إسرائيل والإمارات تضغطان على الولايات المتحدة للحصول على ضمانات أمنية من إيران – تقرير
بحث

إسرائيل والإمارات تضغطان على الولايات المتحدة للحصول على ضمانات أمنية من إيران – تقرير

موقع بلومبرغ ينقل عن مصادر قولها إن القدس وأبو ظبي تمارسان بشكل منفصل ضغوطا على واشنطن لوضع خطة دفاع إقليمية في حالة توقيع اتفاق نووي جديد مع طهران

رئيس الوزراء نفتالي بينيت (يسار) يلتقي مع ولي عهد الإمارات محمد بن زايد آل نهيان في قصر أبو ظبي في 13 ديسمبر 2021 (Haim Zach / GPO)
رئيس الوزراء نفتالي بينيت (يسار) يلتقي مع ولي عهد الإمارات محمد بن زايد آل نهيان في قصر أبو ظبي في 13 ديسمبر 2021 (Haim Zach / GPO)

أفاد تقرير يوم الإثنين أن الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل تضغطان على الولايات المتحدة لتزويدهما بضمانات أمنية ضد إيران.

وذكر موقع “بلومبرغ” نقلا عن مصادر مطلعة أن البلدين على اتصال بمسؤولين في واشنطن بشأن صياغة خطة دفاع متسقة للمنطقة في حال تم التوقيع على اتفاق نووي جديد مع إيران.

وأفاد التقرير أن إسرائيل والإمارات توجهتا لإدارة بايدن بشكل منفصل، لكنهما تنسقان نهجيهما.

وقال التقرير إن اسرائيل وأبو ظبي معنيتان بخطة تشمل تعزيز الدفاعات الصاروخية ومشاركة المعلومات الاستخبارية.

وفقا للتقرير، أعرب مسؤولون إسرائيليون وإماراتيون عن مخاوفهم من أن يمنح الاتفاق النووي الجديد إيران دفعة من أموال النفط التي سيكون بإمكانها من خلالها زيادة تمويل وتسليح وكلائها الإقليميين.

الإمارات جزء من تحالف عسكري تقوده السعودية يدعم الحكومة اليمنية ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، الذين استهدفوا السعودية مرارا بضربات عبر الحدود.

يُزعم أن إسرائيل تشن غارات جوية متواصلة على سوريا من أجل عرقلة جهود إيران ووكيلها حزب الله في المنطقة، وكذلك لمنع تقديم المساعدة إلى الفصائل الفلسطينية.

الرئيس السوري بشار الأسد، من اليسار، يتحدث مع المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، قبيل لقائهما في طهران، إيران، 25 فبراير، 2019. (SANA via AP)

وذكر تقرير بلومبرغ إن الغزو الروسي لأوكرانيا والارتفاع الذي تبعه في أسعار النفط نتيجة للعقوبات المفروضة على موسكو يمكن أن يُستخدم كورقة ضغط من قبل القدس وأبو ظبي الغنية بالنفط، حيث يجعل احتمال قيام الأخيرة بضخ مخزونات احتياطية منتجا متحكما يمكنه المساعدة في كبح أسعار الطاقة المرتفعة.

ونقل الموقع الإخباري عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن واشنطن ملتزمة بأمن شركائها في المنطقة، لكنهم لم يقولوا إن هناك خطة دفاعية قيد الإعداد.

ولم يعلّق المسؤولون الإسرائيليون والإماراتيون على التقرير.

أقامت إسرائيل والإمارات العربية المتحدة علاقات بينهما في “اتفاقيات إبراهيم” التي توسطت فيها الولايات المتحدة في عام 2020، ما أظهر للعلن علاقات سرية كانت مستمرة بين البلدين لأكثر من عقد. ولقد ازدهرت العلاقة بينهما منذ ذلك الحين.

يشعر البلدان بقلق عميق إزاء برنامج إيران النووي وأنشطتها العسكرية في المنطقة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال