إسرائيل والبحرين توقُعان على اتفاق لتسيير رحلات جوية أسبوعية مباشرة بين البلدين
بحث

إسرائيل والبحرين توقُعان على اتفاق لتسيير رحلات جوية أسبوعية مباشرة بين البلدين

التقارير تشير إلى أن الرحلات الجوية قد تنطلق في غضون أسابيع؛ والمسؤولون يشيدون بالخطوة باعتبارها مهمة نحو اقامة وتعزيز السياحة والتجارة الثنائية

مستشار الأمن القومي مئير بن شبات (يسار) ووزير الخزانة الأمريكي ستيف منوشين ينزلان من طائرة لدى وصولهما مطار البحرين الدولي، 18 أكتوبر، 2020. (Ronen Zvulun / Pool / AFP)
مستشار الأمن القومي مئير بن شبات (يسار) ووزير الخزانة الأمريكي ستيف منوشين ينزلان من طائرة لدى وصولهما مطار البحرين الدولي، 18 أكتوبر، 2020. (Ronen Zvulun / Pool / AFP)

وقّعت إسرائيل والبحرين على اتفاق طيران يوم الخميس لتسيير رحلات أسبوعية مباشرة بين تل أبيب والمنامة، في أعقاب اتفاق التطبيع الذي تم توقيعه بين البلدين الشهر الماضي.

وتنص الاتفاقية على تسيير ما يصل إلى 14 رحلة أسبوعية بين البلدين سعيا إلى إقامة علاقات تجارية وسياحية ثنائية.

ستسمح الاتفاقية أيضا بتسيير خمس رحلات شحن أسبوعية إلى جانب عدد غير محدود من الرحلات الجوية بين المنامة ومطار “رامون” الإسرائيلي بالقرب من إيلات، وفقا لبيان صادر عن وزارة المواصلات الإسرائيلية.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في بيان إن “اتفاقيات السلام التاريخية التي توصلنا إليها تتقدم بسرعة وبخطوات واسعة”، مشيرا إلى أن اتفاق الطيران “سيعزز بشكل كبير السياحة والتجارة بين [بلدينا] وسيستفيد جميع المواطنين الإسرائيليين منه”.

وأضاف نتنياهو: “هذا ما يبدو عليه السلام الحقيقي: السلام مقابل السلام، والاقتصاد من أجل الاقتصاد”، مستخدما شعارا يردده كثيرا لوصف اتفاقيات التطبيع باعتبارها نقلة نوعية من اتفاقيات السلام مقابل تنازلات.

وقالت وزيرة المواصلات ميري ريغيف إن الاتفاق سيؤدي في نهاية المطاف إلى تشكيل “مسارات سريعة” بين البلدين تسمح للمسافرين بالسفر من مطار بن غوريون إلى المنامة في غضون ثلاث ساعات تقريبا.

مندوبو الإمارات العربية المتحدة يلوحون إلى طائرة ’ال عال’ المغادرة في ختام محادثات التطبيع الإسرائيلية-الإماراتية برعاية الولايات المتحدة، في أبو ظبي، 1 سبتمبر، 2020. (El Al Spokesperson’s office)

ووصف وزير الخارجية غابي أشكنازي الاتفاق بأنه “شراكة بين طرفين متكافئين سيؤدي إلى بداية موجة من الأعمال والاقتصاد والسياحة والترويج للأصول الإسرائيلية وإظهار وجهها الجميل (إسرائيل) ويدنا الممدودة من أجل السلام بيننا وبين دول المنطقة”.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق رسمي من المسؤولين البحرينيين.

تم توقيع اتفاق الخميس بعد أربعة أيام فقط من توقيع اتفاق مماثل مع الإمارات العربية المتحدة، التي أعلنت عن تطبيع العلاقات مع إسرائيل قبل أقل من شهر من البحرين.

وسيتيح اتفاق الطيران الإسرائيلي-الإماراتي تنظيم 28 رحلة أسبوعية مباشرة بين تل أبيب وأبو ظبي ودبي.

كما ستتيح تنظيم 10 رحلات شحن أسبوعية، مع رحلات غير محدودة بين الإمارات وإيلات.

في الأسبوع الماضي، أطلقت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية موقعا إلكترونيا باللغة العبرية، مع آمال كبيرة في ازدهار السياحة والتجارة.

وأعلنت شركة الطيران الإسرائيلية “يسرائير” في الشهر الماضي عن البدء قريبا بتسيير رحلات جوية مباشرة من مطار بن غوريون إلى أبو ظبي. وذكرت تقارير أيضا أن شركة “إل عال”، التي تُعتبر الناقل الوطني لإسرائيل، ستبدأ بتسيير رحلات جوية على هذا المسار.

وقد أصدرت السلطات المحلية في أبو ظبي تعليمات لجميع الفنادق في المدينة بإعداد خيارات طعام كوشر قبل التدفق المتوقع للسياح الإسرائيليين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال