إصابة حارس إسرائيلي بجروح طفيفة في إطلاق نار بالضفة الغربية واعتقال منفذ الهجوم
بحث

إصابة حارس إسرائيلي بجروح طفيفة في إطلاق نار بالضفة الغربية واعتقال منفذ الهجوم

النار أُطلقت من مركبة عابرة عند حاجز قلنديا، والمسلح لاذ بالفرار لكن تم القبض عليه بعد وقت قصير؛ الحارس أصيب بشظايا في يده

حارس يتلقي العلاج عند حاجز قلنديا بالضفة الغربية بعد إصابته في هجوم إطلاق نار.  (United Hatzalah)
حارس يتلقي العلاج عند حاجز قلنديا بالضفة الغربية بعد إصابته في هجوم إطلاق نار. (United Hatzalah)

أفادت الشرطة أن حارس أمن أصيب بجروح طفيفة في اطلاق نار من سيارة عابرة عند حاجز قلنديا في الضفة الغربية شمال القدس مساء الثلاثاء.

وفر المنفذ باتجاه القدس بعد إطلاق النار. وقالت الشرطة أنه بعد وقت قصير، عثرت عناصرها وشرطة الحدود أثناء عمليات البحث على السيارة مهجورة والمشتبه به يختبئ في مكان قريب.

تم العثور على مسدس في السيارة، وتم نقل الرجل، البالغ من العمر 36 عاما، من سكان كفر عقب القريبة، للاستجواب.

وقال مسعفون إن الحارس أصيب في يده بشظية وأصيب بجروح طفيفة، وتلقى العلاج في مكان الحادث.

يُظهر مقطع فيديو من الحادث سيارة بيضاء تتباطأ أثناء مرورها عبر الحاجز، وعند وصولها إلى الحراس، تُطلق منها رصاصة واحدة على الأقل، قبل أن تنطلق السيارة مسرعة بعيدا.

وقالت الشرطة إن عدة أعيرة نارية أُطلقت.

يبدو أن الحراس الآخرين عند المعبر لم يفتحوا النار على السيارة.

وجاء الحادث بعد مقتل فلسطينية الشهر الماضي بعد إطلاق النار عليها عند الحاجز.

المرأة ركضت مسرعة باتجاه الحراس الذي تواجدوا عند الحاجز وهي تلوح بسكين وتجاهلت عدة أوامر لها للتوقف، حسبما صرحت الشرطة الإسرائيلية في ذلك الوقت.

ولقد شهد حاجز قلنديا، الواقع بين القدس ورام الله، عدة هجمات طعن وإطلاق نار على مر السنين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال