إسرائيل ستسمح للسياح المتطعمين والمتعافين من كوفيد-19 بدخول البلاد اعتبارا من الأول من شهر نوفمبر
بحث

إسرائيل ستسمح للسياح المتطعمين والمتعافين من كوفيد-19 بدخول البلاد اعتبارا من الأول من شهر نوفمبر

الحكومة ستمنع دخول للمسافرين القادمين من البلدان "الحمراء" أو من الأماكن التي تشهد تفشي المتحور الفرعي الجديد لسلالة دلتا

مسافرون في مطار بن غوريون، 19 يوليو 2021 (Avshalom Sassoni / Flash90)
مسافرون في مطار بن غوريون، 19 يوليو 2021 (Avshalom Sassoni / Flash90)

أعلن مكتب رئيس الوزراء يوم الخميس انه مع بداية شهر نوفمبر، سيتم فتح الحدود أمام السياح الذين تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا أو الذين تعافوا من المرض.

ومع ذلك، لن يُسمح بالدخول إلا للسياح القادمين من البلدان التي لم يتم تعريفها على أنها “حمراء” نظرا لارتفاع معدلات الإصابة. بالإضافة إلى ذلك، ذكرت التقارير أنه لن يُسمح للسائحين بالدخول من البلدان التي تشهد تفشيا لسلالة “دلتا”، الأمر الذي أثار القلق.

تم منع الغالبية العظمى من السياح فعليا من دخول إسرائيل منذ ظهور وباء الفيروس في شهر مارس من العام الماضي. وتأخر إعادة فتح الحدود عدة مرات على مدار العام، حيث تأرجحت نسبة عدوى فيروس كورونا بشكل غير مستقر.

قال مكتب رئيس الوزراء إن الخطة، التي لا يزال يتعين الموافقة عليها من قبل لجنة الوزراء المفوضة بشؤون فيروس كورونا، قد يتم تحديثها “وفقا لتطوير وتحديد السلالات الجديدة”.

قال مسؤولون في الصحة يوم الخميس أنه تم تشخيص خمس حالات من سلالات “دلتا” الفرعية بأثر رجعي منذ تأكيد أول حالة معروفة في إسرائيل يوم الثلاثاء في عينة مأخوذة من طفل عاد إلى البلاد من مولدوفا.

تم العثور على المتحور الجديد لسلالة “دلتا” مؤخرا في عدد من دول أوروبا الشرقية والمملكة المتحدة. وقال مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها يوم الأربعاء انه تم إكتشاف الحالات الأولى في الولايات المتحدة.

بموجب اللوائح الجديدة، يُسمح فقط للسائحين الذين تم تطعيمهم خلال 180 يوما قبل صعودهم على متن الطائرة بدخول إسرائيل. في حالة لقاح “فايزر”، يجب أن تنقضي سبعة أيام بين الجرعة الثانية أو الثالثة للمسافر والدخول إلى إسرائيل. في حالة اللقاحات “موديرنا”، “أسترازينيكا”، “جونسون آند جونسون” (جرعة واحدة، وليس اثنتين)، “سينوفاك”، و”سينوفارم”، يجب أن ينقضي 14 يوما.

صورة للمسافرين في مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، 6 سبتمبر 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

بموجب اللوائح الحالية، بدأ السياح في الوصول في مجموعات منظمة في شهر مايو، وإن كان ذلك بشكل محدود للغاية. بالإضافة إلى ذلك، تمكن أقارب من الدرجة الأولى لمواطنين إسرائيليين أو لمقيمين في إسرائيل من التقدم بطلب للحصول على تصاريح للسفر إلى البلاد.

بموجب كل من اللوائح الحالية والجديدة، يجب على جميع المسافرين إلى إسرائيل إجراء اختبار PCR في غضون 72 ساعة من مغادرتهم ويجب عليهم إجراء اختبار ثان عند هبوطهم في مطار بن غوريون. ويجب أن يظل المسافرون الذين تلقوا اللقاح في الحجر الصحي لمدة 24 ساعة أو حتى يحصلوا على نتيجة فحص سلبية. وأيضا على من لم يتلقى اللقاح البقاء في الحجر الصحي لمدة 14 يوما، والتي يمكن تقصيرها إلى سبعة أيام مع فحصين سلبيين، في اليوم الأول واليوم السابع.

في اجتماعهم يوم الخميس، قرر الوزراء عدم الاعتراف بلقاح “سبوتنيك في” الروسي، حيث ورد أن رئيس الوزراء نفتالي بينيت طلب بضعة أيام أخرى لبحث القضية. من المحتمل أن يعلن عن هذا الاعتراف خلال لقائه يوم الجمعة في سوتشي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ذكرت تقارير هذا الأسبوع أنه من المتوقع أن يعترف المسؤولون الإسرائيليون بالسياح الذين تم تطعيمهم بلقاح “سبوتنيك في” المثير للجدل. تم إطلاق لقاح “سبوتنيك في” في أغسطس 2020 وتم تسميته بفخر على اسم أول قمر صناعي في العالم ليرمز إلى براعة روسيا العلمية، وقد تمت الموافقة على لقاح “سبوتنيك في” في حوالي 70 دولة. ومع ذلك، فإن منظمة الصحة العالمية ووكالة الأدوية الأوروبية لم توافق عليه بعد للاستخدام، وشكك البعض في عدم شفافية تجارب اللقاحات الروسية.

من شأن الاعتراف باللقاح أن يمثل تحولا في سياسة إسرائيل، التي لم تعترف حتى الآن إلا باللقاحات المعتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

عامل طبي يعطي لقاح فيروس كورونا “سبوتنيك في” الروسي في مركز التطعيم “غوستيني دفور”، وهو مكان معرض ضخم في موسكو، روسيا، 12 يوليو، 2021. (Pavel Golovkin / AP)

يبدو أن إسرائيل تشهد نهاية موجة الفيروس الرابعة، حيث تراجعت الإصابات الجديدة والحالات الخطيرة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

يوم الأربعاء، ثبتت إصابة شخص واحد فقط دخل البلاد بفيروس كورونا، بعد أن ثبت إصابة 20 شخصا يوم الثلاثاء، 22 يوم الاثنين، و27 يوم الأحد، وهو ما يمثل أقل من 0.1% من جميع الذين دخلوا إسرائيل كل يوم.

من يوم الخميس، كان هناك 331 حالة خطيرة بكورونا في إسرائيل، مقارنة بما يقارب من 750 حالة قبل شهر.

فقط 1.05% من الذين تم فحصهم يوم الأربعاء كانت نتائجهم إيجابية، وهو معدل يقف عند أدنى مستوى له منذ بداية شهر يوليو.

تم تشخيص 1021 حالة جديدة بفيروس كورونا يوم الأربعاء، ما رفع العدد الإجمالي للحالات منذ بداية الوباء إلى 1,320,563 حالة.

وارتفع عدد وفيات كورونا في إسرائيل يوم الأربعاء إلى 8030 وفاة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال