إسرائيل تعلن عن الحالة الثانية لمرض جدري القرود لشخص يبلغ من العمر 30 عاما
بحث

إسرائيل تعلن عن الحالة الثانية لمرض جدري القرود لشخص يبلغ من العمر 30 عاما

تم تشخيص 200 حالة على مستوى العالم منذ 7 مايو؛ منظمة الصحة العالمية غير متأكدة مما إذا كان تفشي قد وصل إلى "قمة الجبل الجليدي"، لكنها تقول إن احتواء المرضى ممكن

توضيحية: فيروس جدري القرود (Udomkarn Chitkul / iStock by Getty Images)
توضيحية: فيروس جدري القرود (Udomkarn Chitkul / iStock by Getty Images)

أكدت إسرائيل حالة إصابة ثانية بفيروس جدري القرود النادر لرجل يبلغ من العمر 30 عاما عاد مؤخرا من رحلة في خارج البلاد.

ونُقل الرجل يوم الجمعة إلى مركز “شيبا” الطبي في تل أبيب، وتم تسريحه بعد وقت قصير. وتم تأكيد إصابته بالفيروس يوم السبت.

تأتي الإصابة الجديدة بعد نحو أسبوع من اكتشاف إسرائيل أول حالة إصابة بالفيروس، لرجل في الثلاثينيات من عمره عاد من رحلة إلى أوروبا الغربية.

وأعلنت وزارة الصحة الأحد الماضي استبعاد الأطباء لحالتين إضافيتين مشتبه بهما.

تشمل أعراض المرض الحمى وآلام العضلات وتضخم الغدد الليمفاوية والقشعريرة والإرهاق وطفح جلدي يشبه جدري الماء على اليدين والوجه.

منذ أن أعلنت المملكة المتحدة عن أول حالة فيها في 7 مايو، أبلغت منظمة الصحة العالمية عن 200 حالة في العديد من البلدان حول العالم. الفيروس متفشي في جميع أنحاء غرب ووسط إفريقيا.

سيلفي برياند، مديرة إدارة الأوبئة والأمراض الوبائية في منظمة الصحة العالمية، خارج المقر الرئيسي للوكالة الأممية في 12 مايو، 2020 في جنيف. (Fabrice COFFRINI / AFP)

وقالت سيلفي برياند، مديرة إدارة الأوبئة والأمراض الوبائية في منظمة الصحة العالمية، في كلمة أمام جمعية الصحة العالمية يوم الجمعة، إن الخبراء لا يعرفون ما إذا كان تفشي المرض قد وصل إلى “قمة الجبل الجليدي [أو] ما إذا كان هناك العديد من الحالات غير مكتشفة في المجتمعات”.

وبينما حذرت من احتمال ظهور المزيد من الحالات، حثت الجمهور على عدم الذعر، موضحة أن الحالة “ليست مرضا يجب أن يقلق عامة الناس بشأنه. ليس مرض كوفيد أو غيره من الأمراض التي تنتشر بسرعة “.

وقالت خبيرة أوبئة كبيرة في منظمة الصحة العالمية يوم الخميس إنه من المتوقع اكتشاف المزيد من الحالات في البلدان التي لا ينتشر فيها جدري القرود عادة.

وقالت الدكتورة ماريا فان كيركوف في جلسة أسئلة وأجوبة على وسائل التواصل الاجتماعي: “نتوقع اكتشاف المزيد من الحالات. نحن نطلب من الدول زيادة المراقبة. هذا وضع قابل للاحتواء. سيكون الأمر صعبا، لكنه وضع قابل للاحتواء في البلدان غير الموبوءة”.

وحثت البلدان على “زيادة المراقبة” لكنها أكدت أن تفشي المرض “يمكن احتواؤه”.

وأوضحت فان كيركوف “سيكون الأمر صعبا، لكنه وضع قابل للاحتواء في البلدان غير الموبوءة”.

كما قلل مسؤولو الصحة الإسرائيليون من خطر الفيروس. في إحاطة هاتفية يوم الأحد الماضي، حثت رئيسة خدمات صحة الجمهور بوزارة الصحة، الدكتورة شارون ألروعي-برايس، على الهدوء وقالت إن تفشي الفيروس مؤخرا لا يمثل خطرا كبيرا على صحة الجمهور.

يُشفى المصابون بجدري القرود بعد أسبوعين أو أربعة أسابيع، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

تم تشخيص حالة إصابة بالفيروس في إسرائيل في عام 2018، ولم ينتج عن ذلك أي إصابات في المجتمع المحلي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال