إسرائيل تنفي إدعاء حماس بشأن اختطاف جندي إسرائيلي
بحث

إسرائيل تنفي إدعاء حماس بشأن اختطاف جندي إسرائيلي

أطلقت الألعاب النارية والرصاص في الضفة الغربية وغزة احتفالا بالشائعات

افي يسسخاروف، محلل شؤون الشرق الأوسطفي تايمز أوف إسرائيل ، كما وتستضيفه عدة برامج إذاعية وتلفزيونية كمعلق على شؤون الشرق الاوسط. حتى عام ٢٠١٢ شغل يساسخارف وظيفة مراسل الشؤون العربية في صحيفة هارتس بالاضافة الى كونه محاضر تاريخ فلسطيني معاصر في جامعة تل ابيب. تخرج بإمتياز من جامعة بن جوريون مع شهادة بكلوريوس في علوم الشرق الاوسط واستمر للحصول على ماجيستير امتياز من جامعة تل ابيب في هذا الموضوع. كما ويتكلم يساسخاروف العربية بطلاقة .

احتفال الفلسطينيين في مدينة رام الله بالضفة الغربية، بعد أن أعلنت كتائب القصام انها أسرت جندي اسرائيلي في وقت متأخر من 21 يوليو 2014 AFP PHOTO / ABBAS MOMANI
احتفال الفلسطينيين في مدينة رام الله بالضفة الغربية، بعد أن أعلنت كتائب القصام انها أسرت جندي اسرائيلي في وقت متأخر من 21 يوليو 2014 AFP PHOTO / ABBAS MOMANI

نفت إسرائيل ما ادعته حماس يوم الأحد بأنها نجحت باختطاف جندي إسرائيلي خلال القتال في قطاع غزة.

وأعلن الجناح العسكري لحركة حماس، كتائب عز الدين القسام، أنه أمسك بإسرائيلي في الشجاعية.

خلال المؤتمر الصحفي، قامت المجموعة بعرض اسم الأسير المزعوم ورقمه العسكري.

وكان الإسم الذي قدمته المجموعة شبيها بإسم أحد الجنود الذين قُتلوا خلال المعارك في الشجاعية في وقت مبكر من صباح الأحد.

ونفى سفير إسرائيل في الأمم المتحدة يوم الأحد أنباء اختطاف جندي إسرائيلي من قبل حماس.

وقال رون بروسور، “لا يوجد هناك جندي مختطف وهذه الإشاعات غير صحيحة”.

مع ذلك، في الوقت الذي تخضع فيه جثث سبعة جنود قُتلوا في تفجير ناقلة جنود لتحديد نهائي لهويتها، يجري التحقيق في هذا الإدعاء من قبل إسرائيل.

وأبلغت عائلة الجندي أن ابنها قُتل، وأن جثته في “معهد الطب الشرعي أبو كبير”.

بغض النظر، أدى إعلان حماس إلى ابتهاج في الضفة الغربية، وإطلاق الألعاب النارية والرصاص الحي في قطاع غزة.

ساهمت في هذا التقرير وكالة فرانس برس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال