إصابة إسرائيلي بجروح خطيرة في هجوم طعن مزعوم في بني براك
بحث

إصابة إسرائيلي بجروح خطيرة في هجوم طعن مزعوم في بني براك

أخبر الرجل البالغ من العمر 47 عاما المسعفين أنه تعرض للهجوم أثناء عبوره الطريق بين بني براك وجفعات شموئيل. الشرطة بدأت بتمشيط المنطقة بحثا عن منفذ الهجوم

مسعفون في موقع هجوم مشتبه به بين بني براك وغفعات شموئيل، 5 يوليو 2022 (Magen David Adom)
مسعفون في موقع هجوم مشتبه به بين بني براك وغفعات شموئيل، 5 يوليو 2022 (Magen David Adom)

أصيب رجل إسرائيلي بجروح خطيرة في هجوم طعن مزعوم بالقرب من مدينة بني براك الأرثوذكسية المتطرفة صباح الثلاثاء.

وقالت الشرطة إن القوات بدأوا عملية تمشيط المنطقة بحثا عن منفذ الهجوم الذي فر على جسر للمشاة بين بني براك وجفعات شموئيل.

قالت خدمة إسعاف نجمة داوود الحمراء أن مسعفيها استدعوا إلى مكان الحادث بعد الساعة الخامسة صباحا بقليل، ووجدوا المصاب (47 عاما)، واعيا تماما وفي حالة معتدلة.

تم نقله إلى مستشفى تل هشومير في رمات غان، حيث تم تصنيف حالته لاحقا على أنها خطيرة ولكنها مستقرة. وأعلن المستشفى أن الضحية كان يعاني من جروح في رأسه.

وقال شيمي زيلبرشلاغ، المسعف في نجمة داود الحمراء: “قدمنا له الرعاية الطبية اللازمة وأخليناه على وجه السرعة إلى المستشفى”.

وقالت زوجة المصاب لقناة “كان” العامة: “ذهب زوجي للصلاة في جفعات شموئيل. قال أنه عندما صعد على الجسر، جاء أمامه رجل ذو مظهر عربي، وأخرج شيئا من الحقيبة، وضرب رأسه بقوة… لديه ثلاثة كسور”.

يأتي الهجوم بعد سلسلة من الهجمات المميتة بين منتصف شهر مارس وبداية شهر مايو والتي خلفت 19 قتيلا في إسرائيل.

ووقع الهجوم الأكثر دموية – والذي قتل فيه خمسة أشخاص – في بني براك.

الشرطة والمسعفون في موقع هجوم طعن مشتبه به بين بني براك وغفعات شموئيل، 5 يوليو 2022 (Hatzalah)
اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال