إسرائيل تفوز بالميدالية الذهبية في سباق الماراثون الجماعي في بطولة أوروبا لألعاب القوى
بحث

إسرائيل تفوز بالميدالية الذهبية في سباق الماراثون الجماعي في بطولة أوروبا لألعاب القوى

يأتي النجاح في ميونيخ بعد 50 عاما من هجوم أولمبياد 1972 على الرياضيين الإسرائيليين في المدينة الألمانية؛ مارهو تفيري وغاشاو ايالي يحصلان على الفضة والبرونزية على التوالي كأفراد

من اليسار إلى اليمين: الحاصلون على الميداليات الذهبية، مارو تفيري، غاشاو أيالي، عمر رامون، ييمر جيتاهون، جيرماو أماري يحتفلون على المنصة بعد ماراثون الرجال خلال بطولة ألعاب القوى الأوروبية في ميونيخ، جنوب ألمانيا في 15 أغسطس، 2022 (Ina Fassbender / AFP)
من اليسار إلى اليمين: الحاصلون على الميداليات الذهبية، مارو تفيري، غاشاو أيالي، عمر رامون، ييمر جيتاهون، جيرماو أماري يحتفلون على المنصة بعد ماراثون الرجال خلال بطولة ألعاب القوى الأوروبية في ميونيخ، جنوب ألمانيا في 15 أغسطس، 2022 (Ina Fassbender / AFP)

فازت إسرائيل يوم الإثنين بالميدالية الذهبية في سباق الماراثون للرجال في بطولة أوروبا لألعاب القوى في ميونيخ، وهو نجاح غير عادي بعد مرور 50 عاما على هجوم أولمبياد 1972 على الرياضيين الإسرائيليين في نفس المدينة.

كما فاز الإسرائيلي مارهو تيفيري بميدالية فضية في مسابقة العدائين الفرديين، وحصل زميله الإسرائيلي غاشاو أيالي على الميدالية البرونزية.

إلى جانب تفيري وأيال، وكلاهما إسرائيليان من أصول إثيوبية، كان الأعضاء الآخرون في فرقة الميدالية الذهبية هم عمر رامون، يمر غيتاهون، وجيرماو أماري.

جاء الأداء القوي لإسرائيل بعد 50 عاما من مقتل 11 رياضيا إسرائيليا على يد فلسطينيين خلال أولمبياد ميونيخ عام 1972.

“هذا مثير للحماس حقا بالنسبة لي”. قال تيفيري للصحفيين بعد السباق “أنا سعيد جدا بهذا الإنجاز”.

“صنعوا تاريخا في البطولة الأوروبية”، قال وزير الثقافة والرياضة تشيلي تروبر في بيان لتهنئة الرياضيين: “إنجازات هائلة لإسرائيل. نحن فخورين بكم!”

وقالت اللجنة الأولمبية الإسرائيلية في بيان  لها اننا “متأثرون حتى الدموع بتجربة الاستمرارية المحمسة للرياضة الإسرائيلية على أرض ميونيخ بعد 50 عاما من المذبحة”.

تُمنح ميداليات الفرق إلى الدولة التي يتمتع أسرع ثلاثة متسابقين فيها بأفضل وقت مشترك. كانت نتيجة فوز فريق إسرائيل بالذهبية 6:31:48. وفازت المانيا بالميدالية الفضية وفازت اسبانيا بالميدالية البرونزية.

من اليسار إلى اليمين: الفائز بالميدالية الفضية، الإسرائيلي مارو تيفيري، الفائز بالميدالية الذهبية، الألماني ريتشارد رينجر, والفائز بالميدالية البرونزية الإسرائيلي غاشاو أيالي، يحتفلون على المنصة بعد فوزهم في ماراثون الرجال خلال بطولة ألعاب القوى الأوروبية في ميونيخ، جنوب ألمانيا في يوم 15 أغسطس 2022 (Ina Fassbender / AFP)

ذهب لقب الماراثون للرجال إلى الدولة المضيفة ألمانيا حيث حقق ريتشارد رينجر تفوقا غير عادي في المباراة النهائية التي تم الحكم عليها بشكل جيد متجاوزا تيفيري ليفوز بالميدالية الذهبية.

تقدم رينجر أمام الآلاف من المتفرجين ليسجل وصوله خط النهاية عند 2:10.21، مع عبور تيفري الخط خلفه بثانيتين فقط، يليه ايالي، بعد ست ثوان أخرى.

في سباق الماراثون النسائي، احتلت العداءة الإسرائيلية ماور تيوري المركز 28 بتوقيت 2:38:04.

في وقت لاحق يوم الاثنين، تنافست زوجة تيفيري، سلاماويت، في مسابقة 10,000 متر إلى جانب عداءة إسرائيلية كينية، لوناه شمتاي سالبيتر، التي فاز بميدالية برونزية في السباق.

في الشهر الماضي، فازت العداءة الكينية المولد بالميدالية البرونزية خلال سباق الماراثون للسيدات في بطولة العالم لألعاب القوى في يوجين، أوريغون، حيث أنهى السباق بزمن قدره 2:20:18. كانت نتيجتها الأفضل على المستوى الوطني في بطولة العالم.

ومثلت عائلة تيفري إسرائيل في أولمبياد 2020، حيث احتل مارهو المركز 13 في سباق الماراثون، وهو أفضل ترتيب على الإطلاق لرياضي إسرائيلي. وهو أيضا صاحب الرقم القياسي في الماراثون الإسرائيلي. كانت تشيمتاي سالبيتير منافسة قوية للميدالية وكانت في المجموعة الرائدة في السباق بأكمله، قبل أن تنسحب جراء آلام تقلصات الدورة الشهرية.

ساهمت وكالة AFP في اعداد هذا التقرير

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال