إسرائيل تصدر تحذيرا من السفر للمنطقة الإنفصالية التي تدعمها روسيا في مولدوفا
بحث

إسرائيل تصدر تحذيرا من السفر للمنطقة الإنفصالية التي تدعمها روسيا في مولدوفا

بعد عدة انفجارات في ترانسنيستريا، المتاخمة لأوكرانيا، تدعو وزارة الخارجية الإسرائيليين في المنطقة الانفصالية إلى المغادرة على الفور

جندي ترانسنيستري يشاهد السيارات وهي تدخل إلى "جمهورية ترانسنيستريا المولدوفية" عند معبر فارنيتا مع مولدوفا في 28 أبريل 2022 (Daniel Mihailescu / AFP)
جندي ترانسنيستري يشاهد السيارات وهي تدخل إلى "جمهورية ترانسنيستريا المولدوفية" عند معبر فارنيتا مع مولدوفا في 28 أبريل 2022 (Daniel Mihailescu / AFP)

أصدرت وزارة الخارجية يوم الخميس تحذيرا من السفر إلى ترانسنيستريا، وهي منطقة انفصالية تدعمها روسيا في مولدوفا على الحدود مع أوكرانيا، في أعقاب سلسلة من التفجيرات هناك.

وحثت الوزارة أي إسرائيلي في ترانسنيستريا على المغادرة في أسرع وقت ممكن ودعت الذين يخططون للسفر إلى هناك لإعادة النظر.

“مولدوفا لديها تضامن إسرائيل الكامل في هذا الوضع الصعب”، قال السفير الإسرائيلي جويل ليون على تويتر قبل الاعلان بساعات.

جاء تحذير السفر بعد أن أفادت ترانسنيستريا عن وقوع انفجارات يومي الإثنين والثلاثاء استهدفت وزارة الأمن ووحدة عسكرية وبرج راديو روسي.

ودفع ذلك مولدوفا إلى حث مواطنيها على التزام الهدوء وتكثيف الإجراءات الأمنية.

وقال وزير خارجية مولدوفا نيكو بوبيسكو إن ترانسنيستريا أعلنت أن الرجال في سن القتال سيمنعون “من مغادرة المنطقة، لذا فهذه علامة على أننا لم نخرج بعد من منطقة الخطر المحتملة”.

“واجبنا الأساسي هو الحفاظ على السلام في مولدوفا. مولدوفا يجب ألا تنجر إلى أي نوع من السيناريوهات العسكرية في هذه المنطقة”، قال في إفادة إعلامية مع صحفيين أجانب.

امرأة تمر أمام مقر قيادة المجموعة العملياتية للقوات الروسية في تيراسبول، عاصمة منطقة ترانسنيستريا الانفصالية، وهي منطقة متنازع عليها غير معترف بها من قبل المجتمع الدولي، في مولدوفا، 1 نوفمبر 2021 (AP Photo / Dmitri Lovetsky، File)

نفى زعيم ترانسنيستريا، فاديم كراسنوسيلسكي، الاتهام على “تليغرام” مساء الأربعاء، واصفا إياه بـ”الأكاذيب السخيفة والأوهام التي لا علاقة لها بالواقع”.

يوم الأربعاء أيضا، قالت وزارة الداخلية في ترانسنيستريا ان طلقات أطلقت على قرية بها مستودع أسلحة روسي بعد أن حلقت طائرات بدون طيار من أوكرانيا، وسط غزو روسيا لأوكرانيا.

انفصلت جمهورية ترانسنيستريا التي نصبت نفسها من تلقاء نفسها عن مولدوفا في عام 1992 بعد حرب قصيرة مع تشيسيناو. منذ ذلك الحين، يتمركز حوالي 1500 جندي روسي هناك.

وزادت المخاوف من زعزعة الاستقرار في المنطقة بعد أن قال جنرال روسي أن هجوم الكرملين يهدف إلى إنشاء ممر بري عبر جنوب أوكرانيا إلى ترانسنيستريا.

واتهمت كييف روسيا بالسعي لزعزعة استقرار المنطقة لخلق ذريعة للتدخل العسكري.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال