إصابات بين قوات الشرطة وعدد من المستوطنين خلال عملية هدم بؤرة إستيطانية غير قانونية بالضفة الغربية
بحث

إصابات بين قوات الشرطة وعدد من المستوطنين خلال عملية هدم بؤرة إستيطانية غير قانونية بالضفة الغربية

كانت يتسهار والبؤر الاستيطانية غير القانونية المحيطة مسرحا لاشتباكات متكررة بين قوات الإسرائيلة والمستوطنين

قوات الأمن في بؤرة كومي أوري الاستيطانية شمال الضفة الغربية، 31 ديسمبر 2021 (لقطة فيديو).
قوات الأمن في بؤرة كومي أوري الاستيطانية شمال الضفة الغربية، 31 ديسمبر 2021 (لقطة فيديو).

أفادت الشرطة أن مستوطنين تظاهروا يوم الجمعة أثناء هدم مبنى تم تشييده بشكل غير قانوني في بؤرة استيطانية بالضفة الغربية، مما أدى إلى اصابة ثلاثة عناصر. كما أصيب عدد من المستوطنين بجروح.

وصلت القوات إلى كومي أوري، وهي بؤرة استيطانية غير قانونية بالقرب من يتسهار في شمال الضفة الغربية، لإزالة بيت متنقل وضع في الأيام الأخيرة.

“واجهت القوات عشرات من مثيري الشغب الذين ألقوا الحجارة على القوات ومركباتهم وأغلقوا الطرق بإحراق الإطارات وألقوا إطارات محترقة على القوات”، قالت الشرطة في بيان.

أصيب ثلاثة من ضباط الشرطة بجروح طفيفة في الاضطرابات. وأضافت الشرطة أن القوات استخدمت إجراءات تفريق الحشد ضد مثيري الشغب. كما لحقت أضرار بعدد من المركبات التابعة للشرطة.

وأصيب عدد من المستوطنين بجروح، وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي إصابات يبدو أنها ناجمة عن الرصاص المطاطي.

وندد قائد الجيش أفيف كوخافي بالعنف ضد القوات، في بيان صدر عن الجيش الإسرائيلي.

“العنف ضد قوات الأمن سلوك إجرامي يتطلب تطبيقا سريعا إلى أقصى مدى للقانون”، جاء في البيان.

وقالت نجمة داؤود الحمراء إن المسعفين عالجوا شابا يبلغ من العمر حوالي 20 عاما أصيب بجروح متوسطة خلال أعمال الشغب. تم نقله إلى المستشفى. وقال مستوطنون أنه أصيب برصاصة مطاطية في صدره.

وانتقد رئيس حزب الصهيونية الدينية اليميني المتطرف الشرطة لمعاملة المستوطنين “كما لو كانوا أعداء”، مضيفا “لن ننسى ولن نسامح”.

هدمت القوات في نهاية المطاف المبنى.

كانت يتسهار والبؤر الاستيطانية غير القانونية المحيطة مسرحا لاشتباكات متكررة بين قوات الإسرائيلة والمستوطنين.

وتم تحديد المنطقة على أنها عسكرية مغلقة، إثر سلسلة اعتداءات عنيفة على الفلسطينيين والشرطة نفذها عدد من المستوطنين من المنطقة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال