إسرائيل ستسمح لألفي مسافر بدخول البلاد يوميًا اعتبارًا من يوم السبت
بحث

إسرائيل ستسمح لألفي مسافر بدخول البلاد يوميًا اعتبارًا من يوم السبت

يدعم الوزراء الخطة، بعد إغلاق المطار لأسابيع؛ يقولون إن شركات الطيران غير الإسرائيلية يمكن أن تنضم إلى الجهود لإعادة الإسرائيليين العالقين بعد احتجاج الولايات المتحدة

صالة الوصول الخالية في مطار بن غوريون الدولي بالقرب من تل أبيب، 3 فبراير 2021 (Tomer Neuberg / Flash90)
صالة الوصول الخالية في مطار بن غوريون الدولي بالقرب من تل أبيب، 3 فبراير 2021 (Tomer Neuberg / Flash90)

أعلنت وزارة الصحة ومكتب رئيس الوزراء يوم الأحد أن إسرائيل ستعيد فتح مطارها الدولي جزئيًا في نهاية الأسبوع، مما يسمح باستقبال 2000 مسافر يوميًا.

وتم إغلاق المداخل البرية والجوية الإسرائيلية إلى حد كبير منذ 25 يناير، مع إغلاق مطار بن غوريون لجميع الرحلات باستثناء عدد قليل من الرحلات الجوية الخاصة لشركات الطيران الإسرائيلية لإعادة المواطنين العالقين في الخارج.

وكان إغلاق المطار والحدود يهدف إلى منع دخول سلالات جديدة من فيروس كورونا إلى البلاد، وسط مخاوف من كون بعض المتغيرات مقاومة للقاحات.

ويوم الأحد، صوت الوزراء على اقتراح بإعادة فتح مطار بن غوريون في 20 فبراير، مع تحديد عدد الأشخاص المسموح لهم بدخول البلاد يوميًا بـ2000 شخص. وبينما أيدوا الاقتراح من حيث المبدأ، ورد أنه لم تتم الموافقة بعد على اللوائح المحددة المتعلقة بالسفر الجوي. ولم تحدد القواعد ما إذا كانت اللوائح تنطبق فقط على الإسرائيليين أو على غير المواطنين أيضًا.

صالة الوصول شبه الخالية في مطار بن غوريون الدولي، 25 يناير، 2021. (Yossi Aloni / Flash90)

ووفقًا لموقع “واينت” الإخباري، من المحتمل أن يُجبر أولئك الذين يدخلون البلاد اعتبارًا من يوم السبت على عزل أنفسهم في فنادق الحجر الصحي التي تديرها الدولة، ما لم يتم تطعيمهم أو لم تعافوا من كوفيد-19.

وبموجب الاتفاقية، ستمنح وزارة النقل أيضًا شركات طيران أخرى، غير شركة الطيران الوطنية الإسرائيلية “إل عال”، إذنًا للسفر إلى تل أبيب، وفقًا للبيان.

وجاء هذا التغيير بعد أن طالبت وزارة النقل الأمريكية إسرائيل بالسماح لشركات الطيران الأمريكية بتسيير رحلات لإنقاذ الإسرائيليين العالقين، محذرة من أنها قد تمنع رحلات شركة “ال عال” من الهبوط في الولايات المتحدة، وفقًا للقناة 12. ووفقًا للتقرير، فإن الولايات المتحدة حذرت من أن السياسة الإسرائيلية الحالية، التي تسمح فقط لشركات الطيران الإسرائيلية بتسيير الرحلات، تتعارض مع اتفاقيات الطيران بين الدولتين.

وأفاد التقرير بأنه تم إرسال رسالة من إدارة بايدن إلى القدس مفادها أنه يجب السماح للطائرات الأمريكية بتسيير الرحلات، بالإضافة إلى شركات الطيران الإسرائيلية، لمنع حدوث أزمة محتملة بين البلدين.

وتخشى إسرائيل من أن تهدد المملكة المتحدة بفرض عقوبات مماثلة، وفقًا للتقرير.

وزادت الحكومة من إجراءاتها الاحترازية في الأسابيع الأخيرة من أجل منع انتشار واسع للمتغيرات البريطانية والجنوب إفريقية شديدة العدوى من فيروس كورونا.

ويُسمح للمواطنين الذين غادروا البلاد قبل 25 يناير والذين علقوا في الخارج منذ ذلك الحين بالعودة إلى البلاد ولكن سيتم نقلهم على الفور إلى فنادق الحجر الصحي عند وصولهم. وسيظلون هناك لمدة أسبوعين، أو عشرة أيام إذا سجلوا نتائج سلبية لاختبارات الفيروس مرتين خلال عدد محدد من الأيام.

ومع ذلك، فإن عدد الرحلات الجوية التي تديرها شركة “ال عال” محدودة ولا تسير إلا في عدد قليل من المسارات المختارة.

أشخاص وصلوا البلاد على متن رحلة جوية من بريطانيا يصلون إلى فندق دان بانوراما في القدس، الذي يستخدم كمرفق للحجر الصحي، 20 ديسمبر 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)

وأعلنت وزارة الصحة في وقت سابق يوم الأحد أنه تم العثور على 14 حالة اصابة جديدة بالمتغير الجنوب أفريقي شديد العدوى من فيروس كورونا في إسرائيل، بما في ذلك حالة إعادة إصابة شخص سبق تشخيص إصابته بالفيروس. وفي المجموع، تم تشخيص 44 حالة اصابة بسلالة الفيروس الجنوب إفريقية في إسرائيل.

كما ناقش الوزراء في اجتماع المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا (كابينت الكورونا) الأحد ما إذا كانوا سيعيدون فتح قطاعات واسعة من الاقتصاد قبل تاريخ 23 فبراير المتفق عليه مسبقًا. وانتهى الاجتماع دون اتخاذ قرارات.

وشهدت الأيام الأخيرة انخفاضًا بطيئًا ولكنه مستمر في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا في إسرائيل، بينما بدأ الشعور بآثار الإغلاق المطول وحملة التطعيم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال