إسرائيل تغلق حدودها أمام جميع الأجانب في خضم تفشي فيروس كورونا
بحث

إسرائيل تغلق حدودها أمام جميع الأجانب في خضم تفشي فيروس كورونا

ما زال يُسمح للمواطنين الإسرائيليين والمقيمين الدائمين بالدخول، ولكن سيُمنع دخول الأجانب، حتى أولئك الذين بإمكانهم دخول حجر صحي؛ إغلاق المعابر الحدودية مع مصر والأردن

مسافرون يرتدون الأقنعة في مطار بن غوريون الدولي، 11 مارس، 2020.  (Flash90)
مسافرون يرتدون الأقنعة في مطار بن غوريون الدولي، 11 مارس، 2020. (Flash90)

أعلنت إسرائيل الأربعاء منع جميع الأجانب من دخول أراضيها في محاولة لكبح انتشار COVID-19.

اعتبارا من 12 مارس، كان بإمكان المواطنين غير الإسرائيليين الذين كان بإمكانهم إثبات قدرتهم على دخول حجر صحي تماشيا مع تعليمات وزارة الصحة بدخول البلاد. بموجب الحظر الجديد، الذي دخل حيز التنفيذ بشكل فوري، سيُمنع دخول حتى أولئك الذين بإمكانهم دخول حجر صحي إلى إسرائيل.

وقالت سلطة السكان والهجرة والحدود، التي أعلنت عن السياسة الجديدة، إن قرار حظر الدخول تم اتخاذه بتوصية من وزارة الصحة وسيُطبق على جميع المعابر الحدودية الدولية.

وقالت السلطة في بيان “بعد تلقي توصية وزارة الصحة، تقرر أنه اعتبارا من اليوم، لن يُسمح بدخول الأجانب الذين ليسوا مواطنين إسرائيليين أو مقيمين [دائمين]”.

وأضافت أنه سيكون هناك إستثناء للمواطنين الأجانب الذين يُعتبر “مركز حياتهم في إسرائيل”، دون ذكر تفاصيل.

ويبدو أن حظر الدخول الجديد هو أحد أشد القيود التي اعتمدتها أي دولة حتى الآن منذ ظهور أول حالات لـ COVID-19 في الصين في ديسمبر قبل انتشاره في جميع أنحاء العالم.

معبر ’يتسحاق رابين’ بين إسرائيل والأردن. (CC BY 2.5, Wikipedia, NYC2TLV)

يوم الأربعاء أيضا، أمر وزير الداخلية أرييه درعي بإغلاق المعابر الحدودية مع مصر والأردن.

وسينطبق الأمر على معبر “يتسحاق رابين” بين إيلات والعقبة، ومعبر نهر الأردن بالقرب من مدينة بيت شان، وكذلك معبر طابا على الحدود المصرية.

وجاءت الخطوات التي أعلن عنها الأربعاء مع اعتماد إسرائيل لإجراءات صارمة لإحتواء الفيروس، حيث طُلب من الإسرائيليين بعدم مغادرة منازلهم ما لم تكن هناك حاجة لفعل ذلك بهدف العمل وشراء مستلزمات وضروريات أخرى.

وتشمل الإجراءات الأخرى قيودا على وسائل النقل العام وحظر التجمعات العامة لأكثر من عشرة أشخاص.

وقال وزير الأمن العام، غلعاد إردان، الأربعاء إن الإغلاق الكامل للبلاد هو “أمر لا مفر منه”.

عمال يرتدون معدات واقية ضد فيروس كورونا يقومون بإجراء تطهير ساحة لعب في مدينة بات يام بوسط البلاد، 18 مارس، 2020.(Flash90)

حتى الأربعاء، تم تأكيد إصابة 433 حالة إصابة بCOVID-19 في إسرائيل.

ولم يتم تسجيل حالات وفاة جراء الفيروس في إسرائيل، لكن حالة ستة من المصابين به وُصفت بأنها خطيرة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال