إصابة رجل من حيفا بجروح متوسطة في عملية طعن واعتقال فتاة
بحث

إصابة رجل من حيفا بجروح متوسطة في عملية طعن واعتقال فتاة

الشرطة ترجح أن الهجوم نُفذ على خلفية قومية بعد التحقيق مع فتاة تبلغ من العمر 15 عاما؛ والد الفتاة يقول إنها خططت لتنفيذ هجوم في القدس

ضباط ومسعفون في موقع عملية طعن في حيفا، 15 أبريل، 2022. (Israel Police)
ضباط ومسعفون في موقع عملية طعن في حيفا، 15 أبريل، 2022. (Israel Police)

أصيب رجل يبلغ من العمر 47 عاما بجروح متوسطة في عملية طعن وقعت في مدينة حيفا بشمال البلاد يوم الجمعة، حسبما أعلن الشرطة ومسعفون.

اعتقلت قوات الشرطة التي وصلت إلى موقع الهجوم في حديقة “هزيكارون”، المتاخمة لبلدية حيفا، فتاة تبلغ من العمر 15 عاما للاشتباه بتنفيذها الهجوم.

ورجحت الشرطة أن يكون الهجوم نُفذ على خلفية قومية، مستشهدة بتحقيق أولي، وقالت في بيان إن والد الفتاة اتصل بالشرطة في وقت سابق الجمعة وأبلغها أن ابنته قالت إنها تعتزم تنفيذ هجوم في القدس.

وفقا للشرطة فإن المشتبه بها من سكان المدينة.

وقال مسعفون إنهم عثروا على الرجل المصاب – وهو أيضا من سكان حيفا ولم يتم نشر اسمه بعد – في الحديقة وهو في وعيه الكامل.

وقامت خدمة الإسعاف “نجمة داوود الحمراء” بنقل المصاب إلى المركز الطبي “رمبام” وهو في حالة مستقرة.

سكين تم استخدامه في عملية طعن في حيفا، 15 أبريل، 2022. (Israel Police)

الهجوم المفترض وقع في خضم توترات متصاعدة في إسرائيل والضفة الغربية، في أعقاب سلسلة من الهجمات الدامية في المدن الإسرائيلية التي أسفرت عن 14 قتيلا، ومواجهات بين القوات الإسرائيلية وفلسطينيين.

وقُتل 16 فلسطينيا على الأقل في مواجهات مع الجنود الإسرائيليين في الأسبوعين الأخيرين فقط، من بينهم فتى يبلغ من العمر 17 عاما والذي تُوفي متأثرا بجروح أصيب بها في اليوم السابق.

وجاء التصعيد وسط شهر رمضان – غالبا ما تكون فترة توتر شديد في إسرائيل والضفة الغربية.

في حين صعّد الجيش من أنشطته في الضفة الغربية في محاولة لوقف العنف المتصاعد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال