إصابة ثلاثة أشخاص بجروح خطيرة بعد تعرضهم للطعن خلال شجار في رهط
بحث

إصابة ثلاثة أشخاص بجروح خطيرة بعد تعرضهم للطعن خلال شجار في رهط

بحسب تقارير فإن العنف اندلع خلال جنازة وسط الجهود لكبح موجة الجرائم في الوسط العربي

توضيحية: وحدات شرطة في مدينة رهط البدوية بعد حادثة إطلاق نار، 8 أبريل، 2021. (Israel Police)
توضيحية: وحدات شرطة في مدينة رهط البدوية بعد حادثة إطلاق نار، 8 أبريل، 2021. (Israel Police)

تعرض ثلاثة أشخاص للطعن في شجار اندلع صباح الخميس في مدينة رهط بجنوب البلاد، وفقا لمسعفين.

وتم نقل الضحايا، الذين تبلغ أعمارهم 17 و 25 و 41 عاما، إلى مركز “سوروكا” الطبي وهم في حالة خطرة.

وأفاد موقع “واللا” الإخباري إن العنف اندلع خلال موكب جنازة.

تشهد البلدات العربية ارتفاعا حادا في العنف في السنوات الأخيرة، تدفعه بشكل رئيسي، ولكن ليس على سبيل الحصر، الجريمة المنظمة.

منذ بداية عام 2021، قُتل 113 عربيا في جرائم قتل مفترضة، بحسب منظمة “مبادرات إبراهيم”، من بينهم، كان هناك 94 مواطنا عربيا، و19 فلسطينيا، إما من القدس الشرقية أو يحملون الإقامة الإسرائيلية.

ويلقي المواطنون العرب باللائمة على الشرطة، التي يقولون إنها فشلت في قمع منظمات الجريمة القوية وتجاهلت العنف إلى حد كبير، والذي يشمل خلافات عائلية وحرب عصابات وعنف ضد النساء. كما أن المجتمع العربي عانى من عقود من الإهمال.

يوم الأربعاء، واصلت الشرطة جهودها لمكافحة الجريمة في الجنوب، حيث شارك 1200 شرطة في مداهمات واسعة النطاق. وفقا للشرطة الإسرائيلية، منذ بداية الحملة، تم اعتقال 225 شخصا ومصادرة 56 سلاحا ناريا و 40 سيارة، وأصول بقيمة 3.4 مليون شيكل.

يوم الخميس، أعلنت الشرطة عن اعتقال رجل من شفاعمرو بشبهة قتل شاب من حيفا (29 عاما) في اليوم السابق. وورد أن ضحية إطلاق النار يُدعى إبراهيم بلقيس. وقال الشرطة إن لديه خلفية جنائية وكان معروفا لدى السلطات.

ليل الأربعاء-الخميس، قُتل شاب من القدس الشرقية بعد تعرضه لإطلاق النار في سيارته في ما يُشتبه بأنها جريمة قتل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال