إسرائيل ستبدأ بحملة تطعيم لقاح كورونا في الأسبوع المقبل – تقرير
بحث

إسرائيل ستبدأ بحملة تطعيم لقاح كورونا في الأسبوع المقبل – تقرير

نتنياهو ومنسق كورونا يقولان إنه سيتم البدء بإعطاء اللقاح قبل الموعد المحدد؛ نحمان آش يتوقع استئناف الكثير من الأنشطة المقيدة حاليا بحلول عيد الفصح العبري

عاملة مختبر في صيدلية تابعة ل-NHS في المستشفى المكلي المجاني، في محاكاة لتحضير لقاح فايزر لدعم تدريب العاملين قبل البدء بحملة التطعينم، في لندن، الجمعة، 4 ديسمبر، 2020. (Yui Mok/Pool Photo via AP)
عاملة مختبر في صيدلية تابعة ل-NHS في المستشفى المكلي المجاني، في محاكاة لتحضير لقاح فايزر لدعم تدريب العاملين قبل البدء بحملة التطعينم، في لندن، الجمعة، 4 ديسمبر، 2020. (Yui Mok/Pool Photo via AP)

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والمسؤول الكبير الذي يشرف على استجابة الحكومة لوباء كورونا يوم الأحد إنه سيتم تقديم موعد انطلاق حملة التطعيم ضد فيروس كورونا، الذي كان مقررا في 27 ديسمبر، حيث ذكرت تقارير إعلامية عبرية أن التطعيم سيبدأ يوم الأحد المقبل.

وقال نتنياهو خلال زيارة  في إلى محطة تطعيم في تل أبيب: “بالإمكان رؤية النهاية. حتى ذلك الحين، أطلب من [الجميع] الالتزام بالقواعد”.

وأضاف رئيس الوزراء، الذي قال إنه يود أن يكون أول شخص في البلاد يحصل على التطعيم لتشجيع الإسرائيليين الحصول على اللقاح: “ما يمكنني قوله اليوم هو أننا في طريقنا لتقديم التطعيمات”.

وقال منسق مكافحة كورونا الوطني نحمان آش إن مسؤولي الصحة يعملون على تقديم الموعد المقرر للبدء بتلقيح الإسرائيليين بلقاح “فايزر” اعتبارا من 27 ديسمبر، بعد أن أعطت الجهات المنظمة الأمريكية الضوء الأخضر للقاح. ولم تتم بعد المصادقة على اللقاح في إسرائيل، لكن مدير وزارة الصحة أشار إلى أنه قد يحصل على الموافقة المطلوبة في الأيام القريبة.

وقال آش: “يجب أن يتم ذلك بطريقة منظمة ومسؤولة. نريد أن تعمل الإجراءات اللوجستية كما هو مطلوب، مع الحصول على جميع التصاريح. سننطلق بسرعة كبيرة، وفي غضون بضعة أشهر سنصل إلى الهدف المتمثل بتلقيح عدد كبير من السكان”.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتفقد الدفعة الأولى من لقاحات فايزر التي وصلت في مطار بن غوريون، 9 ديسمبر، 2020. (Marc Israel Sellem / POOL)

وذكرت تقارير في الإعلام العبري إن حملة التطعيم ستبدأ يوم الأحد، 20 ديسمبر. وسيكون بإمكان صندوق المرضى “مكابي” البدء بإعطاء 25,000 لقاح يوميا بحلول الأسبوع المقبل، حسبما ذكرت القناة 12. وقد حدد نتنياهو هدفا لتلقيح 60,000 شخص يوميا مع بدء حملة التطعيم.

كما قال آش يوم الأحد إنه يأمل في أن يتمكن الإسرائيليون من الاحتفال بعيد الفصح العبري بطريقة تكون خالية تقريبا من القيود هذا العام.

وقال آش لموقع “واينت” الإخباري: “أفترض أننا في مارس وأبريل سنعود بالفعل إلى نشاط كبير. آمل أن نتمكن من الاحتفال بعيد الفصح بطريقة حرة تقريبا”.

وشدد على أن هذا سيعتمد على معدل تلقي التطعيم في عيد الفصح اليهودي، المعروف أيضا باسم “عيد الحرية”، والذي سيبدأ في مساء 28 مارس.

وقال آش: “هذه فرصتي لدعوة الناس للتطعيم وبالتالي سنخلق مناعة قطيع في الجمهور الإسرائيلي ويمكننا العودة إلى النشاط الكامل”.

عناصر من شرطة حرس الحدود وجندي إسرائيلي عند حاجز مؤقت في القدس، 14 أبريل، 2020، قبل بدء الإغلاق على مستوى البلاد بمناسبة عيد الفصح العبري. (Nati Shohat / Flash90)

خلال عيد الفصح 2020، الذي تزامن مع موجة التفشي الاولى للوباء، أمرت الحكومة بحظر التجول طوال الليل، ومُنع الإسرائيليون من مغادرة منازلهم في الليلة الأولى من العيد. كما تم فرض إجراءات إغلاق أقل صرامة إلى حد ما خلال الليلة الأخيرة من عيد الفصح، مما منع الإسرائيليين من مغادرة بلداتهم.

كما تم فرض قيود مشددة على التنقل والتجمهر في أعياد رأس السنة اليهودية ويوم الغفران والسوكوت في فصل الخريف.

في وقت سابق الأحد، توقعت فرقة عمل تابعة للجيش ألا يكون لحملة التطعيم المخطط لها ضد فيروس كورونا تأثير على الجائحة قبل نهاية الشتاء.

في ضوء هذه التوقعات، دعا “مركز المعلومات والمعرفة الوطني لكورونا” إلى ارتداء الكمامات على نطاق واسع لتقليل العدوى حتى يكون هناك “تأثير حقيقي للقاحات” في الحد من انتشار المرض في البلاد.

منسق كورونا الوطني نحمان آش يزور بلدية القدس في 22 نوفمبر، 2020. (Yonatan Sindel/Flash90)

واعترض على توقعات فرقة العمل عالم الأحياء الحسابية في معهد “فايتسمان” للعلوم، عيران سيغال، الذي أشار إلى أن عدد كبير من الإسرائيليين قد يحصلون على اللقاح قريبا إذا تحقق هدف تطعيم 60,000 شخص يوميا.

ونقل موقع “واينت” عن سيغال قوله “وفقا لنماذجنا وسيناريوهاتنا، هذا يعني أنه بعد شهر سيكون بالإمكان تطعيم كل المعرضين للخطر في إسرائيل. بسرعة كبيرة وبهذه الوتيرة سيكون بالإمكان تطعيم جميع السكان فوق عمر 65-70 سنة، أنت تقلل بشكل كبير من التأثير على كل معدل الإصابة بالفيروس ورقم التكاثر الأساسي”.

ممرضة إسرائيلية أثناء محاكاة لتلقيح ضد فيروس كورونا في مركز شيبا الطبي في رمات غان. (Miriam Alster/Flash90)

إذا كان اللقاح فعالا بالفعل، فقد توقع سيغال حدوث “انخفاض كبير” في الإصابات الجديدة بعد شهر ونصف من بدء إعطاء اللقاح على نطاق واسع.

وقال: “سنرى عددا أقل بكثير من المصابين الذين في حالة خطيرة وفي حالات الوفاة وسيكون بإمكاننا التحدث عن تسريع خطة الخروج”.

وقد اشترت إسرائيل ملايين الجرعات من لقاح شركة فايزر، ووصلت الدفعة الأولى إلى مطار “بن غوريون” يوم الأربعاء.

وتأتي المصادقة المتوقعة لإسرائيل على لقاح فايزر في الوقت الذي تواجه فيه البلاد ارتفاعا في عدد الإصابات، بينما درس المسؤولون خططا لتشديد الإجراءات – قبل أن يتراجعوا عنها.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال