إسرائيل ستبدأ في فصل الوافدين من الدول “الحمراء” عن المسافرين الآخرين في مطار بن غوريون
بحث

إسرائيل ستبدأ في فصل الوافدين من الدول “الحمراء” عن المسافرين الآخرين في مطار بن غوريون

سيتم إرسال الركاب من الدول ’الحمراء’ إلى محطة منفصلة في مطار بن غوريون كجزء من الجهود للحد من العدوى من الخارج

وصول مسافرون إلى مطار بن غوريون في 23 يونيو، 2021. (Flash90)
وصول مسافرون إلى مطار بن غوريون في 23 يونيو، 2021. (Flash90)

وسط الجهود المبذولة لمنع حاملي فيروس كورونا من دخول إسرائيل، سينزل المسافرون القادمون من دول تشهد تفشيا واسعا لكوفيد-19 في محطة منفصلة في مطار بن غوريون، حسبما أعلنت وزارة المواصلات يوم الثلاثاء.

بناء على أمر من وزيرة المواصلات ميراف ميخائيلي، سيتم فصل الوافدين من هذه الدول عن المسافرين الآخرين وسيتم نقلهم إلى المبنى رقم 1، بدءا من الساعات القليلة المقبلة.

كما قررت الوزارة زيادة عدد الحافلات العاملة في المطار للحد من الازدحام.

بموجب أوامر وزارة الصحة، يُمنع الإسرائيليون حاليا من دخول الأرجنتين والبرازيل وجنوب إفريقيا والهند والمكسيك وروسيا. كما أصدرت الوزارة تحذيرات سفر “شديدة” لعدد من البلدان الأخرى بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا.

وفقا لأخبار القناة 13، سيتم نقل المسافرين من الإمارات العربية المتحدة وسيشيل وتشيلي وكوستاريكا وجورجيا إلى المبنى رقم 1. إرشادات السفر  بالنسبة لهذه البلدان سارية في الوقت الحالي باستثناء جورجيا.

بعد جولة قامت بها في المطار في الأسبوع الماضي مع رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس، قالت ميخائيلي إنها اقترحت استخدام المبنى رقم 1 للمسافرين من الدول “الحمراء”، الذين لم يتم فصلهم عن الوافدين من الدول “الخضراء” ذات معدلات الإصابة المنخفضة.

وزيرة المواصلات ميراف ميخائيلي ورئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس في موقع اختبارات كورونا في مطار بن غوريون، 22 يونيو، 2021. (Haim Zach / GPO)

في غضون ذلك، قالت هيئة المطارات الإسرائيلية يوم الثلاثاء إن الإسرائيليين الذين تم تلقوا اللقاح معفون من إجراء اختبار فيروس كورونا عند دخولهم مصر عبر معبر طابا الحدودي، وهو مطلب ساري منذ إعادة فتحه في شهر مارس، بعد إغلاق دام لمدة عام بسبب الوباء.

ربط مسؤولو الصحة الارتفاع الأخير في الإصابات في إسرائيل بالمسافرين الذين أدخلوا معهم متغيرات جديدة من الفيروس من الخارج ولم يقوموا بدخول الحجر الصحي وفقا للتعليمات بعد وصولهم.

يُعفى الإسرائيليون الذين تم تطعيمهم أو تعافوا من كوفيد-19 من الحجر الصحي عند عودتهم إلى البلاد، ما لم يعودوا من بؤر انتشار الكورونا التي يُمنع السفر منها.

في وقت سابق اليوم ، قال بينيت إن الحكومة ستسعى جاهدة لتضييق الخناق على الإسرائيليين الذين يزورون البلدان المحظورة حيث يوجد خطر كبير للإصابة بفيروس كورونا.

وقال بينيت خلال جولة قام بها في مركز تطعيم للشباب: “نحن نعمل على حظر الرحلات الجوية إلى الدول ذات اللون الأحمر تماما. سيكون ذلك انتهاكا للقانون”.

وأشار إلى أنه يتم بذل جهود لسد الثغرات في مطار بن غوريون الدولي التي سمحت في السابق لبعض المسافرين العائدين إلى البلاد بالمرور عبر نقطة الوصول دون الخضوع لفحوصات كورونا.

وأضاف: “نحن بصدد إغلاق هذه الفجوات. يخضع مائة بالمائة من الأشخاص للفحص ولكن لا تزال هناك أخطاء نقوم بتصحيحها والتحقق منها”.

فنيون طبيون يجرون اختبارات كورونا لمسافرين في مطار بن غوريون الدولي بالقرب من تل أبيب، 8 مارس، 2021. (Flash90)

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أدخلت وزارة الصحة لوائح تطالب جميع الإسرائيليين الذين يغادرون البلاد بالتوقيع على نموذج يصرحون فيه أنهم لن يزوروا البلدان المدرجة في القائمة الحمراء. وتقوم السلطات بالتحقق مما إذا كان الركاب قد وقّعوا على الاستمارة، وفي هذه الحالة يمكن تغريمهم بسبب الإدلاء بتصريح كاذب.

مع ارتفاع عدد الإصابات اليومية، كان هناك 1537 مصابا بكوفيد-19 في البلاد، بحسب معطيات التي نشرتها وزارة الصحة يوم الثلاثاء. من بينهم هناك 21 حالة خطيرة.

على الرغم من الارتفاع الواضح في حالات الإصابة بمتغير “دلتا” في إسرائيل، إلا أن أعداد الحالات الخطيرة وأعداد المرضى الذين يحتاجون إلى تلقي العلاج في المستشفى في البلاد بقيت مستقرة نسبيا.

منذ بداية تفشي الفيروس في البلاد العام الماضي، تم تشخيص 841,319 إصابة بكوفيد-19 وتوفي 6429 شخصا بسبب المرض.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال