إسرائيل تصدر وثائق إثبات تطعيم وشفاء من فيروس كورونا ستكون سارية المفعول حتى نهاية عام 2021
بحث

إسرائيل تصدر وثائق إثبات تطعيم وشفاء من فيروس كورونا ستكون سارية المفعول حتى نهاية عام 2021

وزارة الصحة تقول لن تسمح بانتهاء صلاحية الوثائق الحالية دون استبدالها واحتمال ترك الإسرائيليين مع عدم القدرة على السفر

سيدة تعرض ’الجواز الأخضر’ عند وصولها إلى مسرح في القدس، 23 فبراير، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)
سيدة تعرض ’الجواز الأخضر’ عند وصولها إلى مسرح في القدس، 23 فبراير، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

بدأت إسرائيل في إصدار وثائق جديدة مع إثبات التطعيم ضد فيروس كورونا أو الشفاء منه والتي ستكون سارية حتى نهاية العام الجاري.

يمكن تحميل الوثائق الجديدة من موقع وزارة الصحة هنا.

وقالت وزارة الصحة لموقع “واينت” الإخباري إنها تعمل على ضمان عدم انتهاء الشهادة الحالية، مما يترك الناس دون وسائل لازمة للسفر أو يتطلب منهم الخضوع لاختبارات كورونا باهظ التكلفة.

في الشهر الماضي، أعلنت وزارة الصحة أنها ستمدد صلاحية “الجواز الأخضر”، للذين تلقوا لقاح كوفيد-19 أو الذين تعافوا من الفيروس، حتى  نهاية عام 2021. كانت الشهادات الأولية صالحة لمدة ستة أشهر فقط؛ في وقت إصدارها، حيث لم تكن فترة فعالية اللقاحات معروفة.

منذ هذا الإعلان، ألغت إسرائيل الحاجة إلى تصاريح الدخول إلى مواقع أو أحداث داخل البلاد، مما يعني أن السفر الدولي هو المكان الوحيد الذي ستكون فيه التصاريح الجديدة مطلوبة.

ومع ذلك، ليس من الواضح على الفور أي الدول تعترف بالوثائق الجديدة. وينبغي على المسافرين إجراء استفسارات محددة مع البلد المقصود.

ولا تزال وزارة الصحة توصي بعدم السفر غير الضروري إلى الخارج.

مسافرون في مطار بن غوريون الدولي بالقرب من تل أبيب، 18 أبريل، 2021. (Yossi Aloni / Flash90)

وفقا لبيانات الوزارة، تلقى أكثر من 5 ملايين شخص في إسرائيل جرعتين من لقاح فيروس كورونا، وثبتت إصابة أكثر من 800,000 بكوفيد-19 في مرحلة ما أثناء الوباء. بدأت إسرائيل مؤخرا حملتها لتطعيم الفئة العمرية بين 12-15 عاما، وأصبح الآن 600 ألف شخص مؤهلين للحصول على التطعيم.

وجاءت التقارير بشأن الشهادة الجديدة في اليوم الذي رفعت فيه إسرائيل فرض ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة، منهية واحدة من آخر القيود الرئيسية المتبقية المتعلقة بفيروس كورونا. ولقد انحسر الوباء في إسرائيل، حيث انخفض عدد الحالات اليومية من آلاف الحالات التي سُجلت في بداية العام إلى بضع حالات فقط.

ومع ذلك، واصلت وزارة الصحة إصدار تحذيرات من السفر إلى عدد من البلدان التي ينتشر فيها المرض كجزء من محاولات الحد من دخول العدوى وسلالات من الفيروس قد تكون مقاومة للقاحات.

وأصدرت الوزارة يوم الأربعاء تحذيرا “شديدا” من السفر إلى الإمارات العربية المتحدة، وأضافت الدولة الخليجية إلى قائمة الدول التي يُنصح الإسرائيليون بعدم زيارتها بسبب تفشي فيروس كورونا فيها.

واشتكى مسؤولو الصحة في السابق من أن المعاملة المتساهلة مع الوافدين من الإمارات ساهمت في ظهور إصابات جديدة، لكن تقارير أفادت أن السياسيين يخشون إثارة غضب المسؤولين الإماراتيين من خلال تطبيق قيود جديدة بعد فترة قصيرة من تطبيع العلاقات بين البلدين العام الماضي.

وأزالت الوزارة البيرو من قائمة التحذيرات الشديدة التي تضم الآن الإمارات، أوغندا، أوروغواي، سيشيل، إثيوبيا، بوليفيا، جزر المالديف، ناميبيا، نيبال، باراغواي، تشيلي، كولومبيا، كوستاريكا وتونس.

فنيون طبيون يجرون اختبارات كورونا لمسافرين في مطار بن غوريون الدولي بالقرب من تل أبيب، 8 مارس، 2021. (Flash90)

وجاء في بيان للوزارة أنه في حال لم يكن هناك “تحسن كبير” في عدد الإصابات في هذه الدول، قد يتم إضافتها إلى قائمة الدول ذات “الحد الأقصى من الخطر” والتي يُحظر على الإسرائيليين السفر إليها. وتشمل هذه القائمة الأرجنتين، البرازيل، جنوب إفريقيا، الهند، المكسيك وروسيا.

وفقا لأحدث أرقام وزارة الصحة، تم تأكيد 13 إصابة جديدة يوم الأربعاء، حيث أظهرت 0.1% من 21,581 اختبار كورونا نتائج إيجابية، بعد تشخيص إصابة 11 طالبا في مدرسة في موديعين بالفيروس. وبحسب ما ورد تحقق الشرطة فيما إذا كان تفشي المرض نتج عن رجل انتهك الحجر الصحي بعد عودته من السفر.

وقالت الوزارة إن هناك 242 إصابة نشطة في البلاد، منها 25 حالة خطيرة. وسُجل 839,735 حالة مؤكدة و6428 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا في إسرائيل منذ بداية الوباء.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال