إسرائيل في حالة حرب - اليوم 290

بحث

إسرائيل تنتقد أربع دول أوروبية لنيتها الاعتراف بالدولة الفلسطينية

المتحدث باسم وزارة الخارجية يتهم إسبانيا وإيرلندا ومالطا وسلوفينيا بمكافأة “الهجمات الإرهابية القاتلة” ويقول أن الخطوة "تبعد" السلام وأن "المفاوضات المباشرة" فقط يمكنها أن تنهي الصراع

من الأرشيف:  رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز (على يسار الصورة) يتحدث مع نظيره السلوفيني روبرت جولوب بعد مؤتمر صحفي عقب اجتماعهما في قلعة بردو، في 17 فبراير 2023. (Jure Makovec/AFP)
من الأرشيف: رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز (على يسار الصورة) يتحدث مع نظيره السلوفيني روبرت جولوب بعد مؤتمر صحفي عقب اجتماعهما في قلعة بردو، في 17 فبراير 2023. (Jure Makovec/AFP)

أبلغت إسرائيل أربع دول أوروبية يوم الاثنين أن نيتها العمل من أجل الاعتراف بدولة فلسطينية تشكل “جائزة للإرهاب” من شأنها أن تقلل من فرص التوصل إلى حل تفاوضي للصراع بين الشعبين.

قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز يوم الجمعة إن بلاده اتفقت مع زعماء كل من أيرلندا ومالطا وسلوفينيا على اتخاذ الخطوات الأولى نحو الاعتراف بدولة فلسطينية يعلن عنها الفلسطينيون في الضفة الغربية، التي تسيطر عليها إسرائيل، وفي قطاع غزة.

وتخضع غزة منذ فترة طويلة لحكم حركة حماس، التي ترفض السلام مع إسرائيل وهاجمتها في 7 أكتوبر، مما أشعل حربا مدمرة أدت إلى تأجيج العنف في الضفة الغربية، حيث تمتلك إسرائيل مستوطنات يهودية واسعة النطاق.

وكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ليئور حيات على منصة X “الاعتراف بالدولة الفلسطينية في أعقاب مذبحة 7 أكتوبر يبعث برسالة إلى حماس والمنظمات الإرهابية الفلسطينية الأخرى مفادها أن الهجمات الإرهابية القاتلة ضد الإسرائيليين سيتم الرد عليها بلفتات سياسية للفلسطينيين”.

وأضاف أن “حل النزاع لن يكون ممكنا إلا من خلال المفاوضات المباشرة بين الأطراف. إن أي التزام بالاعتراف بدولة فلسطينية لن يؤدي إلا إلى إبعاد التوصل إلى حل ويزيد من عدم الاستقرار الإقليمي”.

ولم يحدد نوع الحل الذي يدور في ذهنه. ولطالما استبعدت إسرائيل، التي يضم ائتلافها الحاكم يمينيين متطرفين مؤيدين للاستيطان، إقامة دولة فلسطينية. وهذا يضعها في خلاف مع القوى الغربية التي تدعم هدفها المتمثل في هزيمة حماس لكنها تريد خطة دبلوماسية لما بعد الحرب.

اقرأ المزيد عن