إسرائيل في حالة حرب - اليوم 253

بحث

إصابة جندي بجروح طفيفة خلال مداهمة في نابلس بقنبلة زرعها فلسطينيون

كما تم اطلاق النار على قافلة عسكرية اثناء مغادرتها المدينة بعد اعتقال رجل مطلوب؛ جماعة "عرين الأسود" تعلن مسؤوليتها

انفجار عبوة ناسفة بالقرب من قافلة للجيش الإسرائيلي تغادر مدينة نابلس بالضفة الغربية، 9 مايو 2023 (Screenshot: Twitter)
انفجار عبوة ناسفة بالقرب من قافلة للجيش الإسرائيلي تغادر مدينة نابلس بالضفة الغربية، 9 مايو 2023 (Screenshot: Twitter)

هاجم فلسطينيون قافلة عسكرية إسرائيلية كانت تختتم عملية في مدينة نابلس بالضفة الغربية صباح الثلاثاء بعبوة ناسفة كبيرة، مما أدى إلى إصابة جندي بجروح طفيفة.

وأظهرت لقطات نُشرت على الإنترنت انفجار القنبلة عندما مرت مركبة عسكرية عند حاجز مؤقت أقامه فلسطينيون.

وأعلنت جماعة “عرين الأسود” ومقرها نابلس مسؤوليتها عن تفجير القنبلة، فضلا عن إطلاق النار على القوات أثناء مغادرتهم المدينة بعد مداهمة اعتقال.

وقال متحدث عسكري لتايمز أوف إسرائيل إن جنديًا في إحدى العربات المدرعة أصيب بجروح طفيفة. وتم نقله إلى المستشفى لتلقي مزيد من العلاج.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه خلال المداهمة في البلدة القديمة في نابلس، تم اعتقال فلسطيني مطلوب ومصادرة بندقيتين هجوميتين في منزله. وأضاف الجيش الإسرائيلي أنه تم اعتقال مشتبه به ثانٍ في مكان قريب.

وقالت تقارير اعلامية فلسطينية ان القوات الاسرائيلية أطلقت صواريخ كتف على مبنى في المدينة خلال المداهمة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن فلسطينيين ألقوا الحجارة على القوات خلال العملية، ومسلحون أطلقوا النار وفجروا عبوات ناسفة أثناء مغادرة القوات المدينة.

وقال الجيش إن القوات ردت بوسائل تفريق الشغب واستخدمت الذخيرة الحية ضد المسلحين.

وقال مسؤولو صحة فلسطينيون إن فتى يبلغ من العمر 14 عاما أصيب بالرصاص خلال المداهمة. ونُقل الشاب إلى مستشفى رفيديا بعد إصابته برصاصة في صدره، حيث درجت حالة كمستقرة.

وقال الجيش  إن القوات اعتقلت ستة فلسطينيين آخرين مطلوبين خلال مداهمات في مناطق أخرى بالضفة الغربية.

وتم تسليم الفلسطينيين الثمانية إلى الشاباك لمتابعة الاستجواب.

بندقيتان هجوميتان من طراز M16 صادرتها القوات الإسرائيلية في مدينة نابلس بالضفة الغربية، 9 مايو 2023 (Israel Defense Forces)

تصاعدت التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين خلال العام الأخير، حيث ينفذ الجيش عمليات ليلية شبه يومية في الضفة الغربية وسط سلسلة من الهجمات الفلسطينية. وقد تصاعدت هذه التوترات بشكل أكبر في الأسابيع الأخيرة وسط سلسلة من المداهمات الإسرائيلية والهجمات الانتقامية الفلسطينية، فضلاً عن تصاعد عنف المستوطنين.

تسببت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية في مقتل 19 شخصا منذ بداية العام وإصابة العديد بجروح خطيرة. وقُتل ما لا يقل عن 101 فلسطينيا منذ بداية العام، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف قيد التحقيق.

كما شن الجيش الإسرائيلي صباح الثلاثاء أيضا عملية ضد حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، مستهدفا ثلاثة أعضاء بارزين في سلسلة من الغارات الجوية.

اقرأ المزيد عن