إسرائيل في حالة حرب - اليوم 237

بحث

إصابة ستة إسرائيليين، أحدهم بجروح خطيرة، في إطلاق نار في معاليه أدوميم

ضابط خارج الخدمة قتل المسلح الفلسطيني في تبادل لإطلاق النار خارج مجمع تجاري في المستوطنة بالضفة الغربية؛ عامل في مطعم برجر يقول إن "رصاصة مرت أمام وجهي"، وأصابت أخرى أحد العملاء

الشرطة تتفقد موقع هجوم إطلاق نار في مستوطنة معاليه أدوميم الإسرائيلية بالضفة الغربية، 1 أغسطس 2023 (Chaim Goldberg / Flash90)
الشرطة تتفقد موقع هجوم إطلاق نار في مستوطنة معاليه أدوميم الإسرائيلية بالضفة الغربية، 1 أغسطس 2023 (Chaim Goldberg / Flash90)

قالت الشرطة ومسؤولون طبيون أن ستة إسرائيليين أصيبوا بالرصاص، أحدهم في حالة خطرة، في هجوم بمستوطنة معاليه أدوميم بالضفة الغربية بعد ظهر يوم الثلاثاء.

وبحسب مسؤولي إنفاذ القانون، أطلق المسلح الفلسطيني النار على مجموعة من الأشخاص، بما فيهم رواد مطعم برجر، في ساحة خارج مركز تجاري رئيسي في المستوطنة، قبل أن يُقتل برصاص شرطي أثناء محاولته الفرار من مكان الحادث.

وقالت خدمة الإسعاف نجمة داوود الحمراء إن أحد الضحايا، وهو رجل في الأربعينيات من عمره، مدرج في حالة خطيرة. وقالت خدمكة الإسعاف إن أربعة ضحايا آخرين – صبي يبلغ من العمر 14 عامًا ورجال تتراوح أعمارهم بين 28 و29 و37 عامًا – في حالة متوسطة. وقال مسؤولون في مستشفى إن رجلا آخر في العشرينات من عمره أصيب بجروح طفيفة.

ونُقل الستة إلى مركز شعاري تسيديك الطبي ومستشفى هداسا جبل المشارف في القدس لتلقي العلاج.

وقالت الشرطة إن ضابط شرطة حرس الحدود خارج الخدمة، كان على وشك قص شعره في محل حلاقة قريب، سمع إطلاق نار وصراخ. وهرع إلى مكان الحادث للبحث عن المسلح، الذي كان قد فر.

وقالت الشرطة ان “الارهابي بدأ باطلاق النار على الضابط”، وأضافت ان الضابط اشتبك مع المسلح وقتله.

عناصر من الشرطة والطواقم الطبية في موقع هجوم في مستوطنة معاليه أدوميم بالضفة الغربية الغربية، 1 أغسطس 2023 (Chaim Goldberg / Flash90)

وتوجه مفوض الشرطة كوبي شبتاي ورئيس حرس الحدود، نائب المفوض بريك يتسحاق، إلى مكان الحادث حيث تحدثا مع الضابط الذي أطلق النار على المسلح.

“رأيت رجلاً يرتدي سترة عاكسة للضوء مع مسدس. لم أكن متأكد بعد ما إذا كان هذا هو الإرهابي. دعوته إلى التوقف وجهزت بندقيتي. لم يتوقف وبدأ يطلق النار علي. في اللحظة التي أطلق فيها النار عليّ أدركت أنه الإرهابي”، قال الضابط لشبتاي.

مفوض الشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي (يمين) يتحدث مع ضابط حرس حدود (في الوسط) أطلق النار على مسلح فلسطيني، في مسرح هجوم إطلاق نار في مستوطنة معاليه أدوميم بالضفة الغربية، 1 أغسطس 2023 (Israel Police)

وفي حديثه للصحافة ، قال شبتاي إن المسلح “أطلق النار في جميع الاتجاهات”، وأن الضابط “منع هجومًا إرهابيًا أخطر”.

وأظهرت اللقطات المسلح وهو يرتدي سترة صفراء ويطلق النار على أشخاص من الأشجار خلف محطة للحافلات، ثم يفر، وبعدها أطلق عليه شرطي حرس الحدود النار.

وصف عامل في مطعم البرجر لحظة الهجوم لقناة “كان” العامة.

وقال رافيد، الذي يعمل في مطعم “برجرز بار”، “كان الإرهابي يقف خارج [المطعم] وأطلق رصاصتين أو ثلاث، فأصاب أحد زبائني. رصاصة أخرى مرت امام وجهي وأصابت الجدار”.

وحدد جهاز الأمن العام الشاباك (الشاباك) المسلح على أنه مهند محمد سليمان المزارعة (20 عاما) المنحدر من بلدة العيزرية القريبة في الضفة الغربية.

وقال الشاباك إن المزارعة، الذي كان يعمل عامل نظافة في مركز مجتمعي محلي في معاليه أدوميم، لديه تصريح للعمل في مستوطنات الضفة الغربية، ولكن ليس في إسرائيل.

وقال نائب رئيس بلدية معاليه أدوميم إن المستوطنة ستمنع دخول العمال الفلسطينيين حتى إشعار آخر، في أعقاب الهجوم.

وقال جاي يفراح في بيان “في الوقت الحالي يحظر دخول العمال إلى المدينة حتى إشعار آخر. تم إخلاء جميع مواقع البناء في المدينة على الفور”.

في وقت الهجوم، كان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت يجريان تقييما للأوضاع في مقر قيادة المنطقة المركزية للجيش الإسرائيلي في القدس، المسؤولة عن الأنشطة العسكرية في الضفة الغربية.

وقال بيان من مكتب نتنياهو إنهما تلقيا تحديثات بشأن إطلاق النار.

وتبقى التوترات عالية في الضفة الغربية، حيث شن الجيش مداهمات شبه ليلية وسط سلسلة من الهجمات الفلسطينية المميتة في إسرائيل والضفة الغربية والتي أسفرت عن مقتل 25 شخصًا منذ بداية العام.

اقرأ المزيد عن