إسرائيل والإتحاد الأوروبي يتوصلان إلى اتفاق للإعتراف المتبادل ببطاقات اللقاح ضد كورونا
بحث

إسرائيل والإتحاد الأوروبي يتوصلان إلى اتفاق للإعتراف المتبادل ببطاقات اللقاح ضد كورونا

ستمنح الصفقة المسافرين المطعمين الحصول على "الجواز الأخضر" لدخول الأماكن العامة، ولكنها لن تسمح بالدخول إلى دول مثل البرتغال التي تحظر الإسرائيليين حاليا

السياح يلتقطون الصور أمام كنيسة ساغرادا فاميليا التي صممها المهندس المعماري أنطوني غاودي في برشلونة، إسبانيا، الجمعة 9 يوليو 2021 (AP Photo / Joan Mateu)
السياح يلتقطون الصور أمام كنيسة ساغرادا فاميليا التي صممها المهندس المعماري أنطوني غاودي في برشلونة، إسبانيا، الجمعة 9 يوليو 2021 (AP Photo / Joan Mateu)

توصلت إسرائيل والاتحاد الأوروبي إلى اتفاق يوم الأربعاء للاعتراف المتبادل ببطاقات تلقي اللقاح، حسبما أعلنت وزارة الخارجية، في خطوة ستسمح للمسافرين بالوصول إلى برامج الجواز الأخضر.

قالت الوزارة إن العمل على الاتفاقية سيكتمل في شهر أكتوبر وسيمنح السياح ورجال الأعمال الإسرائيليين الذين تلقوا اللقاح حق الحصول إلى “الجواز الأخضر” للاتحاد الأوروبي، مما يسمح بالدخول إلى “المطاعم والمراكز الثقافية والمؤسسات العامة والمزيد”.

وذكر البيان أنه سيسمح أيضا لإسرائيل بالاستعداد لبدء استقبال السياح من أوروبا. علاوة على ذلك، سيسمح للإسرائيليين بالوصول إلى برامج الدول الأخرى، إذا انضموا إلى المبادرة في المستقبل.

وأشاد وزير الخارجية يئير لبيد بالاتفاق ووصفه بأنه “خطوة مهمة في تمهيد الطريق للعودة إلى الوضع الطبيعي فيما يتعلق بقطاع الطيران والسياحة بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي”.

“أهنئ الفرق في وزارة الخارجية ووزارة الصحة والسفارة الإسرائيلية لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل على هذا الإنجاز المهم”، قال.

وصف وزير الصحة نيتسان هوروفيتس الخطوة بأنها “خطوة كبيرة إلى الأمام في جهودنا لتخفيف الوضع للجمهور والسماح بحياة روتينية إلى جانب فيروس كورونا”.

ومع ذلك، حذرت الوزارة من أن البرنامج لا يلغي متطلبات الدخول الخاصة بدول الاتحاد الأوروبي الفردية، مثل البرتغال، التي تمنع السياح الإسرائيليين حاليا. كما يسمح لإسرائيل بمواصلة منع دخول المسافرين من دول الاتحاد الأوروبي المحددة إذا اختارت ذلك.

في صورة ملف يوم الاثنين، 17 مايو 2021، تغادر مسافرة رحلة قادمة من مطار فارو، خارج فارو، في منطقة الغارف جنوب البرتغال. (صورة من أسوشيتد برس / آنا بريجيدا ، ملف)

انخفض السفر الإسرائيلي إلى أوروبا في الأسابيع الأخيرة بعد أن أزال الاتحاد الأوروبي إسرائيل من قائمة الدول التي تعتبر “آمنة من الناحية الوبائية”، وردت البرتغال والسويد بفرض حظر على دخول الإسرائيليين.

قال وكلاء سفر إن العديد من الإسرائيليين ردوا بإلغاء خطط السفر، بما في ذلك إلى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، خوفا من فرض قيود جديدة، مما يعطل مجال السفر.

دولتان إضافيتان، فرنسا وسويسرا، قررتا منع الإسرائيليين غير المطعمين. يُسمح الآن للمسافرين من إسرائيل والولايات المتحدة الذين لم يتم تلقيحهم ضد فيروس كورونا بالدخول إلى فرنسا إلا إذا تمكنوا من إثبات سبب ضروري للقيام بالرحلة ويمكنهم تقديم اختبار سلبي قبل السفر.

وسيحتاجون إلى الحجر الصحي لمدة سبعة أيام عند وصولهم.

أعلنت سويسرا أنه اعتبارا من يوم الإثنين، ستُضاف إسرائيل إلى قائمتها الخاصة التي تشمل “بلدان خطر الإصابة بفيروس كورونا” ولن يتمكن الإسرائيليون غير الملقحين من دخول البلاد إلا في حالة “الضرورة القصوى”. سيستمر السماح للإسرائيليين الذين تم تطعيمهم بالدخول.

وتطالب هولندا جميع الإسرائيليين الوافدين بالحجر الصحي، مما يجعلها وجهة غير عملية لمعظم المسافرين بغرض الترفيه.

“كنا نتوقع أن نرى الكثير من السفر إلى أوروبا خلال موسم الأعياد، ولكن تم إيقافه بالكامل”، قال مارك فيلدمان، الرئيس التنفيذي لشركة “زيونتورز”، وهي وكالة سفر كبيرة في القدس، للتايمز أوف إسرائيل، موضحا الخوف المتزايد من توسيع في تقييدات الحظر على الأشخاص.

المسافرون في مطار بن غوريون الدولي في 13 سبتمبر 2021 (Nati Shohat / FLASH90)

قال فيلدمان أنه في حين أن دولتين أوروبيتين فقط منعتا جميع الإسرائيليين، فقد حطم ذلك ثقة المسافرين، الذين يخشون الآن أن تتخذ دول أخرى قرارات مفاجئة لتنفيذ حظر مماثل.

“نحاول إخبار الناس أن وضع الخطط، حتى لليوم وغدا، هو أقرب إلى المستحيل”، قال.

وذكر أن التأثير على السفر لأسباب العمل كان هائلا. “بمجرد إعلان الاتحاد الأوروبي، أوقفت جميع الشركات الإسرائيلية التي تخطط للسفر الرحلات إلى أوروبا تماما”، قال فيلدمان.

وأضاف فيلدمان إن التغييرات المتكررة في لوائح الحجر الصحي في إسرائيل للمسافرين العائدين لا تشجع على السفر. تقوم وزارة الصحة بانتظام بمراجعة القواعد المطبقة على المواطنين العائدين من مختلف البلدان، وهذا يثير مخاوف من أن الناس يحجزون الرحلات ويتوقعون عودة خالية من الحجر الصحي ولكن هذا يتغير.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال