إسرائيل قد تسمح بدخول السياح الذين تلقوا التطعيم مع بداية شهر نوفمبر
بحث

إسرائيل قد تسمح بدخول السياح الذين تلقوا التطعيم مع بداية شهر نوفمبر

قد يتم استبعاد عدد من البلدان في البداية من الإطار المحتمل الذي سيسمح للسياح الأفراد الغير تابعين لمجموعات بالدخول، بسبب عدم وجود إتفاقيات للاعتراف بشهادات التطعيم

مسافرون في مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، 20 سبتمبر 2021 (Nati Shohat / Flash90)
مسافرون في مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، 20 سبتمبر 2021 (Nati Shohat / Flash90)

قد تبدأ إسرائيل في السماح للسياح الذين تلقوا اللقاح بدخول البلاد في بداية شهر نوفمبر. قد تستبعد الخطة المحتملة الأمريكيين والكنديين والبريطانيين في البداية بسبب عدم الاتفاق على الاعتراف بشهادات اللقاح الخاصة بهم.

تم منع الغالبية العظمى من السياح فعليا من دخول إسرائيل منذ ظهور جائحة كورونا في شهر مارس من العام الماضي. بموجب اللوائح الحالية، بدأ السياح في الوصول في مجموعات منظمة فقط في شهر مايو، وإن كان ذلك بقدرة محدودة للغاية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لأقارب من الدرجة الأولى للمواطنين الإسرائيليين أو المقيمين التقدم بطلب للحصول على تصاريح للسفر إلى البلاد.

وفقا لتقارير من وسائل الإعلام العبرية، بما في ذلك أخبار “كان” وصحيفة “غلوبس” الإقتصادية اليومية، فإن المرحلة الأولى اعتبارا من 1 نوفمبر ستسمح إسرائيل للمسافرين من حوالي 40 دولة دخول البلاد وفق اتفاق متبادل للاعتراف بشهادات التطعيم.

لا يوجد لدى إسرائيل حتى الآن اتفاقيات للاعتراف بلقاحات الغالبية العظمى من البلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا، مما قد يعيق دخول السياح من تلك البلدان.

ذكرت التقارير أن السياح الأجانب سيحتاجون إلى تلقي جرعة ثانية أو ثالثة من اللقاح خلال الأشهر الستة الماضية، بما يتماشى مع متطلبات اعتبارهم متطعمين بالكامل في إسرائيل. لم تنفذ العديد من البلدان برنامج جرعات معززة بعد، مما قد يؤدي إلى تعقيد الوضع بالنسبة للسياح الأجانب.

ذكرت “غلوبس” أنه كان من المأمول أن يُسمح للسياح الذين تم تطعيمهم في نيويورك وكاليفورنيا بالدخول في المستقبل القريب. ولم يوضح التقرير سبب تمييز هاتين الولايتين أو كيف يمكن تطبيق القاعدة.

سيدة تتلقى جرعة من لقاح كورونا في مركز الرعاية الصحية كلاليت في القدس، 3 اكتوبر 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

قالت “غلوبس” إن اللقاحات المعترف بها من قبل منظمة الصحة العالمية ستقبل من قبل السلطات الإسرائيلية، مما يعني أن التطعيمات الصينية (المستخدمة في العديد من البلدان، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة) سيسمح بها، لكن لقاح “سبوتنيك-في” الروسي لن يتم الاعتراف به.

وذكر التقرير أن السياح الذين تم تطعيمهم من جميع أنحاء العالم قد يتمكنون من دخول إسرائيل اعتبارا من 21 نوفمبر.

بالإضافة إلى ذلك، قيل إن وزارة السياحة تضع خططا للمجموعات السياحية التي تم تطعيمها لدخول إسرائيل حتى لو لم تفي بمتطلبات تاريخ الجرعة الأخير. بموجب هذا الإطار، سيسمح لنحو 1000 مسافر بدخول إسرائيل يوميا، لكن سيحتاجون إلى إجراء اختبارات مستمدة سريعة عند مدخل المواقع السياحية.

على أي حال، يجب على جميع المسافرين إلى إسرائيل إجراء اختبار PCR في غضون 72 ساعة من مغادرتهم ويجب عليهم إجراء فحص ثان عند وصولهم مطار بن غوريون. يجب أن يدخل المسافرون الذين تلقوا اللقاح إلى الحجر الصحي لمدة 24 ساعة أو حتى يحصلوا على نتيجة فحص سلبية. وينبغي على من لم يتلقى اللقاح البقاء في الحجر الصحي لمدة 14 يوما، والتي يمكن تقصيرها إلى سبعة أيام مع فحصين سلبيين، في اليوم الأول واليوم السابع.

طاقم طبي يختبر الركاب للكشف عن فيروس كورونا في مطار بن غوريون الدولي بالقرب من تل أبيب، 8 مارس 2021 (Flash90)

وزارة الصحة لم تعلق على وجه التحديد على التقارير، وقال مسؤول أنه “بمجرد تأكيد المخطط والموافقة عليه، سننشره بطريقة منظمة”.

وقالت وزارة السياحة أيضا إن الخطة لم يتم الانتهاء منها بعد، بما في ذلك تفاصيل الدول التي ستكون على القائمة المعتمدة.

أعلنت وزارة الخارجية في ذلك الوقت أن إسرائيل والاتحاد الأوروبي توصلا الشهر الماضي إلى اتفاق للاعتراف المتبادل بشهادات اللقاح.

وقالت الوزارة إن الاتفاقية ستمنح السياح ورجال الأعمال الإسرائيليين الذين تم تطعيمهم حق “الشارة الخضراء” الخاصة بالاتحاد الأوروبي، مما يسمح بالدخول إلى “المطاعم والمراكز الثقافية والمؤسسات العامة الأوروبية وغير ذلك”.

وذكر البيان أنها ستسمح لإسرائيل أيضا بالاستعداد لبدء قبول السياح من أوروبا. علاوة على ذلك، سيسمح للإسرائيليين الانضمام برامج الدول الأخرى، إذا انضمت هذه الدول إلى المبادرة في المستقبل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال