلاق النار بعد أشهر من هجمات إطلاق نار استهدفت معبدين يهوديين في بيتسبورغ بولاية بنسلفانيا وباوي في كاليفورنيا.

في 27 أكتوبر، 2018 لقي 11 شخصا مصرعهم وأصيب سبعة آخرون عندما قام مسلح بإطلاق النار في كنيس “شجرة الحياة” في مدينة بيتسبورغ، في ما اعتُبر الهجوم الأسوأ ضد اليهود في تاريخ الولايات المتحدة.

في 27 أبريل، قُتلت امرأة وأصيب ثلاثة آخرون عندما فتح مسلح النار في كنيس “حاباد” في مدينة باوي، في الوقت الذي احتفلت فيه الطائفة باليوم الأخير من عيد الفصح اليهودي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال