إصابات غير خطيرة بجدري القردة في أوروبا وأميركا الشمالية
بحث

إصابات غير خطيرة بجدري القردة في أوروبا وأميركا الشمالية

سُجلت إصابات في المملكة المتحدة وفرنسا وبلجيكا وألمانيا والبرتغال وكندا والولايات المتحدة وايطاليا والسويد

تُظهر صورة المجهر الإلكتروني هذه لعام 2003 التي قدمها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فيروس جدري القردة، تم الحصول عليه من عينة مرتبطة بتفشي المرض عام 2003. (Cynthia S. Goldsmith, Russell Regner/CDC via AP)
تُظهر صورة المجهر الإلكتروني هذه لعام 2003 التي قدمها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فيروس جدري القردة، تم الحصول عليه من عينة مرتبطة بتفشي المرض عام 2003. (Cynthia S. Goldsmith, Russell Regner/CDC via AP)

سُجّلت 11 إصابة جديدة بجدري القردة في المملكة المتحدة، ليصل بذلك مجموع المصابين بهذا المرض الفيروسي النادر إلى 20 في البلاد، حسبما أعلن الجمعة وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد.

وكتب جاويد عبر تويتر أن الوكالة البريطانية للأمن الصحي “أكّدت 11 إصابة جديدة بجدري القردة في المملكة المتحدة”، مشيرًا إلى أنه أبلغ نظراءه في مجموعة السبع بذلك.

وتابع “معظم الحالات خفيفة ويمكنني أن أؤكّد أننا وفّرنا عددا كبيرا من جرعات اللقاحات التي تنفع لمواجهة جدري القردة”.

وسُجّلت إصابات أيضًا في فرنسا وبلجيكا وألمانيا والبرتغال وكندا والولايات المتحدة وايطاليا والسويد.

وفي المملكة المتحدة، باستثناء الحالة الأولى التي أُصيبت في نيجيريا في غرب إفريقيا، التقط جميع المصابين الفيروس داخل المملكة.

وبحسب الوكالة البريطانية للأمن الصحي، يعرف عدد من المصابين عن أنفسهم بأنهم “مثليون أو مزدوجو الميول الجنسية أو رجال يقيمون علاقات جنسية مع رجال آخرين”.

وقالت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء إنها تريد الإضاءة، بالتعاون مع بريطانيا، على الإصابات بجدري القردة التي ترصد في هذا البلد منذ بداية أيار/مايو، خصوصا في مجتمع المثليين.

هذه الصورة عام 1997 التي قدمتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أثناء التحقيق في تفشي مرض جدري القرود في جمهورية الكونغو الديمقراطية، زائير سابقا، ويصور الأسطح الظهرية ليدي مريض مصاب بجدرى القرود ، والذي كان يعرض ظهور الطفح الجلدي خلال مرحلة التعافي. (CDC via AP)

وجدري القردة مرض نادر من أعراضه الحمى وآلام العضلات وتضخم الغدد اللمفاوية وطفح جلدي على اليدين والوجه.

وبحسب الوكالة البريطانية للأمن الصحي، لا ينتقل الفيروس “بسهولة” بين الأشخاص، ونسبة الخطر على الناس في المملكة المتحدة “منخفضة”.

وتشمل أعراض الإصابة بجدري القردة الحمى والصداع وآلام العضلات وآلام الظهر وتضخم الغدد الليمفاوية والقشعريرة والتعب، بالإضافة إلى الطفح الجلدي، غالبًا على الوجه، الذي قد ينتشر في أجزاء أخرى من الجسم بينها الأعضاء التناسلية، قبل أن يمر بمراحل مختلفة ويتقشر ثمّ يتساقط.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال