إسرائيل تعتزم إعادة فتح أبوابها للسياح في شهر مايو، وتتطلع إلى جذب المسافرين من الإمارات
بحث

إسرائيل تعتزم إعادة فتح أبوابها للسياح في شهر مايو، وتتطلع إلى جذب المسافرين من الإمارات

لكن وزارة الصحة توصي بتأجيل البرنامج حتى شهريا يونيو، مشيرة إلى المتغير الهندي للفيروس

مستجمون إسرائيليون على أحد شواطئ تل أبيب في يوم ربيعي حار، ، 19 أبريل، 2021. (Miriam Alster / FLASH90)
مستجمون إسرائيليون على أحد شواطئ تل أبيب في يوم ربيعي حار، ، 19 أبريل، 2021. (Miriam Alster / FLASH90)

أعربت وزيرة السياحة أوريت فركاش هكوهين عن تلهفها للترحيب بعودة السياح إلى إسرائيل وفي أقرب وقت ممكن.

يوم الثلاثاء، كشفت فركاش هكوهين للصحافيين عن خطة بأربع أجزاء، تشمل حملة إعلانية، وحوافز لتشجيع الطيران إلى إيلات، وإعادة تنظيم أحداث دولية ضخمة، ، مع تحديد الجوانب الأكثر تقنية للسفر أثناء الوباء، بما في ذلك اللقاحات والاختبارات المصلية.

وقالت فركاش هكوهين في مؤتمر صحفي عُقد الثلاثاء في تل أبيب: “نريد إعادة ضخ الأوكسجين إلى اقتصاد السياحة الإسرائيلي، ولإسرائيل الأفضلية بكونها دولة صحية ومتطعمة”.

تتمثل خطة وزارة السياحة في إعادة فتح البلاد أمام السياح المتطعمين اعتبارا من الشهر المقبل، حيث تتطلع إسرائيل بالتحديد إلى جذب مسافرين من الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة وبريطانيا.

وقالت فركاش هكوهين: “هذه دول مع نسبة تطعيم عالية، ومدن ذات إمكانات اقتصادية هائلة لإسرائيل”.

لكن وزارة الصحة أوصت الثلاثاء بتأجيل إعادة فتح قطاع السياحة حتى شهر يونيو، مشيرة إلى متغيرات فتاكة من فيروس كورونا تجتاح العديد من البلدان، لا سيما الهند.

في المؤتمر الصحفي الذي عُقد في تل أبيب، أعلنت فركاش هكوهين عن إطلاق حملة إعلانية لاستقبال أكبر عدد ممكن من السياح في إسرائيل في الأشهر المتبقية من عام 2021.

وقالت فركاش هكوهين إن “إسرائيل اليوم رائدة عالميا في مجال السلامة والصحة، وسوف نتأكد من أن يعرف كل سائح محتمل ذلك عند التخطيط لعطلته الصيفية أو الشتوية. لا يمكننا تفويت هذه الفرصة – ولن أفوتها كوزيرة للسياحة”.

وزيرة السياحة أوريت فركاش هكوهين تعقد مؤتمرا صحفيا في تل أبيب.(Rafi Ben Hakon/GPO)

سيكون الجزء الأول من الحملة عبارة عن لوحات إعلانية رقمية تعلن عن إسرائيل كوجهة سياحية، ستوضع في دبي ولندن ونيويورك.

وقالت: “لدى دبي إمكانات سياحية هائلة لإسرائيل”. أقامت إسرائيل ودبي علاقات دبلوماسية بينهما في العام الماضي.

وستحمل اللوحات الإعلانية، التي سيتم وضعها على طريق سريع رئيسي في دبي، وفي ميدان “بيكاديلي” في لندن، وفي ساحة “تايمز سكوير” بنيويورك، شعار: “2020Holy Moses, 2021 Holy Land”.

كما كشفت وزيرة السياحة عن خطوات إضافية تهدف إلى تكثيف السياحة، تشمل التسويق لأحداث دولية مثل مسيرة الفخر للمثليين في تل أبيب، ومسابقة”كأس اتفافية إبراهيم” للدراجات الهوائية، التي يخطط الملياردير سيلفان آدامز لتنظيمها في الإمارات وإسرائيل.

وقالت فركاش هكوهين إن مسيرة الفخر في تل أبيب، التي لم تقام في عام 2020 بسبب جائحة كورونا، قد لا تكون مفتوحة لجميع السياح الذين تلقوا التطعيم، لكنها ستظل أحد الأحداث الدولية القليلة التي تقام هذا الصيف.

كما أعلنت فركاش هكوهين عن خطط لإعادة الحوافز الحكومية لشركات الطيران لتسيير رحلات جوية مباشرة إلى إيلات، مع التركيز بشكل خاص على التخطيط للرحلات الشتوية إلى المدينة السياحية الواقعة في جنوب البلاد.

فني يجمع عينات مسحة من الأنف في محطة لفحص الكورونا في مطار بن غوريون الدولي، بالقرب من تل أبيب، 14 ديسمبر، 2020. (Yossi Aloni / Flash90)

وقالت “إن ضمان السياحة الوافدة إلى إيلات هو واجبي تجاه سكان المدينة، ولكن هذا أيضا إعلان واضح لقطاع السياحة بأكمله: نحن نستعد لاستئناف السياحة على نطاق واسع في أقرب وقت ممكن”.

وأضافت أن فتح الحدود لأول 40 مجموعة من السائحين المتطعمين سيمضي قدما كما هو مقرر في 23 مايو، واقترحت امكانية بدء وصول عدد غير محدود من المجموعات السياحية التي تم تلقيح أفرداها في يونيو، واحتمال فتح إسرائيل أمام سياحة الأفراد المتطعمين في بداية شهر يوليو.

إلى جانب الاختبارات المصلية واختبارات PCR المطلوبة من أي سائح متطعم يدخل البلاد، قالت فركاش هكوهين إن أي سائح من السياح الأفراد سيكون عليه حجز تذاكره مع وكلاء سفر ، حتى يتمكن المسؤولون الإسرائيليون من المتابعة معهم أثناء وجودهم في إسرائيل.

وقالت فركاش هكوهين إن إسرائيل لن تفتح حدودها إلا للسياح الذين تم تطعيمهم بلقاحات معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أو الاتحاد الأوروبي، مما يمنع دخول السياح من دول مثل روسيا في الوقت الحالي.

وأوصت وزارة الصحة الإسرائيلية يوم الثلاثاء بتأجيل موعد إعادة فتح قطاع السياحة المقرر في 23 مايو حتى نهاية يونيو، ووضع سبع دول تحت قيود سفر جديدة صارمة: الهند وأوكرانيا وإثيوبيا والبرازيل وجنوب إفريقيا والمكسيك وتركيا.

توضيحية: طائرة تابعة لشركة إل عال في مطار بن غوريون في إسرائيل. (Flash90)

ستحتاج توصية وزارة الصحة إلى الموافقة عليها في اجتماع لمجلس الوزراء، ومن المرجح أن تكون موضوع نقاش حاد، مع معارضة وزارة السياحة.

وقالت فركاش هكوهين إنها تعتقد أن خطة وزارة السياحة يجب أن تمضي قدما كما هو مخطط لها بطريقة آمنة.

وأضافت: “أنا أعلم أن هناك بعض الانتقادات، ويمكنني حتى أن أتفق مع بعضها. نحن نعيد فتح السياحة تدريجيا إلى إسرائيل، لضمان حماية صحة ورفاهية جميع الإسرائيليين، مع تمكين العاملين في قطاع السياحة من العودة إلى العمل وإعادة البناء – والترحيب بالعديد من الأشخاص الذين يتوقون إلى العودة”.

انخفض عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في إسرائيل بسبب حملة التطعيم الناجحة، والتي شهدت تطعيم أكثر من 5 ملايين من مواطني الدولة البالغ عددهم 9 ملايين شخص.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال