إسرائيل في حالة حرب - اليوم 145

بحث

إصابة اسرائيلي بجروح متوسطة في هجوم إطلاق نار استهدف حدث يوم الذكرى في الضفة الغربية

تم نقل المصاب (28 عامًا) إلى مركز هداسا الطبي، بينما نصب الجيش حواجز على الطرق ومسح منطقة سلواد بحثًا عن المشتبه بهم

مسعفون في موقع هجوم إطلاق نار شمال الضفة الغربية، 25 أبريل 2023 (Magen David Adom)
مسعفون في موقع هجوم إطلاق نار شمال الضفة الغربية، 25 أبريل 2023 (Magen David Adom)

قال الجيش ومسعفون إن شخصا أصيب بجروح متوسطة في هجوم إطلاق نار في شمال الضفة الغربية يوم الثلاثاء، في الوقت الذي تحيي فيه إسرائيل يوم الذكرى للجنود وقتلى الهجمات.

وقال الجيش الإسرائيلي إن هجوم إطلاق النار من سيارة مسرعة وقع على ما يبدو بالقرب مما يسمى مفترق الشرطة البريطانية على الطريق السريع رقم 60، بالقرب من بلدة سلواد بالضفة الغربية.

وكان المصاب جزءا من مجموعة عدائين نظموا سباقا بمناسبة يوم الذكرى.

وقالت خدمة إسعاف نجمة داوود الحمراء إن المصاب البالغ من العمر 28 عاما أصيب في يده جراء إطلاق النار، وتم نقله إلى مركز هداسا الطبي في القدس.

وقال الجيش إن القوات تقوم بمسح المنطقة بحثا عن المنفذين، وأقامت حواجز على الطرق للمساعدة في البحث.

وقال يسرائيل غانتس، رئيس مجلس بنيامين الإقليمي، في بيان إن “الإرهاب لن يوقفنا”، متعهدا بأن بناء المستوطنات في الضفة الغربية سيستمر.

مسرح هجوم دهس مفترض في القدس، 24 أبريل، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)

وتوقفت إسرائيل لمدة دقيقتين يوم الثلاثاء لإحياء ذكرى الجنود وقتلى الهجمات، وسط مخاوف من طغي الاضطرابات السياسية الحالية بشأن الإصلاح القضائي للحكومة على المراسم المقرر عقدها على مدار اليوم.

وخلال الأحداث، يقف الاسرائيليون لإحياء ذكرى مقتل 24,213 شخصا في خدمة الدولة والمجتمع اليهودي قبل قيام الدولة، و4255 قتيل في الهجمات.

ويأتي هجوم الثلاثاء بعد يوم من إصابة خمسة أشخاص في هجوم دهس قرب سوق محانيه يهودا في القدس.

ونشر مركز شعاري تسيديك الطبي صباح الثلاثاء تحديثا لحالة مصابين بحاجة لعمليات جراحية.

وكان رجل في الثمانينيات من عمره في حالة خطيرة وبقي فاقدًا للوعي وموصولا بجهاز تنفس صناعي، بعد خضوعه لعملية جراحية لإصابات متعددة.

وتم إدراج امرأة أخرى في الثلاثينيات من عمرها في حالة متوسطة.

وورد أن السائق يُدعى حاتم نجمة (39 عاما)، وهو أب لخمسة أطفال من حي بيت صفافا بالقدس الشرقية، الذي يقع على الخط الأخضر الذي يحدد حدود إسرائيل قبل عام 1967، ولم تكن له مخالفات أمنية معروفة في السابق، ولكن يُعرف عنه أنه كان يعاني من مشاكل نفسية.

تشهد التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين تصعيدا منذ أكثر من عام، حيث ينفذ الجيش الإسرائيلي عمليات ليلية شبه يومية في الضفة الغربية في خضم سلسلة من الهجمات الفلسطينية.

وأسفرت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية عن مقتل 19 شخصا منذ بداية العامة وإصابة عدد آخر بجروح خطيرة.

اقرأ المزيد عن