مقتل إسرائيلي في ما يُشتبه بأنه هجوم طعن في الضفة الغربية
بحث

مقتل إسرائيلي في ما يُشتبه بأنه هجوم طعن في الضفة الغربية

ضابط في الجيش الإسرائيلي اصطدم بمنفذ الهجوم بمركبته، لكنه نجح بالفرار، والجيش يطلق حملة بحث في محيط مستوطنة أريئيل

مسعفون من نجمة داوود الحمراء يقدمون العلاج لرجل تعرض للطعن في مستوطنة أريئيل في الضفة الغربية، 5 فبراير، 2018. (MDA spokesperson)
مسعفون من نجمة داوود الحمراء يقدمون العلاج لرجل تعرض للطعن في مستوطنة أريئيل في الضفة الغربية، 5 فبراير، 2018. (MDA spokesperson)

لقي إسرائيلي مصرعه الإثنين بعد أن تعرض للطعن في صدره في ما يُشتبه بأنه هجوم طعن وقع في مستوطنة أريئيل في الضفة الغربية.

الجيش قال إن ضابط في الجيش الإسرائيلي رصد منفذ الهجوم وقام بمطاردته واصطدم به بمركبته، لكنه نجح بالفرار، وأضاف أن “قوات الجيش الإسرائيلي تقوم بتمشيط المنطقة”.

وقدم مسعفون من مؤسسة نجمة داوود الحمراء لخدمات الإسعاف العلاج للضحية، وهو في سنوات الأربعين من عمره، في المكان الذي وقع فيه الهجوم عند جادة “القدس” في المستوطنة الواقعة في شمال الضفة الغربية.

مسعفون يقدمو العلاج لرجل أصيب بجروح بالغة بعد تعرضه للطعن في ما يُشتبه بأنه هجوم طعن وقع في مستوطنة أريئيل في الضفة الغربية، 5 فبراير، 2018.(Samaria Regional Council)

وحاول المسعفون إنعاش الرجل، الذي تعرض لعدة طعنات في صدره، بحسب المسعفين.

وتم نقله إلى مستشفى “بيلينسون” في مدينة بيتح تيكفا، لكنه توفي متأثرا بجراحه، كما أعلن المستشفى.

متحدثا في اجتماع لفصيل حزب “الليكود” في الكنيست، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن منفذ الهجوم لن يبقى حرا طليقا لوقت طويل.

وأضاف: “سنقدمه للعدالة، كما نفعل دائما. وأنني أضع ثقتي بقوى الأمن التي تقوم بعمل شاق ضد هجمات مروعة كهذه”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال